رصاصة الحنين


29 قراءة دقيقة

Omer Kousa


أنا الشقي
أنا الشغوب
شمالي الوجع والحنين
تكتبني اللهفة
بأبجدية الزيزفون
فأنساب كالدريج
في تقاويم البراري
أوقظ الفراشات من مهدها
لتعلن لبتلات البنفسج
لحظة العناق
أنا ..
(عامودي )الهوى
تسكرني عطرها
لا...
ولم ولن أعشق
سواها ..
تحد جهاتي الأربعة
يحاصرني الحنين للقياها
أشاكس في المدى
حساسين حقولها
وأستحضر عنبها المرزوني
أبجدية لتعاويذ
صلواتها
على تخومها الآسرة
يستحوذ الحمام
كل طقوس الهديل
يقرأ تلاوة بنوها
حين مواسم الحصاد
وتقاسيم رف القبرات
تعلن بدأ صخب الحياة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نبات‏‏

أغلقوا أبوابكم
نوافذكم في وجه الريح
وأرحلوا...
يقول المزاود للكردي
في بازار السياسة
...
للوجع
تؤمان..
النار والكردي
...
إنه الخريف إذا

للريح تهب الأشجار
أوراقها..
في الربيع القادم
لا محالة
ستستعيد أبجدية الحفيف
(سركانية. واشوكانية..رأس العين)
...
Dergehîn..xwe.bigrin
Pecerîn xwe..
Kocberbibin..
Weha dibêjin.
Canbazên Qirêjê
Ji.kourdanre
...
Ji êşênre
Du.cêwîn hene
Kourd ûagir
...

...payîze
Dar pelên xwe.
Didin babîsokê
Buhere bê
Wê.tîpin axftinê bizîvirn
Serê kanyê.
waşo kanyê.ras alayinê

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏



وأنا يؤاخيني
هذا الحنين
يجرح جرحي
شظايا طلقاته
فألوذ به عشا
سيماء دفئ وأنين

أنا رفيق التعب العامودي
خليل حفيف الزيزفون
في صباحات الهديل
أهب القصيدة
في شرفات الإنتظار
صك العودة

في لحظة ما
غدت قفارا الأمكنة
التي تشبهنا لحد التقمص
لعلنا نعود..يوما.


عفوك دالية العائلة
كلنا مخطئون
ماهرون جدا في الخديعة
مذنبون في سفك دم عنابك
تقمصنا ظلك
ذات قيظ
ولم نقاسمك الوجع
في تقاسيم وجهك
أناملنا مكتظة ...
كما الفنن
باليباس
آواه...كم نحن سكين
موجع في الخاصرة
ذات غربة قاتلة
كم تلاعب بنا الهبوب
كجديلة عقدت قرانها
مع الريح
ولم نلجم سياط العاصفة
حين تبعثرنا كالحساسين المريضة
في أديم السهوب
......
...دالية بيتنا
تسامرتي والقمر
حين تمرد خيط ضوء
وأنت بغتة ..
تلقنين الحمام
كل الهديل..
....
نحن التائهون في تفاصيل حضورك
ما أجدنا السمر
في دفئ فيك
وا حسرتاه..
وا حسرتاه.


____________

الثلج
فرصة الأرض
لتخفي ضغينة السواد
....
الريح
فرصة الزيزفون
لتؤاخي عطر الأمل

......
قمح السنابل
فرصة العصافير
لتعلن ضحكتها
أغنية..
...
الهديل
فرصة المدى
لتذكر سرب الحمام
ساعة ولادة فجر جديد
...
محكوم بالأمل مخمور
زبد النهر
فرصته
ليزرع عشب الضفة
بزهر الإقحوان.


______________

الشتاء ..
سماء تستعد لكتابة ..
أبجدية جديدة
بأنامل الماء
وأنا ..
منذ نعومة أظافر الهطول
أعشق المشي
تحت المطر
..نقاء ؟
..
احب العصافير
التي لا تغادر فنن التوت
ساعة الهطول ..
..عناد؟
.....
أيامك ..
تشبه السبحة
أعد على حباتها
أبجدية الحنين
فتقطف أناملي
بفخاخ من زهر وورد.
...ربيع ؟

....
برشاقة كمنجات الصفير
كانت الريح
تغني ..
ساعة العاصفة
تفك أزرار السنابل
تأخذ القمح لأعشاش الحمام .
..وليمة..
..

