(عامودا ترحب بكم)


1 قراءة دقيقة

Omer Kousa


تفوح من براري مدينتي
شذى النشيد
فكل صباح
تقدم الحساسين لعيونها
فروض الأغاني
...
غصنا ...غصنا..
يتبادلان أطراف الحديث
أبجدية الريح
 وحفيف أوراق الزيزفون 

 من يرسمك على رقعة أديم السهوب
مدينتي ؟
...
صناع الفجر
صبية مدينتي
فمنذ إشراقة عيني الحقول
نصبوا للدريج..فخاخهم
....
صناع الحياة
نسوة مدينتي ..
كذلك تقول اللافتة
وأنت تهم بتخطي عتبة الجنون
(عامودا ترحب بكم)

 ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏أحذية‏‏