الخروج من تحت جلباب ابي


13 قراءة دقيقة
15 Mar
15Mar



كناية برواية  للكاتب 

إحسان عبد القدوس 

لن أعيش في جلباب أبي


يقال للانسان الذي يتمرد على افكار ابيه ويشعر بالسعادة لأنه تحرر منها في بادىء الامر اريد ان الفت نظر القارىء الى امر مهم ان الخروج من تحت جلباب ابيك بالتأكيد ليس تحرراً إذا لم يصحب بالتغييرالجوهري للفكر طبعا ليس بالاتجاه السلبي بل الايجابي من وجهة نظرك ووجهة نظر العامة من الناس ....

كلما تقدمت بي السنين وخضت تجارب الحياة في كل فشل أدرك نصائح ابي التي كانت تحميني من كل شيء حتى وان كان بأسلوب غير مباشر كعادته التي اعتدنا عليها جميعا انا واخوتي واخواتي ولكن كان يجعلنا ان نقف عند كلامه ونقلبه عشرات المرات في رأسنا وبالنهاية كنا نتوصل الى حقيقة ما رمى اليه أبي .

وفي بعض الاحيان كان يطلب الاستماع الى رأيي في امر ما وعندما اسرد الموضوع اجده يتدخل مباشرة في احدى تلك الافكار ويقول لي نعم وهنا مربط الفرس ماذا فعلت من اجل ذلك ؟

كان يدهشني سؤاله أحياناً وأحاول التعبير عن رأيي في ما اشار اليه ولكن كنت اتخبط كثير في ايصال الفكرة حيث انه كان هو يرد علي ببساطة بمثال من الواقع المعاش وكنت اقتنع بماقال مباشرة مع إنني كنت مصمم قبلها على إنني على صواب بعد دراسة وتأني لكتاب ما متعلق بتلك الفكرة .

لم يطلب ابي مني او من احد اخوتي الالتزام الفكري والحزبي الذي يتبعه بل في بعض الاحيان عندما آتي الى البيت بكتاب او رواية يقول لي ببساطة ماذا تحمل في يدك ؟

اجيب ببساطة انه كتاب ما ..........؟

يقول لي وهل قرأت كتبه الموجودة في مكتبتنا التي كانت مجرد شباك في بيت طيني (قوبالة ) ارد بالنفي احيانا وبالايجاب احيانا أخرى .

فأن اجبت بالنفي يقول لي إذا بإمكانك قراءة ما لديك اولا وبعدها الالتفات الى الاستعارة أو الشراء .

وعندما ارد بالايجاب يقول لي إذا كان الامر هكذا لماذا لا تكتب ملخصا عن ماقرأت ليستفيد غيرك ايضا ؟

يدخلني كلامه في دوامة أخرى يا هل ترى لو إن اي مثقف من جيلنا ومن ما سبقنا عمل ذلك كم كانت كلماتهم ستدفع مئات من الشباب والشابات الى اقتناء تلك الكتب وقراءتها وكم كانت ستبقى ديمومة ما قرأناه في الذاكرة لا يقبل النسيان...


 ...2...

غيفارا معو 

تنقلت اكثر فأكثر تعرفت على جميع المجتمعات إطلعت على سلبياتها وإيجابياتها أخذت من عاداتها ومنحتها بعض عاداتي جربت كل انواع الاصدقاء الافتراضي والواقعي مارست كل الاعمال التي تخطر على البال ولكن دوما كنت اعود طفلا مرات او فتىً يانعا احياناً اخرى واصغي الى فكري الباطن واحاديث ابي التي كانت موجهة لي او الى اخوتي.

عن الاخلاق والمجتمع والسياسة والتي كان يسردها دوما بصور غير مباشرة من خلال أمثلة من الواقع المعاش او من خلال شخصية ما سلبية او ايجابية ثم ينتقل الى سرد بعض التوجهات السياسية لفئة ما والخوض فيحيثياتها .

في بعض الاحيان كنت انتفض مقاطعاً إن ذلك امر مخالفا للعمومية كان يقول لي نعم صدقت إنه مخالف للتعميم ولكن هل صبرت لأكفي باقي الكلام لتحكم وعندما كنت اسكت واتابع الصمت المعتاد يتبين لي من خلال سرده الممتع إنني تسرعت في التدخل دون ان انطق بذلك واجده يقول لي بعد الانتهاء من الحديث الآن سأنتظر حكمك أنت ..؟

اتلعثم قليلاً وأقول لم يعد هنالك ما يقال .........................

طبعا لم أذكر تلك المواضيع الاجتماعية والسياسية وغيرها لأن لكل مرحلة خصوصيتها التاريخية التي تختلف عن المرحلة الحالية ولكن علينا استخلاص العبر اولاً ثم المعاتبة ...

طبعا هذا موقف الكثير من الابناء مع ابنائهم ......!!



...3...


تتالى الاحداث بحلوها ومرها لإن الحياة لا تعطينا ما نريد كان هم والدي الاكثر دوما ان يدفع بكل ابنائه وبناته التعليم والحصول على الشهادات التي تقيه من جور الزمن سواء الثقافة أو الوظيفة وفي أحد المرات قالها بالحرف عندما رفض احد اخوتي الذهاب الى المدرسة وعلى إنه لا ينفع للمدرسة فقال له حتى لو رسبت اربع سنوات راح ابعتك على المدرسة فلا تفكر تتملص وترسب مشان تبطل من المدرسة أبي الذي كان يعشق العلم والعلماء ويتمنى ان بتقدم ابنائه وبناته في العلم سخر حياته من أجل أداء هذه الرسالة البعض حقق جزء من حلمه والبعض الآخر لا ولكن كنت دائماً أجده يراقب الجميع عن بعد حتى يتأكد إنهم في الطريق السليم حتى وإن كانوا بعيدين عنه آلآف الكيلو مترات .

شيء مهم يتلمس الاب دائما من أبيه هو دفعه الى ميدان الثقافة والعمل السياسي ولكن دوما كان يحذرك من الإنتهازيين والوصوليين الذين لا يملكون لا الثقافة ولا الاخلاق وأحيانا يشخص لي شخص بعينه ويقول هذا الشخص مثال مستعد يبيع فكره لمن يشتري وايضا يستطيع أن يلبث ثوب المبادىء بحيث لا تستطيع ان تفرق بينه وبين الأنسان المبدئي من الوهلة الاولى.

قلت له لا يا أبي إن هذا الشخص يملك المصداقية في النضال والعمل قال يا ابني انا اعرفه واعرف آباءه وأجداده إنها عائلة تربت على الإنتهازية والوصولية لم أسمع من أبي كل ما قال وتبادلت العمل مع ذاك الشخص بكل محبة وإحترام وبعد مرور عدة سنوات من العمل غدر بي ذاك الشخص بكل ثقة بالنفس وجعلني المذنب أمام ابي ورفاقي وإلي هذا اليوم لم أخبر أبي ماذا فعل ذاك الإنتهازي الذي حذرني منه ليسود تاريخي وعملي أمام رفاقي من أجل كسب بعض الاصوات الإنتهازية مثله .

مضت الأيام وتوالت ليثبت ذلك المناضل لكل الرفاق إنه ما كان في صفوفهم ألا من أجل تعزيز شأنه الإجتماعي والإقتصادي بحيث نصب على حزبه ورفاقه الذين قبلوا كل ما قال لهم عني في السابق واتصل وطلب مني بعض الرفاق العودة الى مكاني الطبيعي في خدمة مبادئي التي تربيت عليها ووووو قلت لابأس ان نصل متأخراً خير من أن لا نصل وإن إكتشاف رفاقي للحقائق سيجعلني أكثر قوة بينهم ولكن للحظات الأولى أدركت إن أمثاله في تزايد فإبتعدت من جديد وتيقنت إن كل كلمة قالها لي أبي هي تعادل عشرات الكتب التي قرأتها .

وتبقى الاحداث تتوالي أمام ناظري وفي كل موقف أعود الى مواقف وكلمات أبي مع إن أبي لم يكن يتحدث إلينا مرارا ولكن في كل خطأ نخطأه كان يقوم بإسماعنا بعض من تلك النصائح والتجارب 



4


عند تكون الوعي السياسي بدأت التمرد على الكثير من الاعمال والخطب والتصرفات الشيوعية آنذاك هذا التمرد دفعني على القراءة والاهتمام اكثر بالرواية فكان دافعي الاول هو رواية كيف سقينا الفولاذ ل ستروفسكي التي كانت في جزئيين تعايشت مع اوستروفسكي وبافل  كورتشاغين وكأنني جزء لايتجزء من شخصيته نعم إن الإنسان لا يخاف الموت إذا كانت له قضية يفنى من أجلها فإنها تخلق في نفسه القوة وسيموت مطمئن الضمير حتمًا إذا كان يحس بأن الحقيقة إلى جانبه- ومن هنا تأتي البطولة نعم هكذا كان يتحدث اوستروفسكي بكل شجاعة وتعلمنا منه إن على الانسان ان يختار طريقه مهما كانت الصعوبات .

