لماذا نزعل على ما يصيبنا ونحن نفعل ذلك كله؟


1 قراءة دقيقة


لماذا الزعل؟!
لقد تنازلنا
عن أرضنا عندما غادرناها.
لقد تنازلنا
عن حقوقنا عندما لم نجعلها قضية
لقد تنازلنا
عن قضيتنا عندما لم نحسن الدفاع عنها
لقد تنازلنا
عن الدفاع عن شعبنا عندما جهلنا به، فتجاهلنا أوجاعه.
لقد تنازلنا
عندما اقتصر نضالنا السياسي على التحزب
لقد تنازلنا
عندما وجهنا الحراب في نضالنا العسكري إلى صدور بعضنا بعضاً.
لقد تنازلنا
عندما جهلنا حقيقة عدونا.
لقد تنازلنا
عندما لم نقبض على العصفور الذي على شجرة الواقع والظرف، وطاردنا سرب عصافير الاوهام
لقد تنازلنا
عندما قبلنا بحكم النذل فينا، وسيادة السفهاء منا
لقد تنازلنا
عندما جعلنا الثقافة في أسفل سلم القيم الوطنية والحضارية.
لقد تنازلنا
عندما اخطأنا في الإجابة على سؤال الوطنية.
إننا نتنازل
عندما لا نقرأ التاريخ، فتعود بنا الخسائر في كل مرحلة مراحل للعيش في التأريخ.
إننا سنتنازل
أكثر فأكثر طالما نحن نفعل ذلك كله حتى لم يعد لدينا ما نتنازل عنه، حتى وجودنا.
فلماذا نزعل على ما يصيبنا ونحن نفعل ذلك كله؟