حالة التشرد في التنظيم السياسي


1 قراءة دقيقة
04 Mar
04Mar

 يجب علينا ان نتوقف بصورة جدية لمعالجة هذه الحالة حالة التشرد في التنظيم السياسي

 التنظيم السياسي : هو كل متكامل من حيث المبدء يخﺿﻊ فيه القواعد الحزبية لقرارات القيادة والتنظيم من قاعدة الهرم حتى قمته واي خروج عن هذا الإطار هو تشرد في التنظيم الحزبي وهي اعتى أعداء الحزب من حيث المبدء .

عوامل التشرد الحزبي 

1-أبتعاد أعضاء التنظيم السياسي عن قرارات القيادة بصورة غير مباشرة مدعية النضال وهم يشكلون تكتل صريح وواضح داخل التنظيم.

 2-قبول طلبات اﻷنتساب بصورة عشوائية دون معرفة وافية بالنظام الداخلي أو تجاهل النظام الداخلي دون أن يكون هنالك لدى المنتسبين اي صفة ترشيح للتنظيم الحزبي .

3-تقديم وعود خالية من المضمون الحزبي وعدم قدرة الحزب على تحقيق تلك الوعود يشكل ضربة قاصمة للدى الجماهير تجاه التنظيم مما يدفع الجماهير عن التنظيم بصورة كبير ودفعها إلى اﻷفتراء على الحزب وقيادته .

4-عقد اجتماعات موسعة دون معرفة قيادة الحزب وحسب اﻷهواء الشخصية ودون أي تحضير مسبق لهكذا عمل مما يؤدي إلى عدم استيعاب الحضور للنقاط المركزية التي دعيت من أجلها وبذلك يفقد التنظيم حتى قدرته على اقناع الجماهير بصوابية سياسته ﻷن ما تم طرحه لم يتطرق إلى سياسة الحزب سوى بأسمه.

 5-عقد أجتماعات بعض اﻷعضاء دون موعد سابق وعلى هوى الحضور حتى وأن كان ضمن اﻷجتماع أناس غير حزبيين.

 6-الترويج اﻷعلامي الغير منظم واﻷبتعاد والخروج عن سياسة التنظيم اﻻعلامية المبرمج ودون علم من القيادة .

هذه العوامل هي التي تشكل حالة التشرد في التنظيم السياسي ويفقد من خلالها التنظيم قدرته حتى على النضال بين صفوف الجماهير