شكلت رواية كيف سقينا الفولاذ محطة قوية لنا لمراجعة الحسابات والعمل بالشكل الثوري كما كان يفعل هو لا يمكن أن يخلص الإنسان في عمله ويبدع إذا لم يحمل عقيدة مؤمن بها فلإيمان شرط لكل عمل متقن وناجح  والعمل يمثل العنصر الأهم في حياة الفرد والمجتمع فحاولت بشتى الوسائل الاحتكاك مع كل الاطراف السياسية والادبية السرية منها والعلنية في ذلك الحين أدرك معنى الخروج من تحت جلباب ابي فلم تعد فقط الكتب الماركسية وروايات الأدب الروسي هي من تشدني فقط بل كل جريدة قومية او حزبية او معارضة رواية فقرأت لجكرخوين ورشيدكورد واستمعت الى صالح حيدوا وسيداي تيريز وجميل سيدا ولاحقت رفاق الشغيلة والوحدة والعمل الشيوعي والعمال الكوردستاني والبارتي لم اترك احد إلا وحاولت الاتصال معهم او قراءة منشوراتهم الدورية بعضهم خلسة وبعضهم علانية الى جانب الاطلاع وتقوية ثقافتي الماركسية من خلال حلقات اتحاد الشباب وكذلك الحزب كان دوما رفاقي يضجرون من نقاشاتي التي كانت تدخلني الى إطالة ساعات الاجتماع في حين الكان البعض فقط بحاجة اعلان حضوره والتوقيع لم ابخل يوما على حزبي ومبدئي بأي شيء بل كنت دوما احاول ان اكون قدوة لرفاقي رغم إنني وصلت الى مرحلة فضلت التفكير الحزبي على دراستي وعملي بعد ذلك بعد الاستفادة من تجارب اوستروفسكي &بافل كورتشاغين& استمعت في احدى المرات التي كان يزورنا فيها اوصمان برو ابو شهاب وهي كانت بدعوات من ابي للرفاق وفي احدى تلك الجلسات انفردت به وبدأ هو يحدثني عن رواية درب الآلآم لتولستوي فكان سؤالي يومها له كيف لك ان تجد الوقت الذي تستطيع فيه قراءة عملاق الادب الروسي تولستوي في درب الآلآم وهي اربعة اجزاء وهي بحاجة الى وقت طويل فقال اتعلم في كثير من الاحيان عندما كنت اسافر الى الاتحاد السوفيتي للمعالجة والاستجمام كنت استغل تلك الفترة في قراءة درب الآلآم فأدركت حينها إن الانسان الذي علم نفسه بنفسه القراءة والكتابة على أضواء لمبة الكاز الخافتة بعد عمل مضن من تعتيل اكياس الحنطة والشعير وحياة البؤس واستطاع ان يشق طريقه الى العمل السياسي واستطاع ان يثقف نفسه بالفلسفة الماركسية وقراءة الكثير من الروايات وغيره له يملك نفس تصميم اوستروفسكي وقررت حينها قراءة تولستوي فأدركت مسميات تولستوي للانتهازية والوصولية والثورية والانقياد الاعمى والجهل وووووو

دفعني تلك القراءة الى طرح بعض الاسئلة على ابي الذي كنت استغل لحظات عمله في اعداد تقرير حزبي او بعض التحضيرات للكونفرانسات المحلية والمنطقية الى سؤاله كيف بدأ رغم الصعوبات والألم كيف تعلم مثله مثل ابوشهاب على قناديل الكاز الخافتة كيف كان ينقل سياسة الحزب بقوة الى الفلاحين الفقراء كيف أنه كان يقضي ثلاثة ارباع وقته على الدراجة النارية متنقلاً من مكان الى آخر لنشر ثقافة الحزب ورفع السوية الثقافية للرفاق كيف نحت هو وعبدي شريف وشريف سمي وسليمان عيسى وووووفي الصخر حتى تعلموا وتثقفوا فأقف عند كل طرح كم نحن صغار امام عظمة امثالكم يا ابي 


5


في البداية سأعود الى تلك الشخصيات التي عرفت فيها الجسارة وطيبة القلب لإنطلق بذاكرتي العفوية عن وصف تلك الشخصيات التي كانت محل تقدير واحترام شيخ فوزي ذلك الرجل المتدين الذي كان يحمل علبة تبغ عليها صورة العلم التركي كان يقول دوما انا شيخ شيوعي لإن جميع اصدقائي شيوعيين فكان يسحرنا احيانا بكلماته العفوية عن معاني الدين والانسانية .

خلف نورو الرجل العصامي الفلاح القوي بفكره وعنفوانه الثوري الذي كان يتحدى دوما كل الاقطاع الموجوديين في المنطقة ويتضامن مع فلاحي كل المنطقة بإي حركة ضد الإقطاع الأستغلال كنت احب مجالسته كثيرا لروحه السلام فكان شفافا كالماء وصلبا كالصخور كل ما في قلبه على لسانه كان يقول لي صحيح انا ما بعرف اقرأ واكتب مثل والدك ولكن استطيع ان افهم الماركسية بعمق من خلال حديث والدك والرفاق ودائما كان يردد علي عند اللقاء الله لا يجعل فارس معو غنيا فأتفاجىء بكلامه وأقول لماذا تقول هذا يا عم عن أبي ؟ ولماذا لاتريد الغنى لإبي فيرد علي مازحا يا بني اخشى ان يفقد أبيك مبادئه إذا إغتنى لذلك أدعوا من الله أن يبقى والدك فقيرا لإنه سند لنا جميعا نحن الفلاحين والفقراء ففي كل ضائقة لا نجد غيره السند والاخ والرفيق الحقيقي لنا نحن الفقراء فأنا احب ابو عمار اكثر من ابنائي واستطيع فدائه بأبنائي الذين لا اتمنى ان يشبهوني بقدر ما اتمنى ان يشبه والدك ورفيقي ابو عمار .نعم كنت اقضي مع هذا الرجل الصلب اغلب الاوقات وامتعها للإستماع الى الفكر الشيوعي ببساطته والى خصال ابي الذي كان يصفه ايضا بعفوية صادقة محبة لروحك السلام رفيقي الغالي ابو شيخموس خلف نورو .

جميلة الشيوعية الامية ايضا تلك المرأة الكادحة التي ربت عائلة رائعة محبة شيوعية الفكر حتى أحفادها نعم أنها كانت تلقب ب جميلة بوحيرد نسبة الى المناضلة الجزائرية التي قاومت الاحتلال  المرأة التي صفق لها العالم احترامًا وتقديرًا لدورها ضد الاستعمار الفرنسي في بلدها الجزائر، لتعد بذلك أبرز الشخصيات المناضلة في القرن العشرين ومن النساء اللتي ساهمن بشكل مباشر في الثورة الجزائرية  جميلة شاركت في جميع المعارك التي قادها الشيوعيين ضد الإقطاع وكانت خير سند للمناضلين في العهود السرية جالستها كثيرا وتحدثت لي الكثير الكثير عن دورها ودور الشيوعيين في النضال من اجل الارض الذي هو بمثابة العرض والشرف وكانت تقول لي إن الرفيق فارس ابو عمار هو ليس اباً لكم وعندما قالت لي هذا الكلام تفاجئت كثيرا كيف ليس ابا لنا فترد بعفوية مازحة نعم ليس اب لكم وحدكم انه اب لكل شيوعي في المنطقة إنه اخي وابي ورفيقي وكل شيء لإننا تعلمنا منه معاني النضال تعلمنا منه الشجاعة في قول الحقيقة تعلمنا منه إن الثبات على المبدأ هو كنزنا الدفين نعم احيانا اقول في نفسي إن فارس معو لو قدم لعائلته ما قدمه لعامة الشعب لعاشت عائلته في الرفاه مدى الحياة ..اوقفت حديثها كيف لو إنه عمل لعائلته ؟....تقول لي لإنه ليس ملك نفسه وعائلته إنما هو ملك عامة الشعب يبحث عن آلآمهم كما يبحث عن الدواء له إنه صرخة الحق في وجه الباطل لذلك اقول في كثير من الاحيان إن فارس تجرد من العائلية ...نعم بهذه الكلمات البسيطة كانت تحدثني جميلة بوحيرد عن ابي لروحك السلام رفيقة الفقراء والمحرومين 


