ماذا لو اندلعت الحرب ؟


1 قراءة دقيقة

Mahmmod Mustafa


- ماذا لو اندلعت الحرب ؟
- كيف ستكون التحالفات ؟
- فرص نجاة إيران ؟
- من يستفيد ومن يخسر ؟
- لبنان: ستنتفض هذه المرة في وجه حزب الله لأسباب أهمها الحرب السورية، وحرب 2006م.
- سوريا: عاجزة عن لعب أي دور وان قامت بالمشاركة إلى جانب إيران في اي عمل (دمشق وجميع المواقع العسكرية) ستكون في مرمى الصواريخ الإسرائيلية، الأمريكية، وربما اجتياح بري من قبل القوات الأردنية ودعم بريطانيا.
شرق الفرات مقبل على تغييرات جوهرية في الشكل والمضمون والمساحة.
إدلب ربما الفتيل لحرب إقليمية واسعة ووكالة دولية.
- العراق: ربما الوصف الادق للحالة العراقية القول بأن الساسة في بغداد هم عملاء إيران (لا حلفاء إيران). لأسباب واضحة وصريحة الأركان والاخص بعد دمج قوات الحشد الشعبي كقوات تتبع وزارة الدفاع، وهم أنفسهم رفضوا الصحوات السنية في مدن الأنبار وبايعاز من طهران .. الحالة الأقرب في حال نشوب الحرب.
أمريكا ستعترف بدولة كوردستان وبضم كركوك، وإنشاء منطقة حظر طيران فوق المناطق السنية وانشقاقات في قوات الحشد وتشكيل الصحوات من جديد لتكون فيما بعد امتدادا لسنة سوريا ومحافظات ديرالزور، الرقة ومنطقة إيواء اللاجئين (في تركيا) وتشكيل كيان سني مدني.
- الكويت: لن تقدم إلا الأموال وخدمة لأمن مجلس التعاون الخليجي.
- الإمارات العربية المتحدة: أكثر الدول الداعمة بعد المملكة السعودية لضرب إيران.
- قطر: وكنت قد كتبت عنها في العام 2017م. ان أزمة قطر ما هي إلا خداع لتحييد القواعد الأمريكية من اي حرب مستقبلية، أي كانت الأزمة مفتعلة لحماية سماء قطر والتي ستقف كدولة على الحياد.
- البحرين: مقبلة على فوضى قد تستنزف قوات درع الخليج.
- سلطنة عمان: لن تسمح بإغلاق مضيق هرمز وستعمل على سلاسة حركة المرور البحرية.
- المملكة العربية السعودية: أكثر دولة داعمة للحرب وتتفوق على أكثر الشخصيات الأمريكية لاندلاع الحرب ضد إيران، لأنها على علم مسبق أن حربا ستنتلع بينها وبين إيران وأمريكا لن تقدم لها سوى المساعدات اللوجستية في المستقبل، فلما لا تحارب امريكا اليوم وتقدم هي الأموال، والصراحة الدخول في صفحات المملكة يطول شرحها كثيرا تحتاج مجلدا.
- اليمن: وبالضبط جماعة الحوثي لن تستطيع الا محاربة السعودية وبكل الوسائل المتاحة، اما قضية مضيق باب المندب فلن تخطئ الجماعة وتقترب منها، لأنها ستجبر بذلك الجيش المصري بالتحرك إتجاه اليمن.
- إسرائيل: لا تتمنى حربا أمريكية ساحقة تعود بإيران إلى القرون الوسطى بقدر ان تكون عمليات جراحية ضد القواعد الإرهابية الإيرانية المنتشرة في المنطقة.
- مصر: من أعقد المشاهد للحرب المتوقعة كيف ، لماذا ؟؟
نشوب اي حرب ضد إيران ستمزق المنطقة وتفكك جيوشا وتغيير التحالفات.
ان تعرض امن الخليج يضع الجيش المصري أمام خيارين احلاهما مر..
1- أن تدخلت كما قال السيسي (مسافة السكة) سيبدد الجيش على رقعة جغرافية واسعة.
3- اي تحرك أمريكي ضد إيران سيضع الجيش المصري في حالة نفير عام، وربما ضد الجيش التركي في حرب عنوانها شكل التحالفات (السنية، السنية--السنية الشيعية).
3- عدم تحرك الجيش المصري لمساعدة دول الخليج يعني قطع الدعم المالي السعودي، الإماراتي عن مصر.
- تركيا: أكثر الدول خسارة لأسباب لا تعد ولا تحصى.
1- قوة حلفاء أمريكا في شرق الفرات الى ازدياد، استقلال أكراد العراق حاضر وبقوة.
2- تخسر تركيا صفقة مد أنبوب الغاز الإيراني عبر أراضيها إلى التصدير (أوروبا، أمريكا الجنوبية).
3- تخسر مميزات العفو من العقوبات المفروضة على إيران.
4- تخسر الدور اللوجستي المتميز في حلف الناتو.
5- اي تطور بين حلف الناتو وروسيا، أمريكا ستدع الجانب الغربي من تركيا لقمة سهلة للدب الروسي.
- روسيا: من أكثر الدول التي تتمنى اندلاع الحرب
لأسباب يطول شرحها.
- الصين من أكثر الدول التي تتمنى اندلاع الحرب لتوريط الإقتصاد الأمريكي،، اما ان الصين سترفض الحرب بحجة أن إيران تمول الصين بالنفط.. عزيزي القارئ المملكة السعودية وقعت اتفاقا مع الصين لسد حاجاتها من النفط في حال حدوث أي أزمة عالمية او إقليمية (2016م) تم التوقيع بين الجانبين.
- إيران: قوة إقليمية كلاسيكية لكنها ليست بذلك الحجم المهول إعلاميا وهذا الجانب سيطول الحديث فيه اذا أختصر بجملة: ستعود إلى القرون الوسطى أمام عظمة القوة التي ستواجهها، وهي لا تملك القوة النارية.
............
العالم أمام تطبيق مشروع الشرق الأوسط الجديد (الكبير)
دون وجود أي خيارات للدول المعنية ، الأمور تسير بسلاسة وتتابع مدهش.
محمود مصطفى
.
.
.
.
.
New Era

لا يتوفر وصف للصورة.