____________

الحمام ..
يحن لصوت الهديل
لدفئ العش القديم
تشتاق السنونو .
لتدون ذكريات الرحيل
حين تعود .
الكمنجات لرنين الوتر
.....
على عتبة الباب
دونت تاريخ طفولتي
بأصابع الزيزفون
...
لوهلة ..
العصافير التي تستوطن الفنن
ترنو أحزاني
تشاركني كل صباح
شقاوة الصبا
....
وحدها
القبور تحتفي
في بلادنا
كل مقصلة .
...
يرحل
تحت المطر
ثمة ضحكة على الرف
تركها هاهنا
في زاوية بيته
المنهك من التعب
...
أحضروا
للثرى...زذاذا وعطر
ماء الوطن
كذلك تقول
كل عيد ...المقبرة
...
وحده ..
البكاء مترجم الحسرات
أبجدية لغة الفقد .
كذلك الصمت ...
يقول الثمل في الحانة
...
الحمام ..
طعنات الرب
في صدر السماء
يقول ..ساعة الهديل
ذاك الغريب
يحلم بالعودة ...

_______________

محفوظة حقوق لون النارنج
تقول وجنتيك
لأناملي .
أمسح بها
زجاج النافذة
كي يكتمل المشهد؟
...
لن تخفي
زقزقة العصافير
ريح عاتية
على صهوة جياد الهبوب
ترسل لحنها الشجي
صوب الجبال. .
..
لا بأس من عناء الهطول
تقول حبات المطر
حين لهفة اللقاء
مع زجاج النافذة

رشيقا يمر النهر
يزرع قامة العشب
بماء الزبد
بيراع الحنين.
....
شاخ الوقت
في قلب ذاك الغريب
ولم يزل
يحلم بالعودة
...
(اللوحة للفنان محمد سعدون)

لا يتوفر وصف للصورة.



________________

لكم أفراحكم ولنا...
أتراحنافي مصحف الحسرات
يقول الكردي (هوجام سورجي)
يتأبط كتاب خيباته
يتكئ خاصرة بندقيته
للدم المراق زيتا وعطر
...
من كنت ترنو
وأنت بين يد جلاديك
توقد في خاصرتنا الثكلى
نار كاوا...
لم يمت بعد(أزدهاك )
هوجام..
يا شهيدنا الجميل ...الجميل
ليس لنا في الجرح
بد...سوى
إسترجاع دمك القاني
...
سلام عليك(هوجام )
لدفء دمك
تمرد
في الذرى
ألف زهر وأقحوان
إستوطن العشب
قبرة وبهي حجل
أو لم يحن بعد
موسم الحصاد؟

____________

تفوح من براري مدينتي
شذى النشيد
فكل صباح
تقدم الحساسين لعيونها
فروض الأغاني
...
غصنا ...غصنا..
يتبادلان أطراف الحديث
أبجدية الريح
وحفيف أوراق الزيزفون

من يرسمك على رقعة أديم السهوب
مدينتي ؟
...
صناع الفجر
صبية مدينتي
فمنذ إشراقة عيني الحقول
نصبوا للدريج..فخاخهم
....
صناع الحياة
نسوة مدينتي ..
كذلك تقول اللافتة
وأنت تهم بتخطي عتبة الجنون
(عامودا ترحب بكم)

_________

ليس للحنين
مدة صلاحية
هو كالجمر يوقد مدفأة الشتاء
كالناي
يصادق جديان البراري
ذات ربيع حقل

كل فجر صيف
يتوضأ بخضرة الزيزفون
بماء الورد
تعويذة ورق
حين تتساقط في خريف العمر
يرسل أبجديته
ورقا أصفر
على وسادة الأرض .


______________

الوردة الحمراء
لغة السهول
ذات ربيع تتألق كقصيدة
في سيماء وجهك
حين تطفو فوق العشب
موجا
تعلن كل فجر
صلاتها لطيف الملاك
المنزل من عينيك
...
الوردة البيضاء..تلك
تركها عابر سبيل
في مقعد الحديقة العامة
علها تحظى بدفئ يديك
....
بكامل نديها
تلك البنفسجة
تستوطن شرفتك
تنحني لشذى عطرك
كل صباح..
...
حديث الزنبقة للجوري
بتلات الأبجدية
وجنتيك
...
تقول لي العرافة
الأكثر سطوة
من زهر الحقول
أنوثتك المشرقة
في خبايا القلب
سجادة صلاة صوفي
في معبد .
تراتيل نشيد
شلال
من الياسمين.