6


كان رجلا واعيا و مثقف بالنظرية الماركسية اللينينية حضرت له الكثير من اللقاءات وقرأت له الكثير بشكل فردي لأنه لم يكن ينشر في الجرائد والمجلات ولكنه يحتفظ بالكثير منها في غرفته الصغيرة التي تحيطها من جهات ثلاثة مكتبة غنية بكل انواع الكتب الثقافية في الأدب والشعروالسياسة والعلوم كنت اقول له صحيح هل قرأت كل هذه الكتب كان يقول لي على الاغلب ولكن كان جوابه يقلقني في بعض الاحيان ومرت الايام سألت ابي هل تعرف الانسان الفلاني قال لا ولكن اعرف ابيه واخوته كانوا انتهازيين وصوليين بإمتياز مثل خبز الصاج ما بعرف الوجه من القفا صدمت بكلام ابي وبدأت اتعامل مع هذا الشخص بقليل من الحذر والبحث عن علاقاته فوجدت اولى تلك العلاقات مع عناصر الامن السياسي قلت في نفسي نظام البعث دوما يحاول استعمال تلك الاساليب للايقاع بالشخص قد اكون مخطأً في الحكم وتابعت ذلك مع ترك مجال النقاش بين ذالك الشخص عاديا جداً بعد فترة قصيرة من خلال البحث والسؤال من الاشخاص الموثوقين قال لي احدهم ان لدى قولو عضوية عاملة في حزب البعث لم اتفاجىء كثيراً لإن أبي قال لي يوما إنهم عائلة إنتهازية فكنت اقنع نفسي الا يمكن للورد ان ينبت في المزابل أيضاً واستمريت مع قولو كما كنا في البداية دون تغيير في السلوك وكنا ندخل في نقاشات حامية جداً احياناً فيقول لي غيفارا الا تخشى من شيء او حتى مني كنت أرد القول لا يا رفيقي انت من عظام الرقبة وامثالك منابع فكرية وعلمية فكيف نخشى من العلم والنور علينا ان نخشى من الظلام والجهل وفي تلك الأثناء كان يراودني قول لينين إن المثقفين هم أقدر الناس على الخيانة لأنهم : أقدر الناس على تبريرها .

ورغم كل شيء كنت اقنع نفسي بإن لوقو ضحية واقع سيء يجعل اقرب المقربين يشك في نزاهته ومرت الأيام أصبح قولو شاعراً ينشر في مجلات معروفة انها للبعث ولكنه كان يكتب عن الحب والانسانية وبعدها وجدته فنانا يقيم معارض مشتركة مع بعثيين ودارت الأيام وبعد الفورة السورية فر قولو الى كوردستان ووجدته اصبح برزانيا للعظم وعضو منظم في البارتي على حسب ما سمعت إنه حصل على الكثير من المال من خلال عمله في زاخو وبعد فترة سمعت أن لوقو اصبح شخصية مهمة في روج آفا تحسب له حساب قلت عادي الكثيريين من امثاله استغل الظروف ليصبح سياسيا وذو شأن وبعد فترة قصير سمعت إن قولو ترك روج آفا ايضا وأصبح منظراً في الحراك الثوري الفيس بوكي كما إنه لم يعد بحاجة السوسيال والجوب سنتر لأنه أصبح يملك متجراً صغيراً يضحك فيه على أمثالنا من اللاجئين نعم يا أبي إن أردت أن تعرف الشخص فإبحث عن جذوره وخله فما اكثر أعداد قولو في أوروبا يا أبي ناهيك عن إنهم ايضاً فتحوا كوملات يتاجرون فيه بإسم كوردستان 



...7...


الشجاعة أهم الصفات الإنسانية لأنها الصفة التي تضمن باقي الصفات..أرسطو 


عندما اردت ان أكمل قصتي الخروج من تحت جلباب ابي تذكرت شيئاً مهما للمعرفة والعزوة والكرامة والابوة إنه الرجل الذي كان لنا العم والاب وكان لابي الاخ والأب إنه إحدى دعامات آل معو الخالدة

 الذي عندما تتحدث عن التاريخ يحضر وكإنه مازال بيننا بحضوره الواثق دوماً تراه يتحلّى بالنّخوة في حياته، فإذا ما تعرض أخوه أو صديقه او احد من أهله وابناء جلدته لضيق أو كرب رأيته يسارع في الوقوف معه، ويمد له يد العون والمساعدة، وإذا ما استنصره أخوه رأيته هب لنصرته دون تردد أو تلكؤ.

لم ترتبطت صورته في التاريخ بالرجل الذي يحمل السيف ويمتطي الجواد للدفاع عن نفسه وعشيرته وأرضه ضد المعتدين كما يفعل من يزور التاريخ بأشياء ليس فيها  بل ارتبط بالقيم النبيلة والاب العطوف للجميع لأهله وأبناء قريته واحبائه .

رجل عرفته الساحات بالرجولة رجل كان بيته بيت كرم وجود كان يحفظ قصائد جكرخوين ورشيد كورد والجزري عن ظهر قلب لا يوجد فقير في المنطقة الا وناصره لا يوجد بائس في قره تبة الا وكان له الاب والاخ  بنى بيوتهم حمى ظهورهم وحين وقعت المعركة حاول الانذال في معركة الصراع الطبقي بين آل معو وآل هسو قتله الا ان القدر وقف في وجههم وقال مازال امامه الكثير ليفعله وكان الدكتور دارا قاسم

 الذي أبى الا وان يعالج الشامخ أبو جمال في القامشلي رغم ان الشيوعيين طلبوا نقله مباشرة الى الاتحاد السوفيتي آنذاك للعلاج ولكن الدكتور رفض حرصا على حياة أبو جمال القائد الفلاحي والكوردي الحقيقي بامتياز وبعد فض الحرب التي وقع فيها جدي الضرير شهيدا وهو الذي كان ذاهبا رغم انه ضرير ليعرف ماذا جرى لابنائه وأحفاده في تلك المعركة وحسب سرد القصة من قبل جدتي رحمها الله 

 كان يرتكي على سيارة عسكرية لمخفر عامودا الذين جاؤوا للتدخل في فك النزاع كانت ضربة الغدر في انتظاره ,وبعد تشافي عمي وعاد الى اهله تدخلت العشائر للإصلاح بينهم وبين بيت آل الهسو ووقتها تم العرض من قبل اهل الهسو ان يختار آل معو قرية من قرى الهسو دية جدي الشهيد ولكنه رفض العرض وقال لن اغادر قره تبة واترك الفلاحين بدون ظهر يسندهم رغم ان الكثير منهم غدر به وتمت الصلحة على دفع دية 100 دونم ارض لأحفاد جدي ولكن وقتها قال كلمتة المشهورة نعم نحن تصالحنا في حضرة العشائر لمنع سفك الدماء  مجدداً ونزع الثأر في مجتمعنا وبين أبناءنا ولكن يحرم علينا وعليكم دخول بيوتنا حتى احفاد احفادنا ومازال كلامه قيد التنفيذ الى يومنا هذا .

لماذا............؟

 لإن الخالدين يخلدون بكل شيء ..

لروحك الخلود عمي علي معو بافي جمال 




8



سياسي بالصدفة 

...................


قبل ان نغوص في عالم المجهول علينا أن نقول إنه ولبرهة قصيرة حين نقرأ عنوان القصة_ سياسي بالصدفة _ يتبادر الى الذهن

 كيف ولماذا ...؟ 

كيف يكون سياسيا ..؟ 

كيف بالصدفة ...؟ 

في القديم كانت السياسة لعبة خطيرة تجذب المغامرين من الشباب كما كانت تجذب السذج منهم سيقول شخص ما نعم إنها كانت تجذب المغامرين لإنهم يبحثون دوما عن اساليب جديدة يختارونها من أجل التجربة أولاً ثم من أجل الخوض في حياة المغامرة وكانت السياسة عند الغالبية قديما هي مغامرة لا يستطيع اي انسان عادي أن يمارسها لإنها كانت محفوفة بالمخاطر وملاحقات البوليس الاستبدادي خاصة عندما يتعلق الامر بالامن والاستقرار واقصد هنا ليس أمن الوطن كما هو واجب بل أمن الملك والعائلة المالكة ...!

ولكن بعد أن يدخل الشخص جسم المغامرة تبدأ مرحلة التأهيل وفي جسم كل الحركة السياسية العامة بجميع تلاوينها الفكرية تكون الثقافة والاهتمام بها هي من أولويات التأهيل للعمل السياسي ولكن هنا يكون دور الفرد في قابلية التطور قد يكون سريعا وهو ان يبدأ بتثقيف نفسه وتفريغ نفسه من أجل القيام بمهمته على اكمل وجه أو ان يكون حسب المزاج المرحلي التملق داخل التنظيم والبقاء منقادا كما الببغاء كلما سمع كلمة رددها بتفاصيلها فيشكل الأخير الفرع الاول في انهيار الجسم السياسي للتنظيم الذي دخل اليه بروح المغامرة .....!

