في انتظار مليكتي


1 قراءة دقيقة

في انتظار مليكتي 

فتحتُ نوافذَ غدي
وأزحتُ الستائرَ
ورتبتُ وردَ المزهرية
وبعضٌ من بخورها
نثرته في زوايا الإنتظار
ناجيتُ شمسها
أن تشرقَ باكراً
على غفوة وسادتي
واصفرار أوراقي
ويُتمَ محْبَرتي
هلّا أشرقت مليكتي
لتوقظي حناجر عصافير الشرفة
كي تُرتل اناشيد الوصول
وتطرز ثوبك ببتلات الزهور
أفيضي على ريشتي
برضابِ مبسمكِ
كي أُكمل اللوحة
وأخضب جناحي زاجلي
بهديل أشواقي
وهي تعانق الريح
اعتق عبق همسك
في دناني
وأختصر لكِ كل الحكاية
على شفتي
أقرأي كفيكِ ففيها
كل أحلامي وحسن طالعي
دعيني احتضن بوحها
وحنيني
أهطلي على يباسي وجداً
فكلي أحتراق
وفكي عن صدرك ابوابك السبعة
وحرري نبض يوسف
السجينِ ......✏