____________

تسكن الشرفة
شموع الإنتظار
مذ غاب ظلنا
أمام عتبة الباب
....
بكامل أناقتها
تنتظر المناجل
سنابل الحقول
...
الشتاء يآبي الرحيل
تقول الغيمة
للدالية..
بأبجدية الحفيف

. ..
وجهك ربيع مستدام
تهمس الوردة
لعبير النسيم
..
على ركبتي الضفة
فاض الزبد
يا له من نهر أرعن..
...
عيناك ...
تثيران إعجاب الوردة
بكامل عبيرها
تنتظر من أناملك القطاف
كل صباح .


_____________

لا زلت على يقين
إن العصافير ..
ستعود أعشاشها
فالمدينة..
ذاتها المدينة
لم تزل تملأ الخوابي
كل صباح
بقمح الحقول
...
لم أقترف الرحيل عن عمد
كان لابد للصباح
أن يعيد ترتيب عطره
ليبدأ من جديد
بوح النشيد
...
باسقة هذي المدينة
تجدل ضفائر الريح
بأبجدية الحفيف
كل إشتياق..
...
للحمام صوت شجي
يفك هديله...بوحا
أزرار خيباتي
على مقصلة الحنين
...
العرافة تيك..
التي قرأت ذات صباح
فنجان قهوتها
أدركت حجم الحنين
في عيني أمي .

_____________

أنا شريكة السنابل
ذات حصاد
تقول الفزاعة
....
للمطر ..
حصة الأسد
تقول الغيمة
ذات حقل ..
...
حقل القمح
لم يستثغ بعد أبجدية الريح
في فوضى الهبوب
وحين يتلو الصلاة الأخيرة
ينطق أغنيته الأخيرة
كتعويذة الآلهة
بترانيم الحفيف .

كذلك تقول السنابل.
....
لم يبقى للفلاح
سوى الحلم ..
لابأس ...إذا
موسم آخر من الإنتظار


___________

سأقيل هذا الحزن
في داخلي ..
فقد سئمته..
أنا العامودي حتى النخاع..
سأزرع شرفاتها
ذات عودة ..
بكل قناني العطر
شرفة ..
شرفة ..
أهدي شوارعها
شوارع طفولتي الشغوب
أكاليل العندكو
وأطواقا من شقيق نيسان
وأحتسي نخبها..
اقداح النبيذ
ففي ظلالها
يخوض الحمام الهنيهة
لغة الهديل
وعلى سجادة صلاتها
بريئا...
رهن الحنين
ينام الحلم
....
عامودا...
يشدني..
شيئ ما إليها
إلى حيث دروب المطر
شحارير الزيزفون
غداة لا...فصل.. إلاها
تستحكم الهواء
توغل في العبير
كالمرايا يفيض وجهها
على ضفاف الزبد.


___________

الشجرة..

بأغاني الحنين
ينتظر الغصن
حساسين النشيد
....
سنبلة ...

موسم الحصاد
وحدها السنابل
تعلق على أعواد المشانق
...
الربيع

على وسادة الصباح
زرع وردة
سيد الصباحات الندية
طائر الحنين
. ..
نار ...

ألف عود ثقاب
لن تخمد نيران أحقادهم
مؤلم ما نحن فيه .
كل الطيور في بلاد المسلمين
جائعة ..
فأين أنت ياعمر؟


_________________

أنا مثلكم ..
حبة قمح بعثرتها الريح
تلاعبت بأقدارها
في العراء
ألسنة اللهب
تعويذة سنبلة
في صباحات الشمال
الشغوبة..
حنين شجر الزيتون
لطفولة مهد
أنا مثلكم
أو ربما ..
أشعل شمعة
في فوضى العتمة
في شمعدان اللجوء
عل السنونو يهتدي

بخنجر الحنين
يقض مضاجع الغياب
...
كذلك ..
قال العش لي
توادعنا ..
حين نشب الحريق
أو..
تواعدنا..
حين إبتهالات المطر
...
منشغل بالنار
حتى أخر سنبلة
حقل القمح
يوقد فينا العتمة
يالا بؤس هذا
الخراب ...
...