حيث أن النوع الاول تفرغ الى النضال والتثقيف الذاتي والنوع الثاني تفرغ الى أن يكون عبداً لمن يعلمه كيف يصطاد دون تعب فيسقط الأول في اجتياز المغامرة في البحث عن البدائل للتغيير على المستوى السياسي العام تاركاً الشخصنة وآلآمها معتبراً إن ألم الوطن جزء من ألمه فكرا وجهارا ....!

إما الثاني فأنه إختار ما يقوله المسؤول دون تعب دون أن يكون لديه سوى صدقت ..أحسنت ..نحن من بعدك ..على الرحب والسعة ..سأكون عند حسن ظنك ...نهاية الحديث عن الثاني يصبح عبدا مطاع ويبدأ بحفر الحفر واختيار الحواجز أمام الذي اختار التفرغ للنضال والتثقيف الذاتي وبذلك يكون قد وصل الى  القيادة بحكمة ودراية العبودية .....!

وطبعا كل ما سرد سيهدم  اللبنة الأساسية في بناء الجسم السياسي من خلال الثاني الذي يبحث عن العبودية والانقياد حسب مصالحه الشخصية وأن بقي طول عمره عبداً....!

بهذا نكون قد بينا كيف يكون سياسياً الآن يبدأ السؤال نعم لقد عرفنا كيف تحول الشخص الى سياسي ولكن لم نعلم كيف تحول الى سياسي بالصدفة ....؟

قبل أن ننتقل الى شرح سياسي بالصدفة سأقص لكم قصة قصيرة 

في إحدى القرى النائية في الريف الشمالي من مملكة الاستبداد يحكى إنه كان يحيى فيها الشعراء والمثقفين والساسة والمجانين ووووووحتى أن ملك المملكة كان يوجه دوما انظار في مكتب العمالة الامنية للمملكة الى تلك القرية النائية في الشمال وفي أحدى الأيام ونتيجة الصراعات السياسية في المملكة طلب الملك من أمنه الخاص القيام بحملات ضد معاقل المعارضين في المملكة فكان نصيب تلك القرية حملة مداهمات طالت الجميع دون استثناء فكان  راعي القرية اول المستهدفين من حملة الاعتقال صرخ الراعي بأعلى صوته اتركوني أنا لم افعل شيئاً وعناصر الامن ينهالون على جسمه و رأسه بالعصي وصراخه يعلى ماذا تريدون مني .....؟

أنا راعي مسكين لا حول لي ولا قوة اقضي نهاري مع الأغنام وليلي في البراي على نهقات صوت حماري ....!

رد احد عناصر الحملة الامنية اصمت أيها الجبان تتدعي الثورية وعندما يقبض عليك تتدعي الرعي والجهل سنجعلك درسا لهذه القرية وفي تلك الاثناء كان قد توارى اغلب المثقفين والساسة من تلك القرية إلا إن البعض منهم من فضح امره من خلال مكتب العمالة الامنية في القرية فقبض عليهم ايضا وتم قيادة الجميع الى سجن المملكة المركزي ...!

وفي السجن كانت تمارس كل انواع التعذيب بحق المعتقلين والراعي الحبيب ينتقل من مكان الى آخر داخل السجن الكل يتحدث عن ذكرياته السياسية والراعي يحدثهم عن اكلات الجيران وسهراته مع الاغنام في البراري وفي التحقيق وتحت التعذيب لا يقول غير لا اعرف شيئاً .....؟

لا أعرفهم ....؟

لا أفهم عن ماذا تتحدثون ....؟

مرت سنوات طوال على اعتقال الراعي وتغيرت الاحداث في المملكة ونتيجة الضغوطات تم اطلاق سراح عدد كبير من المعتقلين فعاد الراعي الى قريته بعد طول ..

في القرية اجتمع الجميع وبدأت العزائم تتوالى للمعتقلين الذين غابوا سنوات عن عوائلهم وفي تلك العزائم كانوا يقولون نحن نعلم جميعا ايها الراعي إنك لم تكن سياسيا يوما فكيف تم اعتقالك لا نعلم ...؟

ولماذا أنت ...؟

كان الراعي يقول ارجوكم دعوني انسى السبب وتذكروا أنني اصبحت معتقلا لسوء حظي العاثر إن الامن اول دخولهم الى القرية كنت باستقبالهم مع أغنامي ...أنا منحوس من يوم يومي وانتهى ...........

وبعد سنوات عديدة من اطلاق سراح الراعي ومن معهم قامت حركة في المملكة للأطاحة بالملك ونتيجة تفاقم الازمة قرر الراعي الخروج وعائلته الى خارج المملكة ودارت الايام وازداد الوضع في المملكة سوء فتشكلت لجنة سياسية في خارج المملكة من اجل نقل آلآم الشعب في المملكة الى الرأي العام وعلم الراعي أن فرصته قد أتت فذهب اليهم وقال أنا من المناضلين القدماء الذين تم اعتقاله من قبل اجهزة الامن الملكية وقد سجنت سنوات من اجل مواقفي السياسية كان الأغلبية  لا يعرفون  من هو الراعي ولكن الاحداث التي قام بروايتها واسماء المعتقلين جعلتهم يصدقون انه كان معتقلا سياسيا وتم التدقيق وتأكد أن الراعي كان معتقلا مع الكثير من رموز الحركة في تلك المرحلة وبذلك اصبح الراعي سياسيا بالصدفة وتابع مشواره السياسي في المهجر 

اعتقد من خلال قصة الراعي عرفتم الكثير من سياسي الصدفة وليس الراعي وحده من اصبح سياسيا بالصدفة ....



9


قبل سنوات عديدة 

كانت جريدة الحرية الفلسطينية تنقل دوما اوضاع الكورد في السجون الطورانية التركية وكان الغالبية من المثقفين الكورد متابعين لها للحصول على الاخبار عن الكورد وعن الدول المحتلة لكوردستان وعن بعض تصريحات الزعماء من اجل تناقلها ونشر الاخبار بين فئات المجتمع .


منذ سنوات عديدة 

كانت إذاعة مونت كارلو ولندن  مصدرنا عن ما يجري على ارض كوردستان في كل ساعة .

منذ سنوات عديدة كنا نبحث ليل نهار عن تردد أذاعة يريفان وكوردستان باشور حتى نستمع الى بعض الاغاني باللغة الكوردية بكل اللهجات لا يهم ولكن كان يهمنا إنها مباشر ومن إذاعة .


منذ سنوات كنا نبحث في الاسواق المهربة عن اشرطة فيديو لبطولات البيشمركة في كوردستان والكريلا في قمم الجبال دون ان نفرق الا عند زرع روح الثورة في نفوس الاجيال .


منذ سنوات عندما افتتح التلفزيون الكوردي ميديا كنا نذهب ونجتمع على مقربة مباشرة منها ونستمتع بالمشاهدة لكل البرامج 

وبعدها وصول بث كوردستان وكوردسات ووو..... كنا تستمع الى الدقة والمعلومات والاخبار 


منذ سنوات كنا نتلقف جرائد وروايات وكتب شتى بكل حنية لنتصفحها ولم نكن نملك ثمن شراءها حتى ولكن كنا مبسوطين عندما يخبرنا صديق إنه سيعيرنا رواية صالبا او الجبال والسلاح او انت جريح او ......................................


والآن وبعد التطور الحضاري والتكنولوجي ووسائل التواصل الاجتماعي  واصبح لدينا العشرات من الاذاعات وقنوات التلفزة والمواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي لم نعد نملك تلك الروح ولا يملك الجيل الجديد ذالك الروح  بسبب بث السموم عبر القنوات والاقلام التي تصف نفسها بالحرص على مصلحة الكورد وهم أدوات طيعة بيد اعداء الكورد 


سحقا للاقلام المأجورة التي تزرع ثقافة التشهير بالاخ المخالف 

سحقا للاقلام الخانعة التي باعت نفسها وقلمها 

سحقا للاقلام الحرة التي تتفرج على هذا الهراء دون حراك 



لماذا الكورد ..........؟

الكورد شعب متأصل في أرضه التاريخية و تشير اللوائح الطينية السومرية سنة ٢٠٠٠ قبل الميلاد بأن الكورد هم أقدم المجتمعات الأرستقراطية في العالم ,كما ذكرهم المؤرخ الإغريقي هيرودوتس بأنهم شعب محب للقتال وينحدرون من سلالة « كورديوني» الذي أعاق انسحاب القائد اليوناني في أراضي آسيا الصغرى سنة ٤٠٠ - ٤٠١ قبل الميلاد وقد أسسوا الدولة الميدية أو الامبراطورية الميدية على انقاض الامبراطورية الآشورية والتي كانت تمتد فيها اراضي كوردستان من  جبال آرارات في الشرق والى جبال أمانوس في الغرب من الأ ناضول ويعتقد المستشرق مار ان الأكراد هم السكان هذه المنطقة الأصليون الأقدمون وأنهم لم يفدوا من أي مكان آخر فاللغة الكوردية في جوهرها هي لغة السكان الأصليين وتتميز بكثير من الخواص الأصلية التي تشابه لغة الجورجيين والخلديين ولكن بعد الاحتلال العثماني للمنطقة اطلق على مناطق كوردستان بلاد فارس و يقول بعض المؤلفين السلاجقة أطلقوا كلمة كوردستان على بلاد الأكراد في القرن الرابع عشرالميلادي .

