وداع رفيق الفقراء فكرك باق


3 قراءة دقيقة
12 Oct
12Oct


لن أتركك

 لن أنساك

 ولن تلهيني مشاغل الدنيا عنك

 أعدك لن تبقى وحيداً  

سنسير على خطاك ومبادئك ما حيينا 

فارسنا الجميل ابو عمار 

رحلت جسداً ولكنك ساكن في قلبنا في فكرنا 

في ضحكات اطفالنا 

كتبتها ولم اكن اعلم إنني سأنثرها على تراب قبرك يا أبي 


الثبات على المبدأ نزاهة في خدمة الشعب والوطن .خالد بكداش 

أحب الأقوال الى قلبي لأنها تعبر عن الصدق والوفاء  وبلا شك فإن هذا ينطبق على فارس معو ابو عمار .

 أن هناك صفات مثلى لازمت شخصيته، يتوافق عليها الذين عرفوه، ويقدرونها عالياً. 

 الثبات على المبادئ التي آمن بها مناضلاً صلباً حتى هذه اللحظة .

 وإيثار الحزب، وأداء التزاماته تجاهه على أي شيء آخر.

 ولم يحل دون ذلك أي سبب، لا سبل العيش كفلاح بسيط ، ولا مضايقات السلطة والأنتهازيين 

مازال حريصا على ترسيخ سياسة الحزب الشيوعي السوري كأولى المبادئ والمنطلقات، والاستعداد للتضحية من أجلها. 

الحرص الدائم على توثيق علاقة الحزب بالطبقة العاملة والحركة النقابية، والمشاركة في نضالاتها من أجل مصالحها ومطالبها.

 وتأكيد ضرورة أن تعبّر سياسة الحزب ومواقفه عن مصالح العمال والفلاحين ومطالبهم. 

ساهم الرفيق أبو عمارفي جميع المعارك الطبقية والروابط الفلاحية وكان دوما نداً قويا للمتسلقين والانتهازيين وأتذكر احدى مداخلاته في مؤتمررابطة الفلاحية في القامشلي ممثلا للحزب وكان وقتها حسين عباس رئيس جمعية تل أسود وكان الخلاف بينهما كبيرا نتيجة استغلال حسين عباس الجمعية لمصالحه الشخصية وكان في تلك الفترة يعرض التلفزيون السوري مسلسل الدغري المراوغ والذي كان يقوم بدور الدغري دريد لحام 

وأمام مؤتمر الرابطة سأل الرفيق ابو عمار الحضور هل تعرفون الدغري؟ فرد الجميع نعم  فقال لهم وقتها إن حسين عباس هو الدغري في الرابطة الفلاحية وجمعية تل أسود 

وفي احدى المرات قال له رئيس شعبة امن الدولة في عامودا  راح يجيك يوم فارس معو أنت ورفاقك فرد عليه قائلا نحن لسنا حزباً في السلطة ولكننا لا نخاف أمثالك عندما يتعلق الامر بواجب الدفاع عن الشعب والوطن 

وإن كان لك شيء عندي فتفضل وضع قيودك في معصمي وإن لم يكن فأمض بطريقك فأمثالنا لا يهابون التهديد والوعيد ,و تنطلق مواقفنا من أننا حزب للوطن والشعب.

 أما مسؤولية القرار فيمارسها حزبكم الحاكم ، ونحن نعلن موافقتنا على ما نتفق عليه أو يلائم مصلحة الشعب والوطن، ويصون الوحدة الوطنية.

 وفي الوقت نفسه ننتقد بكل الصراحة ما لا نراه يخدم الشعب أو الوطن، أو يلحق الضرر بمصالح الفئات الكادحة. 

ومهما تعقدت الأمور، واختلفت الآراء يحافظ أبو عمار على اتزانه وهدوئه، فلا تلمح على محياه علائم الغضب، ولا يرتفع صوته، ويحتفظ بالتركيز على الموضوع الأساس، متجاوزاً التفاصيل، ولا يتردد في بلورة وطرح القرار الحازم.

 وفي كل الأوقات يكون أبو عمار قادراً على أن يقدم تحليلاً سياسياً معمقاً لتطورات الأحداث مؤكداً أهمية النضالات الطبقية والمطلبية ففي بداية الأحداث كان يقول إن ما يحدث ستوجه سوريا إلى كارثة وبعد عشرات السنوات من المقصلة السورية تأكد لنا صوابية كلامه 

إن فارس معو ابو عمار يعتبرمن المناضلين الكبار في الحزب الشيوعي السوري الذي بقية وفيا لمبادئه وحاول دوما توجيه دفة النضال من أجل مصالح الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء

وداعا يارفيقي 

وداعا يا سندي 

وداع رفيق الفقراء 

فكرك باق