_____________

في غمضة عين
سنبلة الخير
غدت رمادا
...
في الشرق
وحدها
طيور العودة
تعود أداراجها
...
حدود البابونج
ترجمان الأشواق
في قفة العشب كفراشة
يستوطن شكل النسيم
لاالحنين ينكسر
ولا العصافير تنهكها النشيد
حين صباحات الشمال
...
سبع سنين عجاف
تلوكني الغربة
لست أنا
في الضفة الأخرى
تركت كل أشيائي الجميلة
تقتلني بنهم
رصاصة الحنين.

....


________________

أحب رائحة الأرض
بعد الهطول
كذلك عينياك
...
عاشقة شوارع مدينتي
رغم
إنها بأقدام حافية
...
من اليباس
يصنع العصفور
عش الحنين
كذلك نسوة الشمال
....
أنا كاهن الزيزفون
الهنيهة
ساعة الغسق
أنصب فخاخي لدريج الحقول
أهب الفراشات
نقوش القرنفل
كل حفيف
.....
بالأمس..
اليوم ..
وربما غدا
لا زلال قلبي نيزكا
في موقف الحنين
ينتظر العودة
...


___________

أقتله من الوريد ...
إلى الوريد..
ذاك الحجل
ليكن زيتون عفرين
قبلتك
كعبة أبجدية الرب
في خضم المعركة
آية وطن .
صادق الريح وأزيز الرصاص
ذات وطن مستباح
أيها الكردي
يا ابن الجن
من كركوك إلى عفرين
أعلن نفير الرصاص
طلقة....
طلقة...

____________

آه ..كم أشتاق
أيام الزيتون
حين توغل جذورها في الأرض
لتعلن قلعة سمعان
وطنها الميدي
ومدرج نبي هوري
أبجديتها الآرية
فتجري في الوريد
كمياه ميدانكي
تكتب بحبر الدم
وطنا صعب المنال
أول السطر للكردي
حلم

وكذا آخر السطر
زيت المداد ...

______________

كان على شباط
أن يتمهل كثيرا
وهو يغرس سكاكينه
في الخاصرة
كان عليه أن يرنو
عشرات الأماني
تنتظر دفئ يديها
لتنبت وردا وأقحوان
في شرفات الجمال
كان عليه ...
أن يخجل من سفر الليلك
في عينيها
وكذا من دالية بيتنا
وعبق الزيزفون
من صباحات عامودا
كان عليه ...
أن يستوعب ذاك الحنين الجارف
في سيرة غياب الأم
حين...تغدو العائلة ..
دونما ظل ..
فتزرع الحسرات...
في أصيص الدمع ...
شتلات...
لنواحنا الأبدي.

_________________

ليس ل(جين)
سوى أكاليل الورد
حين تزور مزارك
تحطه فوق اللحد
مكللا بالدمع
ويلاه أماه
من هذا الجمر
يستوطن الجسد
حين رحيلك
ويلاه...
من دالية(دارنا)
تعاني عنابها الفقد
ذات قطاف
من الباب يتكأ كعجوز
عكاز الجدار
بإنتظار صباحاتك
وهي تستقرأ..
مرايا وجهك الغائب
عبثا...
تحلمان بمجيئك
ترتميان...وردا
وشغاف أوردة
(جين وروز)
في شرفات النشيد
بإنتظار عودتك...
ثم ..
تنوحان
وننوح...
ياااااامي.....

________________

سلاما لزهرة
نيسان
كالمداد في الحقول
تجادل زرق السماء
سلاما ..
لأغاني الأمهات
لطفولة مهد
في صباحات الشمال
سلاما ...
للحب في زمن الخراب
أبجدية وطن
مثقل الجراح
سلاما..
لعيون العاشقات
كمال الجمال
تحولن الزهر لأبجدية حب
وهن عائدات صبحا
من الحقول
سلاما لشرفات الإنتظار
لهفة العودة للغائبين..
سلاما..
للبسطاء..
للقصائد..
للأغاني..
للصمت في قواميس الضجيج..
سلاما..
لي ..
ولك..
ولكم..
همس حنين.