طبعا هذا السرد ليس لبيان تاريخ الكورد لإن تاريخ الكورد وما نقله المؤرخين عن الكورد يحتاج الى مجلدات ولكن احببت ان انتقل في المدخل الى ماهية وجود الكورد في لمحة صغيرة عسى القارىء الغير الكوردي لا يدركها تماما بل نقلت اليه حسب مفهوم التاريخ المحرف في الدول المحتلة لكوردستان العربية والتركية والفارسية .

لننتقل الآن الى مسقط رأسنا في الجزء الاصغر من كوردستان الملحق بالدولة السورية حسب اتفاقية سايكس بيكو منذ البدايات حاول وتناغم الشعب الكوردي على العيش المشترك والدفاع عن كيان الجمهورية السورية المصطنعة ووقفت مع الحراك الثوري في كل المناطق السورية ضد الانتداب الفرنسي ومعركة بياندور وانتفاضة عامودا ادلة قاطعة على ذلك ونتيجة العلاقات الوثيقة بين الدولة التركية والاحتلال الفرنسي كانت تتبجج الدولة التركية بوجود خطر الكورد على حدودها المصطنعة وبإيعاز منها كانت يتم نفي الزعماء الكورد الى مناطق دمشق وحوران وو واغلاق الجمعيات الكوردية ومنع اللغة الكوردية لا بل حتى الاغاني الكوردية وبعد انقلاب البعث اصبح كل شيء محظور لا وبدأت محاولات ومحو الوجود الكوردي من خلال ممارساتها الشوفينية وكانت البداية مع الاحصاء الجائر 1962 التي تم بموجبها تجريد مئات الآلآف من الكورد من الجنسية السورية ومنح الباقي جنسية عربي سوري بغية محو اسم الكوردي نتيجة الحقد الدفين على الكورد منذ فجر التاريخ وهو يعيد ما بدأ به الاحتلال الاسلامي ولكن بصور اخرى مغايرة وبعد تطبيق قانون الاصلاح الزراعي تم تحديد المنطقة على طول الشريط الحدودي ذي الاراضي الخصبة ولاستيلاء على كامل الشريط الحدودي مع تركية بحجة  الاستيلاء على المساحات الفائضة عن سقف الملكية ولم توزع على الفلاحين وفق قانون الإصلاح الزراعي رغم وجود عشرات الآلآف من العوائل الكوردية بدون دونم ارض واحدة لا بل جعلتها املاك دولة من اجل تنفيذ مخططها الخبيث ضد الشعب الكوردي وفي 1973 وبناء سد الفرات تم استقدام العوائل العربية من مناطق الرقة وحلب واستيطانهم في مناطق خط العشرة التي مهد لها البعث قبل ذلك رغم مقاومة بعض القرى للحزام العربي ولكن تم تطبيقة بقوة السلاح وبدأت بصورة اكبر المشاريع الشوفينية في تعريب المنطقة وجعل خط العشر خنجر في خاصرة الكورد والتغيير الديمغرافي في المنطقة واستمر التعريب وتغيير اسماء المدن والقرى الكوردية الى استقدام المعلمين من المناطق الساحلية وحلب وغيرها للتعليم في المنطقة وحرمان ابناء المنطقة من وظائف الدولة الا مايتناسب مع فكرها ومنهاج حزب البعث والمنتسبين له ولاحزاب الجبهة احيانا وفصل الطلاب من المعاهد التي تلزم الدولة بتوظيفهم بعد التخرج استمر هذا الاجحاف بحق الطلاب الكورد حتى 1992 ناهيك عن الخط الاحمر والذي يدعى ان صاحبه خطر على امن الدولة البعثية والتضييق على الطلاب الكورد في الجامعات ايضا 



القضية الكوردية والاتفاقات الاستعمارية 

لو عدنا الى الوراء قليلا او كثيرا منذ الحراك الكوردستاني الحديث منذ ثورة يزدان شير: عام 1853 والتي انطلقت في امارة بوتان

حتى اليوم ندرك حقيقة واضحة للعيان إن كل الثورات والانتفاضات قمعت في ارض كوردستان نتيجة اتفاقات استعمارية ابرمت مع الدول المحتلة لكوردستان ,ورغم مرور السنوات العديدة لم يستفيد الكورد من الدروس ومازال الكورد يعولون على تلك الاطراف الاستعمارية المهيمنة على نهب الشرق الاوسط من اجل رقي مجتمعاتها وحضارتها ورفاهيتها 

وهنا سؤال يطرح نفسه .

هل هو غباء لدى الساسة والقيادة الكوردية؟

هل القيادات الكوردية هي شريكة في تلك المؤامرات ؟

هل الشعب الكوردي يعي الامور ويقدم القرابين لها ؟

هل المثقف الكوردي يعي دوره في تحرير الجماهير من العبودية والانقياد الاعمى ؟

هل الاحزاب السياسية الكوردية انشأت من اجل توحيد صفوف الشعب ام تشرزمه اكثر ؟

هل الدول الاستعمارية تعي إن حصول الكورد على حقوقها ودولتها المستقلة يعرض مصالحها للخطر ؟


أسئلة برسم الإجابة إذا كنا نملكها حقا 



الديمقراطيات الدونكيشوتية.....1.....



في البداية احب ان انوه قليلاً الى إن القصة  مرتبطة  بالمحور العام للسياسة الدنكيشوتية والديمقراطيات يقال في أحدى الممالك القديمة التي عانت الويلات نتيجة الغزوات والفتوحات الدنكيشوتية ولكنها كانت قد بنت لنفسها نظاماً ملكياً ديمقراطياً يحفظ فيه حقوق كل الشعوب المتعايشة معه وأصبحت تعرف تلك المملكة بين المالك بمملكة الفسيفساء الجميلة توالى على حكم تلك الملكة عدة ملوك نتيجة ثورات وانقلابات وووو في احدى تلك الفترات وبعمل انقلابي استلم المملكة ملكاً ديكتاتورياً لا يعرف قلبه الرحمة على أحد قام ذاك الملك في بداية الأمر بإعدام كل من خالفه الرأي فأدخل بذلك الرعب الى نفوس الرعية والاحزاب والمنظمات التي كانت تعيش في المملكة ثم طلب من مستشاريه اعداد دستور جديد للمملكة بدء مستشاريه واعوانه العمل كخلية نحل بإعداد دستور يليق بملكهم ومملكتهم وطلب الملك دعوة جميع الاحزاب والمنظمات العاملة في المملكة فاجتمع قيادات كل تلك الاحزاب في قاعة المملكة الكبرى برئاسة الملك ومستشاريه وخاطب الملك تلك القيادات قائلاً إن العهد القديم الذي إعتدتم عليه قد ولى الى غير رجعة وأنتم الآن هنا جميعاً لتنفذوا ما سأعرضه عليكم وتنقلونه الى قياداتكم وقواعدكم بالحرف تفاجىء المجتمعون بلهجة الملك الصارمة ولكنهم ما كانوا يأملون أكثر من ذلك منه فأعلن جميع تلك القيادات موافقتها على ما سيتفضل به الملك دون معرفة ما هي الاوامر التي سيعرضها عليهم الملك ولكنهم موافقين فقال الملك 

1ـ أنشاء مجلس للشعب يمثل كل احزابكم ومنظماتكم والشخصيات المستقلة الأخرى .

2ـ سيتم تشكيل مجلس استشاري مكون من اربعة احزاب برئاسة الحزب الملكي .

3ـ سيقوم المجلس الاستشاري مع مجلس الشعب بتأييد والموافقة على الدستور الملكي الذي تم إعداده بالإجماع دون مناقشة إي بند من بنوده .

4ـ جميع الاحزاب المنضوية تحت المجلس الاستشاري تفقد كل تفاعلها بين جماهير الملكة من ناحية الاعلام والتعليم والجيش وتناقش امورها في نطاق المجلس دوما .

5ـ اي حزب او منظمة تعارض تلك الدستور والقوانين تفرض بحقه ما يلي يحل حزبه ويزج به وبجميع اعضاء حزبه في المعتقلات .

6ـ على المجلس الاستشاري دوما ابراز وجه النظام الملكي امام الممالك الاخرى بالديمقراطية والتعددية دون المساس بأي من قرارات المملكة .

