الراحلون إالى أرصفة العالم


1 قراءة دقيقة
26 Sep
26Sep

تركنا كل شيء خلفنا ورحلنا 

رحلنا دون أن نذرف دمعة يتيمة 

تركنا الأُمهات والأخوات اللآتي إرتوت الأرض وجرت السواقي بدموع حسرتهن على الفراق 

تركنا كل شيء جميل وكل شيء سيء خلفنا لم نفرق بين الإثنين 

عانينا كثيرا ونحن ماضون تعب, مال, إهانة. موت ,غرق ,معاناة ,حتى وصلنا 

وما أن وصلنا حتى أصبحنا كلنا ساسة وأدباء وشعراء وكتاب ومثقفين وحاملي الشهادات في الوطن والوطنية وسماسرة وتجار قضية وووووو

ونسينا وننسى إن آلآف من الفتيات والشباب لم يحملوا مثلنا حقائب وجوازات سفر بل حملوا السلاح على اكتافهم وودعوا امهاتهم على أمل اللقاء ومازالت تلك الأم تنتظر على حافة القبر ابنها وابنتها ....

ونسينا وننسى الملايين التي اختارت الجوع والعطش والظلم والعتمة والتعب وسهر الليالي وإختاروا البقاء 

إيها المتسكع مثلي على أرصفة العالم هل فكرت يوماً إنك أصغر من الجميع وأجبن من الجميع 

إذا أرت فعلا أن تفتخر بشيء فلا تفتخر إلا بحذاء أمك وأبيك الذان قد يكونان في يوم من الأيام إنهالت على رأسك وأدخلت فيه بعض الوفاء 

كلنا تجار على أرصفة الغربة من أكبرنا إالى أصغرنا ولا نخجل بل ونتمرد ونجعل أنفسنا ناصحين للشرفاء على الأرض 

إلم يحن الوقت لنخجل إيتها السيدات والسادة