الهجوم الأسود...


1 قراءة دقيقة
03 Jun
03Jun

 بعد ما تردد في مصر بشأن وفاة الفنان الكوميدي الكبير سمير غانم بمرض الفطر الأسود كأحد المضاعفات التي صاحبت إصابته مؤخرا وزوجته الفنانة دلال عبد العزيز بكوفيد 19 ساد الخوف الأوساط الشعبية في مصر من تفشي السلالة الهندية الجديدة بمصر والتي يتربع على عرش أعراضها الخطيرة والمميتة الفطر الأسود. والفطر الأسود مرض ليس بجديد فهو يصاحب ضعف المناعة ويهاجم الجهاز التنفسي بضراوة مسببا ارتفاع معدل الوفيات لدى المصابين به  ويحدث بسبب العفن الموجود بالتربة وعبر المواد العضوية المتحللة من الأوراق  المتعفنة ومصادر المياه الملوثة ويمثل فصل الصيف المناخ المناسب له  حيث الحرارة والرطوبة ويغزو جسم الإنسان عبر الأنف من خلال استنشاق الخلايا أو الجراثيم الفطرية (الأبواغ) و عبر الجلد مع الإصابات السطحية مثل جرح أو حرق    . يسري هذا الداء النادر و غير المعدي والمميت في نفس الوقت  عبر الجسم مسببا تشوهات شديدة و نخر وموت الأنسجة التي تصبح سوداء في النهاية  وفي سبيل الحيلولة دون وصوله للمخ قد يلجأ الجراحون لاستئصال الأنسجة الميتة في  الأنف والعين والفك العلوي .. ولكن لماذا يصاب مصابي كوفيد 19 بهذا الداء المميت؟!! ذلك أن الأطباء كانوا يصفون مضادات الالتهاب (الستيرويدات)  لكبح الاستجابة المناعية المفرطة التي يسببها كوفيد والمسماة بعاصفة السيتوكين مما أدى إلى ضعف دفاعات الجسم وجعلها عرضة لغزو ونمو الفطريات .ثمة سبب أخر محتمل  لهذه الإصابة الفطرية وهو أجهزة ترطيب الهواء في وحدات العناية المركزة لمرضى كوفيد الخاضعين للعلاج بالاكسوجين. أكثر المعرضين للإصابة بهذا الخطر  هم مرضى السكري فارتفاع السكر لديهم وعدم انتظامه هو بيئة مناسبة لنمو هذه الفطريات علاوة على مرضى السرطان والمرضى المحتاجين لزرع الأعضاء . من اعراض هذا المرض تورم الوجه وصداع وألم حول العينين و انسداد او احتقان او سيلان الأنف مع تغير لونها نحو السواد وافرازات انفية سوداء او دموية  مع ألم في الصدر وعدم وضوح الرؤية وازدواجها . أما علاجه فيكون عبر مضاد الفطريات الامفوتريسين بي والجدير بالذكر  أن الكشف والعلاج المبكر يقيان من تعقد هذه الحالات بشكل كبير. الخشية حاليا  من غزو محتمل للفطريات البيضاء والتي قد تصبح أكثر فتكا وأشد وطأة.