وتليت مجموعة أخرى من القرارات وانهى الملك الاجتماع مع القيادات وامنها ان تجتمع بقيادات بأسرع وقت ممكن لتنفيذ تلك القرارات وكانت من جميع تلك الاحزاب دعوة قياداتها لإجتماع طارىء وتم تلبية الاجتماع من قبل قياداتها وبدء كل قائد حزب عرض القرارات على قيادة حزبه وبالتأكيد لن نستطيع الخوض في ما دار في قيادات الاحزاب والمنظمات ولكن سنختار حزب حرية الشعب بدء قائد الحزب تلاوة كل ما ذكر آنفاً على قيادته فما كان من القيادة الا الرفض لتلك القرارات الملكية ودعوة الشعب الى الثورة على الملك الجديد تحدث القائد بروية اليهم يارفاقي انتم لا تعرفون الملك الجديد كما اعرفه انا إنه اشرس انسان على الوجود وسيقتلنا جميعاً دون أن ترف له عين ونحن أمل الشعب إذا نحن متنا من سيقود الشعب الى الخلاص ولكن رغم كل ذلك سنعرض الامر للتصويت من يريد البقاء مع الملك ومن يريد الخروج والثورة عليه وكان نتيجة التصويت هي وقوف ثمانية اعضاء ضد النظام الملكي والثورة عليه واثنين والقائد الالتزام بالقرار الملكي رغم التصويت اقر القائد البقاء مع الملك مما دفع احد اعضاء القيادة المخضرمين على الانسحاب من الحزب ودعوة الجماهير الى الثورة ولكن المملكة كانت واسعة جداً ولن يستطيع ذاك القيادي ان يوصل ندائه الى الجماهير الحزبية ولكن القائد لديه امكانية نشر رسالة الى جميع انحاء المملكة بما حدث في اجتماع الملك وكذلك قيادة الحزب وتم تشكيل قيادة جديدة للحزب وتم ملاحقة الاعضاء الثمانية المعارضين زج ببعضهم السجون وفرآخرون خارج المملكة وبذلك طوت صفحة خلاف حزبي كامل وبدء الملك يلعب بورقة المجلس الاستشاري واحزابها كما يريد دون حساب او رقيب وقد تلمس عامة الشعب ما آل إليه حال المملكة وإندفع بعض عناصر حزب حرية الشعب الى قيادة حزبها الجديدة تطلب منها التحرك فقال قائد الحزب مخاطباً قاعدته إن الظروف التي تمر بها المملكة حساسة جداً وعلينا الإحتكام الى العقل لإننا بإي عمل نقوم فيه قد نعرض نظام المملكة الى الخطر خارجي لذلك نحن بإمس الحاجة الى التكاتف الداخلي من أجل الوقوف في وجه الغول الخارجي الذي يهدد مملكتنا ................................



الديمقراطيات الدونكيشوتية.......2....


وبدأت الأحداث تتفاقم في المملكة وتعددت لقاءات المجلس الاستشاري و مجلس الشعب ولكن الشعب أصبح يخاف حتى أن يتحدث في بيته مع زوجته أو مع ضيف موثوق به وتعددت صفات الملك التبجيلية وأصبح ثلاثة أرباع الشعب جائعاً وصابراً على جوعه لا يسلم في المملكة أحد من تلميذ المدرسة الإبتدائية حتى الجامعية إذا لم ينتسب الى منظمات الحزب الوطني صاحب القرار والسيادة الذي قام بسياسة الإمحاء لكل الشعوب المتداخلة فكانت تلك الشعوب تخاف أن تتكلم في الشارع بلغتها فأسقطتت عنها الهوية والتغيير الديمغرافي جرد الآلآف من أبناء المملكة من هويتهم فكانت صرخات الألم الصامتة تملأ النفوس لم يعد هنالك شيء إسمه الحرية غير الإسم المعتقلات والحرمان من الحقوق المدنية وتحول المملكة الى سلطة أمنية بإمتياز الجوامع والكنائس تغرد في صلواتها للملك لإنهم نسوا إن الله قبل الملك التلفزة لا أخبار عنها سوى الملك مجلس الشعب والاستشاري ليس لهم عمل سوى التصفيق للملك .

وفي إحدى المرات قرر عدد من أعضاء حزب حرية الشعب اللقاء مع قيادة الحزب لنقل آلآم الشعب الخائف والجائع والمعذب وكان أبو شومان  عضوا قياديا نشيطاً قوياً أراد اللقاء مع وفد من منطقته مع قيادة الحزب وكان لهم النصيب في هذا اللقاء مع القائد الذي كان خارج المملكة لدعم السياسة الخارجية للملكة على رأس وفد رفيع المستوى وقد عاد حديثا من زيارته وهو مفعم بالحيوية والنشاط لإستقبال رفاق حزبه والإستماع إليهم .

بدأ اللقاء مع القائد الذي استعرض خلال اللقاء أهمية زيارة الوفد الملكي والذي كان كل قيادات المجلس الاستشاري ضمن الوفد لبيان ديمقراطية الملك والمملكة الى الدولة الصديقة وكما تحدث القائد عن جمال الدولة الصديقة ومعالمها الثقافية والعمرانية التي أصبحت رائدة على مستوى العالم في العلم والتكنولوجيا وتحدث عن الكثير من الصفقات العسكرية والاقتصادية التي تم التوقيع عليها مع الدولة الصديقة استمر سرد القائد ما يقارب الساعة وهو من سمح للوفد باللقاء ساعة واحدة وكان ابو شومان ضاجرا مكفهر الوجه يحاول في كل مرة مقاطعة القائد ولكنه كان يرفع يده ل ابو شومان تعبير الانتظار وبعد ساعة من الحديث طلب من ابو شومان الحديث فوقف ابوشومان أمام الأجتماع فذكره القائد أنه يستطيع الأستماع اليه 5خمس دقائق لإنه مرتبط بموعد مع الحزب الوطني ولا يستطيع التأخير فقال ابو شومان مخاطبا رفاقه في الوفد لنقف جميعا ونصفق للقائد والحزب الوطني وللاتفاقات العسكرية التي هي طريق الخلاص وتجويع الشعب أكثر فبدأ جميع الحضور بالتصفيق المتواصل تدخل القائد شكرا لكم على مشاعركم الجياشة ونتمنى منكم ان يتكرر مثل هذه اللقاءات في المستقبل سلامي لكم من خلالكم الى جميع رفاقنا في حزب حرية الشعب وخرج القائد الظافر وبدأت علامات الثورة والغضب على وجه أبو شومان الذي خرج مع وفد منطقته دون أن يتفوه بكلمة واحدة عن الموضوع الذي جاء من أجله 

وبعد فترة قليلة التقى ابو شومان مع عدد كبير من رفاقه وايضا مع عدد من المقربين للقيادة والقياديين وطرحوا شعارات أهمها 

 لا للإستمرار مع قيادة الانقياد الأعمى ..

لا للإستمرار في مجلس الشعب والاستشاري ..

لا لديكتاتورية القيادة التي تذهب بالحزب والوطن الى الهلاك ....

وتم توجيه رسالة الى قيادة الحزب مفادها الدعوة الى مؤتمر وطني للحزب لأنتخاب قيادة جديدة وتقرير نظام داخلي وبرنامج جديد للمرحلة وكانت تلك الرسالة بمثابة صاروخ سرعان ما انتشر في كافة ارجاء المملكة فكان رد القيادة على تلك الرسالة وداعا رفيق شومان وكل من معه كنا نأمل أن نتفق ولكن انتم اخترتم نفس الطريق الذي اختاره رفاقكم في بداية الحكم الملكي وقد أثبتت الايام صحة قرار الحزب اتجاههم وان اغلب هؤلاء الذين كانوا حتى امد قريب رفاق لنا إما في السجون او في خارج المملكة او متعاونين مع أعداء الحزب والمملكة لذلك نتمنى ان لا تسلكوا نفس الطريق وأن تحترموا فكر حزب حرية الشعب حتى إذا كنتم خارجه .

وكانت رد القيادة على رسالة الرفيق ابو شومان صادما مع العلم إن الكثير من القياديين والمقربين من القيادة أكدوا ل ابو شومان أنهم سيقفون معه في دعوة الحزب الى مؤتمر وطني استثنائي في القريب العاجل فحاول الرفيق ابو شومان الاتصال ببعض منهم ولكنهم إعتذروا عن اللقاء لأنه صدر امر من القيادة بعدم لقاء ابو شومان ورفاقه فبدأ ابو شومان ورفاقه باصدار صحيفة خاصة يدعوا الرفاق على مساحة المملكة بالانضمام لهم والوقوف في وجه الطغمة الحاكمة على الحزب والمملكة سجن الكثير من رفاقه ايضا وبقي هو يتجول ويعقد الاجتماعات السرية واللقاءات الرفاقية والحزبية وفي احدى تلك اللقاءات اقتربت منه وهمست في وأذنه رفيق ابو شومان طبعا انا معكم قلبا وقالبا في حماسك الثوري في التغيير وانا اعلم مدى صدقك مع مبادءك ولكن لدي سؤال وحيد علمت في هذه الفترة ان هنالك بعض الرفاق الذين تعرضوا للاعتقال ونحن اصبحنا في صفوف المعارضة للنظام الملكي الذي لا يرحم ما هي جهوزية الحزب والرفاق لمساعدة ابناء وعوائل الرفاق المعتقلين وغيرهم من سأتيهم الدور في الاعتقال ؟

فرد علي الرفيق ابو شومان بصراحة لم احسب يوما حسابا لهذا السؤال ولكن بالفعل لا نملك حتى ان نصرف على عائلة واحدة منهم .