_______________

الباب....
طاعن في الحنين
يأكله الأسى
متكئا عكاز الجدار
يرنو قدوم الغائبين
...
للتوت عيون تدمع
دوريا وصفار ورق
حين تشيخ إشتياقا
ولوعة لقاء
...
الوقت عتبة
أصابها العشب..
في مقتل ..
....
سيأتي الربيع حتما
حتما سيأتي الربيع
حين نعود ؟

____________

لجهة الياسمين
يحن عطرك
آخذا شكل البخور
تبا للوردة ..
ذات إطلالة فجر
تسرق منك
كل البهاء ..

________________

إستوقفني هذا البيت
لبنة...لبنة
ذاك الكهل الجبلي.
للوهلة الأولى
يقتبس البناء
من أساطير مقاتلي الشمال
من صدى جباله
من جديلة إمرأة كردية شقية
تزرع الهديل..كله
في دفء أعشاش النشيد
ترافقها الأغاني..
ككل نسوة الشمال
حين تعدن من الحقول
بلا استئذان..
منهن تسرق الشحارير
شجون الصدى
كجرح جد قديم
......
في ذرى تلك الجبال
حلم رفض مقاييس الوأد
بحجم حنين الزيزفون
يتزيا...
بهيا...من نسل أوركيش
من وصايا دموع زردشت
أو إبراهيم الخليل
حلم....
ضاق ذرعا ...
برهانتنا الخاسرة
خيباتنا المتكررة
...
قلنا للزيتون دمع ناعم
ففقدنا...عبق الزيت
في سيرة عفرين..
وضيعنا النبض
في مصحف كركوك
غفرانك يا الله..
غفرانك يا شهيد؟

______________

من هنا مر الحمام
على مرأى شرفات الياسمين
بكامل الهديل
وأنت تخطين على المرايا
أبجدية ما ..
بنشوة عاشقة ..
لم تمل الإنتظار..
على ظمأ ..
تنتظر الوردة (وردتك)
أنامل المطر
من غيمة حبلى(بقلبي)
تستوطن المدى..
ذات ربيع ..
ستعلن الشرفة (شرفتك)
بزوغ فجر ...
......... ..... جديد ؟

________________

من أين أنت يامطر..
يتساقط وابل حنان وقصيدة ؟
أنا من فهرست البحر
قادما على صهوة غيمة
قدري ...
أن أنتحرعلى عتبات نوافذ العشاق..
صباحا...
حين يغدق الياسمين..
بالنشيد
أغسل المرايا...
بأنامل من يراع الهطول
أنا باكورة الولادة
شهيد نهود الحقول
ذات إنهمار
أبدا صلاتي ..
في حضرة راحة العشب
سكرة ...
سكرة...
أنا ثورة اليم...
حين إستفاقة الياسمين
تلوزني الأرض..
بأناشيد القطاف
لأبتهالات نكهة الجزور
أنا ...
ثورة الصبا .
عرش من هودج..
ماء..
في آخر الضفاف
ترسو سفني
أشرعة
.للطفولة
للفقراء...
للطيبيين...


_____________

أشتاقكم في (١ أيار)
في صباحات الوطن
قصائد سكرى..
راية تبتز لون شقيق النعمان
خلاص وطن..
...

رفاق الفكر ..
لأنكم الأجمل
في هذا الزمن الخراب
ككأس نبيذ معتق
تفيض جنباته بالنشوة
بين هدب جفون العشب
و رونق المدى
أبدا ...
تزرعون فجر الحبق
بالألفة..
...

لأنكم..
لأننا..
(نحب الحياة)
لا نامت أعين الجبناء
كل عام وأنتم بخير

____________

ورثت من عينيك
كامل الأبجدية
لذا..
لا تسلي الخنجر في الخاصرة
هبي القصيدة
شكل المدى
مثل كمال قوس قزح
ذات مطر
يتساقط
قطرة..
قطرة
في خضم الجديلة
.....
لأنك الأجمل
في حقول الورد
قلبي ناسك
في محراب الضفيرة
كحرف (ميم)
يتوضأ بعطرك الشذى
مثل بداية النشيد
أو..
سكرة النبيذ
نشوة الطير
يستوطن فنن الزيزفون
زقزقة
...
ياااا...أنت
أيقونة الشعر
في دواوين القصيدة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏



