"ميراﭪ"


1 قراءة دقيقة

في ذكرى رحيلكِ الثالث صغيرتي لروحك ِالسلام.

أغنية

"ميراﭪ"

أحنُ إلى صوتها ك
أجراسِ المدائنِ ترن ُ
على مسامعي طربا

آهٌ

أحنُ إلى لمسةِ يداها
و هي تداعبُ بشيبِ الشعرِ
و أنا..أنا..أنا..
أغفو بين ذراعيها كالطفلا

آه ٌ

من زور ِعيناها
أمواجُ بحرٍ تلاطمني
و أنا..أنا..أنا..
الفريقُ في بحر ِ
عشقها أبدا

آهٌ

يا دياجير َالليل ِأطيلي
بي السّهرَ مع قمري
ف أنا..أنا..أنا..
بدتً أهوى البكاءَ
في الظُلما

آهٌ

من لذعةِ الفراق ِ
يأخذني إلى طيفها الشوق
ف أنا..أنا..أنا..
لا يفصلني عن رؤاها سوى
بابِ ذاكَ القبرا

آهٌ


ٲحنُ الى صوتها ك
ٲجراسِ المدائن ترنُ
على مسامعي طربا

بقلمي :

مسعود شريف