فقلت له بالحرف رفيقي ابو شومان أن من لا يملك على أعانة اسر الرفاق المعتقلين في سجون النظام الملكي الطاغوتي لماذا يحرض الشعب للخروج الى الشارع ضد الطاغية وهو يعلم علم اليقين أن السلطة داخل المملكة هي سلطة أمنية بإمتياز وإنه بهذه الخطوة يدفع جميع الرفاق الى السجون والمعتقلات مع مصير مجهول لتلك العوائل .

رد على بالحرف هل تريد ان اصفق لك كما صفقت للقائد عند اللقاء الاول .

قلت لا يارفيقي ولكن اريد منك ان تخرج بنفسك الى الشارع وتنادي بالموت للطغاة 



الديمقراطيات الدونكيشوتية.......3.....


كان آخر الحديث في الحلقة الماضية عن موقف الرفيق ابو شومان من عوائل المعتقلين وتأمين معيشتهم إذا تم إعتقال أحدهم والقضية مستمرة والشرفاء مازالوا في المعتقلات والنظام الملكي يوسع دائرة المحظورات على الشعب والاحزاب المنضوية تحت قبة مجلسه الاستشاري الذي لا يقبل غير كلمة الملك وحتى إذا نطق احد اعضاء المجلس بحقيقة تروق للملك فإنه ينسبها الى نفسه ويعلنها عبر الاعلام ومازالت رحى طاحونة القمع والإستبداد تطحن كل شيء يقف في طريقها من أجل مجد الملك ومازالت أحزاب المجلس الأستشاري يصفقون للملك والحزب الوطني بسبب أو بغير سبب ونحن أخترنا عينة من ذاك المجلس لأعتبار إن ذاك الحزب في برامجه وفكره وتنظيمه يدعوا الى حرية الشعب كما إسمه والتفاعلات مستمرة ضمن ذاك الحزب بصورة اكبر من جميع الاحزاب الاخرى في المملكة بما فيها الحزب الوطني الحاكم .

بعد تهميش الرفيق ابو شومان ورفاقه من قبل الحزب والسلطة وايضا عدم قدرتهم على متابعة النضال السياسي بقوة بدأ تأثيرهم على الشارع يتلاشى بل إن معظم رفاقهم من انتسب الى احزاب اخرى او ترك الوطن او اختار الفكر وترك الحزبية ولكن لم يكن محاولة قيادي الحزب في البداية وبعدها محاولة ابو شومان إلا تأكيد إن داخل حزب حرية الشعب ثورة تبحث عن قيادة تخرجها من الصمت المتقع والمتبع لسياسات المملكة والحزب الوطني الاستبدادي وفي إحدى مؤتمرات التحضيرية الخاصة باحدى الولايات لحزب الشعب الذي كان رهينة بالمناسبات برز تيار آخر على بل التيار القيادي الذي تحدثنا عنه اللذين كانوا يدعمون ابو شومان في حركته ضد افكار القيادة ولكنهم عندما وجدوا إن ابو شومان في موقف ضعف تخلوا عنه وتابعوا المسيرة مع الحزب ولكن هذه المرة اعلن ابو دريد أنه لن يرضى ان تبقى القيادة الى الأبد بيد القائد الأوحد ذالك لأنه لم يستطع الوصول الى  المؤتمر وطلب من كل من يؤيد كلامه مغادرة المؤتمر التفتت قيادة المؤتمر بالطلب من ابو دريد التريث والحفاظ على وحدة الحزب وخصوصا بعد حركة القياديين وحركة ابو شومان وتم اعادة الانتخاب وبالتالي وصول ابو دريد الى المؤتمر العام للحزب وداخل المؤتمر العام للحزب عين ابو دريد نائبا للقائد الحزب مع أنه لا يوجد في نظام الحزب تلك الصفة بل إنها كانت فقط لإرضاء ابو دريد وعدم خلق انشقاق آخر في صفوف حزب حرية الشعب ولكن رغم ما نتج عن المؤتمر بقيت تلك الحركة التي قادها ابو دريد في نمو مستمر وكان هذا النمو وبصريح العبارة مدعوما من سلطة الملك وحزب الوطني من اجل زيادة الشرخ في حزب حرية الشعب وبالتالي إضعاف الحزب الذي لايشكل خطرا آنياً على سياسة الملك ولكنه يشكل خطراً مستقبلياً في نضوج الفكر الحر داخل الحزب والمملكة وبالتالي بدأت الملك بتولي سلطة زيادة التفرقة واعتماد مبدء فرق تسد واستطاع بعد مرور سنوات من تحقيق نتائج ملموسة على كامل الحراك السياسي في المملكة وبالتالي في حزب حرية الشعب ومن اجل توثيق اكثر دقة حيث إننا لا نستطيع خوض النقاش والسرد عن جميع الاحزاب نذكر أن جميع الاحزاب في المجلس الاستشاري كانت منقسمة وكل حزب منهم اصبح يشكل حزبين كما حدث مع حزب حرية الشعب الذي ايضا انشق بعد سنوات للمرة الثالثة بقيادة ابو دريد وفي هذه المرة لم يكن حزبه مهمشا من قبل الحزب الملكي بل طلب منهم الحزب الملكي كما طلب من الأحزاب الأخرى بأن يمثلا الاثنين في المجلس الاستشاري ومجلس الشعب واستطاع الملك بسياسته جعل كل حزب حزبين او اكثر وامام الرأي العام ان لديه احزاب عديدة في المجلس الاستشاري والشعب وطبعا جميعهم يصفقون للملك الأوحد وضاع جماهير حزب حرية الشعب بين بين القيادة الأولى والحزب وحزب حرية الشعب الجديد والذي دعى ابو شومان ورفاقه للانضمام الى حزبه الجديد بإعتبار إننا ذكرنا ان ابو دريد كان من الذين دفعوا ابو شومان للتمرد ولكن تركه في المطاف يواجه مصيره بنفسه ورغم ذلك استجاب ابو شومان ورفاقه لنداء الحزب الجديد بقيادة ابو دريد واستمر مهزلة حرية الشعب في الملك المستبد 