______________


طاعن في الحزن
يحصي عصافيره..
التي غادرت الفنن
يكيل المديح
لشقائق وجهك
صبح
مساء
وهو شقيق قواميس الذكريات
خليل الزيزفون
أصابه الرحيل بغتة..
في مقتل
يا..لبياض قلبه..
يا لنقش السواد..
في غربته..
المستدامة

________________

قرأت لونك المتعب ..
من أماني الطفولة ..
شقيق نعمان
منقوش بكحل العين
....
محملا بالزيزفون
عبق ...
أقول..
لك المدى وردا وأقحوان
أو لم تزل جناحيك..
مثقلتان ..
بأحلام العاشقات
الجميلات..
....
من هدبيك
يضيء العقيق
...
رفرفي تيها
غداة زهر الحقول
كي لا تتكسر الأماني
كي تعيدينا..
إلى مهد الطفولة
قصائد الصبا..
...

عند ناصية شرفة الإنتظار
تأتين وحيدة
بحلم وحيد..
تدقين المرايا
بأنامل المطر.
...
لك بلاد
تشرق شمسها
في كل الفصول
عند عتبات الفرح.
تصيب الحزن في مقتل
كمحارب..
جد قديم
على سعف نخلها
تغرد ..
أجمل الطيور.


________________

في حضرة
القصيدة
تعالا حلما بحجم الحنين
كونا ...
شماليتا الأغاني
شماليتا الزهر..
شماليتا العبق
شماليتا الجديلة والضفيرة..
وأنا سأكتبكما
أبجدية لفرحي الأزلي
اليوم وكل يوم
...
..( روز وجين)
أقطف لأجل عينيكما..
اليوم..
إنبهار النشيد..
نشوة الراقصين..
أعاتب النبض
إن لم يبدأ بأسمكما
عشق الحياة .
...
مثل وردتين على فنن
عاشقتان...
تنتظران نشوة العشب
تجيدان صيد الفراشات
بفخاخ العسل.


________________

منذ فصول ..
أتوسل الأزمنة
كي تعيدني إلى طفولة المهد
إلى شقيي
ينصب فخاخه
لدريج الحقول
يجادل الريح
بقطف الياسمين
طفل...
عيناه من فهرست السهوب..
أيقونة..
يعشق في الحمام ..
الهديل..
نرجسيي في غرام..
الوطن..
كمطر يصوب سهامه
صوب السهوب
كي تنزف شقيق نعمان
كأحمر الخدود
طفل يتلحف...
ساعة البرد دفء التنور
يضنيه غياب طير
على فنن التوت
أو في صحوة فجر الزيزفون
فيربت كتف النشيد
ذات ولادة صباح جديد
طفل ....
يحب الحياة.
حياة ..

كإخضرار العشب
تسكن عينيه الجميلتين.

___________

غيفارا ...
لست أدري نبكيك أم نحتفي بك
صولجانا في طريق الكفاح
كزخم الورود في إصيص زهر
تحب الحياة
ترتجف عبق عطر
ذات رقص ندي
غيفارا..
هذا زمان ليس كزمانك
سرقوا لحاك
وجدائل الشعر الظليل
وقوت الصباحات من إشراقة شمس
خيط ضوء..

غيفارا...
مصابون من بعدك
من ذروة الرأس
حتى أخمص القدم
بداء القلق.

________________

قرباننا لعينيك
تشبهان ساعة المغيب
شكل المساء
هدهدي ما تبقى..
من ورق على فنن أشجاري
بنسيم عبق
من تيه الجديلة الشغوب
لتنهمر مطر شغوف
في جدول ماء
أيا(أنت)
يا وطنا يتزيا بالياسمين
أنا سعف نخلة
يشتهيك لذيذ تمر
وتر الطنبور الحزين
يرنوك طيف ضوء
كعباد شمس..
ذات شفق..
...