جرة قلم لا أكثر


في خضم مايجري على الساحة السياسية وتشابك مصالح الدول الاستعمارية وتصارعها على تقسيم الكعكة بما يناسبها نجد هذا الصراع ينعكس على حياة شعبنا بالأسوء دوما في ظل هذا الصراع يتجدد صراع من نوع آخر هو صراع الاطراف الكوردستانية جميعا على من يملك زمام المبادرة لبيع الشعب والوطن في المزاد العلني  فيقسم الشعب الى عدة اقسام كل قسم يصارع الآخر من أجل فوز الطرف المتاجر به لو نظرنا الى المعادلة بعقلانية نجد إن الأحداث في سوريا هدمت اركان الدولة السورية التي كانت تلزم الشعب السوري بكل مكوناته بالصمت والقيود بالإضافة الى الاستثنائية في التعامل مع الملف الكوردي انطلاقا من حظر اللغة الكوردية وزج المناضلين في السجون الى تجريد الكورد من الجنسية السورية الى  الحزام العربي الى  قمع واغتيال الشخصيات الكوردية اعتبار من ثورة 2004 وبعد الحراك السوري أوائل 2011 مارست سلطات النظام القمع بكل اشكاله على المظاهرات في المدن السورية ولكن هذه المرة حاول النظام تخفيف الضغط على المركز وخاصة إنه يعتبر الكورد مكونا جاهز للانفصال حسب رأيها لذلك يجب تخفيف الضغط عن الجانب الكورد او شمال سوريا لانها تعتبر الشريان الاساسي الذي يغذي سوريا عموما من جميع النواحي الاقتصادية وفي البدايات تم تشكيل المجلس الوطني الكوردي الذي كان يضم جميع الفئات من المثقفين وبعض اعضاء الاحزاب التي كان لها الدور في دفع مطاليب الشعب الى جانب التضامن التام مع تطلعات الشعب السوري في جميع المحافظات السورية وتبني شعارات الجمع (الجمعة) جمعة فلان وعلتان والتي بدأت التطرف الديني يركبها حتى في عقر دارنا التي لم يكن فيها يوما صراعا دينيا مذهبيا ولكنها تطبعت في بعض اوجهها من خلال تشكيل التنسيقيات المختلفة وبدء الصراع يتحول من المظاهرات ضد النظام الى صراع التنظيمات السياسية الكوردية واتهام بعضها البعض حتى تشكيل قوة حماية الشعب التي تم من خلالها استلام معظم مراكز النظام وتلقي الاسلحة والعتاد وانسحاب غالبية المثقفين الشرفاء والمناضلين من المجلس الوطني الكوردي وتحوله الى مجلس يخدم الاجندات والصراعات الحزبية واصبح الصراع بينه وبين مجلس تف دم والاخير اصبح اكثر قوة وعتادا وكانت مجزرة عامودة بداية التحول الى فرض القوة وامر الواقع وفي بداية هجوم الجيش ما يسمى الحر وجبهة النصرة توحد الكورد في مقاومتها رغم قلة العدة والعتاد وانتصر الكورد وتم طرد المرتزقة وعاد الصراع من جديد كوردي كوردي سياسيا حتى بداية داعش وتنامى قوة قوات حماية الشعب والمرأة في الجانب العسكري وانتسب الى صفوفه آلآف مؤلفة من الشباب والفتيات الكورد واصبحت قوة لايستهان بها وكانت في ماقبل تلك الفترة قد تكون فصيل عسكري آخر برعاية وزارة البيشمركة في اقليم كوردستان بيشمركة روج آفا الذي بقي دوما في نشاطه ضمن اقليم كوردستان وعند هجوم داعش على مدينة كوباني سطر قوات حماية الشعب والمرأة اروع ملاحم البطولة والفداء متحدة مع جميع فئات الشعب في كوباني في تلك المحنة في مواجهة قوى الظلام اتخذ برلمان ورئاسة كوردستان بالتشاور والتعاون مع الولايات المتحدة والتحالف الدولي ارسال فوج من بيشمركة اقليم كوردستان لمساندة قوات حماية الشعب والمرأة ضد داعش واستمرت المعركة حتى تحقيق النصر على داعش  ولكن كانت الفاتورة كبيرة جدا تدمير وتهجير كامل لكوباني وقراها وبعدها عادت قوات البيشمركة الى باشور كوردستان واستمرت التحالف بين قوات التحالف الدولي وقوات حماية الشعب والمرأة للقضاء على دولة الظلام الاسلامية داعش والتي دفع الكورد خلالها العشرات الآلآف من الشهداء رغم كل ذلك كان الصراع السياسي بين الكورد وخاصة المجلسين على اشده مرة يتم نفي مسؤول حزبي بالبيجما الى الحدود ومرة اعتقال بعض شخصياته السياسية وفي الجهة المقابلة الخروج في شوارع اوربا لوضع اخوتهم في سجل الارهاب ومرة التعامل مع عدو الشعب الكوردي الاكبر الفاشية التركية وممارسة الزندقة بحق اخوتهم واخوتهم ورغم محاولة رئيس اقليم كوردستان مسعود البرزاني الذي حاول مرارا تقريب وجهات النظر بين الطرفين في هولير 1 وهولير 2 ودهوك الا ان الطرفين وجدا إن الصراع بينهما هو الوحيد الذي ينعش الطرفين على حساب مصالح الشعب والوطن فأحدهما اصبح الآمر الناهي في كل المجالات في روج آفا وعمل بكل طاقاته من اجل الدفاع عن الوجود من خلال الادارة الذاتية وآنفاً قوات سوريا الديمقراطية والمجلس التشريعي لشمال شرق سوريا ومشروع اخوة الشعوب والآخر ارتضى بالشعارات والشوارع الاوربية تنديدا بأخوته المختلفين معهم من خلال الشخصيات والاقلام التي جندت نفسها من اجل المال لأن تكون ايضا بوقا للعدوان على شعب روج آفا ومقابل رواتب تدفع للمجلس الوطني واعضائة لخدمة الاجندات المعادية للجهة الاولى وايضا ضد تطلعات الشعب الكوردي سواء من خلال المؤتمرات الدولية جنيف وسوتشي وغيرها الذي بقية فيها مجرد كومبارس لا اكثر حتى احتلال عفرين ودخول الاحتلال التركي ومرتزقته الى عفرين وتشكيل لجنة العار لجنة انقاذ عفرين من يسمون انفسهم المستقلين الكورد الذين باعوا كل شيء الى تركيا حتى الشرف مقابل المال وتسلسلت الاحداث حتى وصولنا الى الاجتياح التركي لرأس العين وتل ابيض ومازال رغم الآلآف من التضحيات والآلآف من المهجرين الصراع كورديا كورديا قبال كل شيء ومازال الكوردي يتاجر بدم الكوردي رغم كشف كل المؤامرات الدولية على الشعب الكوردي قد يقول احدنا انني تجنيت على طرف من الاطراف الكوردية دون الآخر ولكن الغاية هي الوقوف قليلا مع النفس ومراجعة سير الاحداث في المنطقة والتعنت الكوردي على الوقوف تضد مصالح الشعب الكوردي بكل مرجعياته السياسية والثقافية والاجتماعية الشعب الذي لا حول له ولا قوة حسب قول البعض ارى إنه السبب الرئيسي في هذا الصراع المستميت الذي ولد قيصريا خلال مدة ثمانية اعوام اكثر من 125 حزبا ومنظمة وجهة كوردية هو الشعب فبدون ذلك الشعب لما كانت تلك الاحزاب والمنظمات التي تدعي وتتاجر بالقضية الكوردية في الداخل والخارج ناهيك صفاتها الانتهازية والوصولية والانانية ..........


الخروج من تحت جلباب أبي. 10


أبي ذلك القديس الذي أفنى حياته في النضال في صفوف الحزب الشيوعي السوري وكان دوما يلبي نداء الفقراء والمحرومين في كل مكان فكان لهم الرفيق والصديق والأخ والأب قليلًا ماكنا نجده في البيت إما أن يكون في عامودا أو القامشلي أو الحسكة أو في أريافها يعمل بلا كلل ولا ملل في البدايات كان راجلًا وبعدها بفترة أصبح لديه دراجة نارية "simsim"هكذا كان يطلق على موديل تلك الدراجة النارية والتي كانت تعطيه دفعًا أكبر للتنقل بين الرفاق والأصدقاء لا أجده دون قراءة وهو يجلس في البيت ينهي نضال الشعب جريدة الحزب في ذلك الوقت والتي اصبحت مع علانية الصحافة مؤخرًا في سوريا صوت الشعب التي كانت الجريدة الأولى للحزب الشيوعي السوري في الستينيات وعندما ينتهي من الجريدة تكون بين يديه دوما الثقافة الجديدة التي كان يصدرها الحزب الشيوعي العراقي ويوزعها الحزب الشيوعي السوري بصورة دورية إلى جانب مجلته الفصلية دراسات اشتراكية ومجلةالنهج ودراسات وقضايا الاشتراكية بالإضافة إلى كتب الرفيق خالد بكداش وبعض الكراريس الحزبية الأخرى كل هذه المجلات والكتب كان لها النصيب الاكبر لأبي حين يكون في البيت رجل يحب الهدوء يحب الجدية في الكلام إلا في بعض الأحيان يبدء مرحه مع الأطفال الصغار فنتمنى في تلك اللحظة أن نكون صغارًا حتى نجد تلك الابتسامة دوما على شفاه أبي.

فارس معو ذلك الشخص العصامي الذي وصل إلى القمةالثقافية بجهده وطاقته وقدراته الخاصة واستغلاله للفرص المتاحة عنده، وهو الذي لم يتجاوز الابتدائية في تعليمه ناهيك عن تربية عائلة مكونة من عشرة أطفال وتدريسهم ودفعهم إلى ميادين العلم والعمل والسياسة بكل ثقة الذي لم يرفع يده صافعًا ابنا أو ابنة بل كان دوما عقوبته لنا النظرات وبعض الكلمات الانفعالية.

ذلك الفلاح الذي تشربت الأرض من عرقه وكده والمدافع وصوت الفلاحين في النقابات والجمعيات الفلاحية متصديا للذين ينهبون الشعب والدولة شاهرًا سيف كلمة الحق في وجه خفافيش الظلام الذين حاولوا مرارًا الأيقاع به ولكنهم فشلوا وسيفشلون على مر الزمان.

كل وفد فلاحي في الجزيرة السورية كان فارس معو في المقدمة لايعرف الكلل والملل متسلح بالفكر الثوري الماركسي اللينيني الخلاق في مواجه الاقطاع والبرجوازيتين الطفيلية والبيروقراطية.

نعم إنه أبو عمار الشامخ في وجه الأعصاير والزلازل التي عصفت بحزبه منذ البدايات وحتى وقتنا الحاضر بقي ثابتًا على مبادئه مدافع عن سياسة حزبه بكل ما أوتي من قوة وصلابة 

تتمة