أنبل العاشقات..
أنت..
وما أنا عن العشق ..
بصائم


_____________

هذا المساء ..
مكتظ بالحنين
في سيرة دارنا
البعيد ..القديم
أمي ..عزف وتر حزين
خالي ..البتة ماتعب
يحكي قصص عاشقاته
في صباحات سهوب الخرنوب
تحت الدالية..
عناب وسمر..
وأنا المصاب بكم
أيها الغائبون
أيها الحاضرون
في مداد العشب
رذاذ ماء ندي
لا جدوى دونكم للأبجدية
لا جدوى للكلام.


_________________

قلبي كشجر اللبلاب
يتسلق نوافذ العشاق
يأخذ من الطنبور
لحنه الحزين
يورود ندي النسيم
ذات هطول
لعينيك..يقتبس من الحمام
الهديل كله
يهوى صيد دريج الحقول
حين الصبا
مثل الصدى..
يجادل جبال الشمال
كدوالي العنب
من كروم السهوب
ثري ...
ثمل النبيذ
يغويه من الزيزفون
العبق..
من الجديلة بوح السفر
في فوضى الهبوب
قلبي..
مرسى الأشرعة
حين يعود النورس المهاجر
بداية النشيد
خاتمة
كل الأغاني.

_____________

تقول لي :
ذاك الهودج المتبرج
بأغاني العاشقات
هو لك..
تراتيل أغاني الصبا
كطوق قوس قزح
في جيد السماء
يمتشق فارسا
صهوة السحب
سطوة الريح
ذات هبوب
كيف السبيل إليك؟
وأنت العاشق
لعامودا(سيرة العندكو)
أغاني العاشقات
فجرا ..
وهن..
عائدات طيف ضوء
من الحقول..

عامودا رئة القمر
يتنفس سمر مساءاتها
حيث لا يباس
في حضرة شرفاتها
عناب دواليها
تقول لي:
يقيننا..
أعلم إنك
عائد كالسنونو
إلى عشك القديم.

_____________

عامودا..
رئة الحقول
في صباحات العندكو
حبيبتي الأخيرة
نهداكي من شقائق النعمان
أول الأبجدية ..
بداية النشيد
ترانيم الكمنجات ذات جنون
سكرة النبيذ
ولادة الهديل..
عند ناصية الحصاد
لسرب حمام

عامودا..
ما أكثر عشاقك
لفرط التشابه
بينك وبين
النساء الجميلات
في صباحات السهوب


__________________

كل شيئ...
يحدثني عنك
نسيم الصباحات الشغوب
دريج الزيزفون
لم تزل تتقن الحنين
عن ظهر نشيد
هسهسة سنابل الحقول
مخاض أبجدية
في ذروة قواميس اللغات
وهي للتو تعلن القرابين لعينيك
ولادة قصيدة صوفية
في (ديوان ملا جزيري)
طيف عشق بهي
ل(مم آلان)
يعلن (زين)
محبوبته الأبدية
ذات نوروز
كل شيئ
كل شيئ..
الوردة التي تستوطن إصيص النافذة
بإنتظار الغائبين
الوطن الذي أنهكه الرايات
رافعا أقداح النبيذ
في فوضى اللجوء
كل شيئ ..
يرسمك
يرسمني
يرسمنا
بدقة متناهية
موناليزا جديدة
في هذا الزمن الخراب.

_____________

في غيابنا
حرثوا أرض البلاد
إستباحوا دم الورد
فكوا أزرار السحب
أطلقوا الرصاص
صوب جسد الغيم
حين رفض المساومة
رافضا الهطول
يالا كل هذا الخراب
دونما إستيحاء
أعلنوا..
شهيدا...
قوس قزح
ساروا في جنازته
هتفوا..
هللوا..
رفعوا رايات النصر
لقائد البلاد المفدى
ويقولون:
لمن تركتم خبز البلاد
نحن أشقاء (العذابات العظيمة)
أخوة الشمس
خليلوا (الحياة الجميلة )
.....
صباح الخير..
يا مخيمات النزوح

(عمر كوسة)


_______________

هكذا ...
كان حنينه بحجم عصافير الفنن
وارف الظلال..
كالزيزفون المؤدي إلى إبتهال الكروم
رجل ليس جديرا البتة
بالحرب ...
بل بغصن زيتون وحمامة
رجل...
لا يحب نشرات الأخبار
وسماسرة الوطن
أبناء الخطيئة..
يسأل القتلة:
من يعيد الدم النازف
إلى العروق ؟؟
الحساسين إلى بنفسج الحقول
رجل...
كجديلة إمرأة تلاعب الريح
فائض القلق..
ذات سكرات وطن
خذلته..
عصافير الدريج
ذات فخاخ صبا
في كرم جميلو
والدرب...
إحتفاء زهر العندكو
بالفراشات
رجل عامودي الهوى
يعشق عبق الزيزفون
نبيذ خدود...العاموديات
قبلة ...قبلة
ثمل كصباحات الحصاد
حين يغفو الحنين أبدا
في أغاني النسوة العائدات
من البيادر ...
له..
البياض ألق المدى
عيد الحمام ساعة الهديل
حدائق ..
الشحارير


_____________

الحب...
أن تحاكي المطر
وهو ينقر شغف المرايا
ذات هطول
من غيمة أنهكها السفر
الحب ..
عربدات وردة في أصيصها
ترنو شغف اللقاء
ذات قطاف
من أنامل الشفق
الحب ...
قصيدة كحلى
بأبجدية عينيك
تنهل من عطرك الشذى
الحب...
خلاصة كل الأغاني
توغل في تراجيديا القلوب
تزين كل الفصول
بهاءا..
وياسمين.


_______________

لا تسألوا عن الشرور ...أخوتي
فإخوتي طيبون..
لا يعرفون الشرور
أبناء الشمال الجميل
كسيرة الحمام ذات هديل
يغفو الحنين..
في راحاتهم .

أبجدية الروح..
في فهرست العائلة .
أخوتي...
بقايا الزمن البهي ..
نقش الوتر الرنين
عند نواصي الأغاني
التحترف كل الحنين

فأي الأغاني تيك
حكايا الوتر الحزين...
أخوتي...
هم علويي الشاهق..
أبدا...
يضنيهم جرحي
يجيئ الربيع بحضورهم
ولايرحل ..
ولا يرحل....

_____________

لمن كل هذي البيارق
وسليلة حقول النارنج
سوريا آيلة للسقوط
جديلة إمرأة تائهة في الريح

أولئك الأنبياء
المرسلين نسيوا الصلاة
في أرضها المتعبة بالمشركين
هبل...
هبل..
حيث لا فجر لليلها المستدام
.....

من إخترع كل هذا الخراب
في أرض بلادي
يسأل السوري ؟؟؟
.....
للسوري..
زبد البحر المسافر في زرقة الموج
أشرعة الحنين
وجع النوارس
المطعونة بكامل الألم
..
للريح أبجدية الصفير
للسنونوات لغة الكمنجات
للأرض الظمأى
إبتهالات المطر
ولسوريا وحدها
أهازيج لحرب ضروس
لشهداء سقطوا
تعاويذ للاجئين
تركوا ذكرياتهم ها هنا
في أرضها العطشى
للدم....
للندم..

_____________

الشهيد
...
يحاصر الجهات
يكون الوطن ..
غداة يكون
كطائر يمام على سعف نخلة
كهديل أبجدية ثكلى
يقوله الوحي المنزل
تراجيديا الفلك ...
قصيدة .

إلهي هل له موعد هناك
في فيافي الزيزفون
يرتوي ماءا زلال
خائف جلاده
من حلم يمتطي صهوة غيمة
من ضريحه
حين يغدو مزار للياسمين
من حدود وطن
لايموت بمقصلة
من بوح حمامة
شاهدة على شرور الطغاة
وكإنه يقول (الشهيد)
لي هذا الزمان
لي الوطن بهي
كحجل
لي النشيد (اي رقيب)
ندي بلون دمي
وطن مسجى
كغيمة حبلى
بالمطر


___________

للوجع العامودي
نسوة تخبزن الحنين
في مصحف الحسرات
حين فجر الحبق
تنثرن قمح الهديل
لحمائم المدى
صبية يحضرون..
من أبجدية الحقول
أقراط ياسمين
...
كل الجهات تؤدي إليه
تتسلق نافذة الإنتظار
حين يأتي الخريف
كامل الصفار ذات سقوط
ولع صفير
في لسان الريح
ينآى الألم عن السقوط
...
خنجر الهبوب في الخاصرة
العامودي ..
سرمدي الحنين
فائق الأنين
كولع الكلمات
حبر من زهر..
في بياض أوركيش
دوما يحاكي الجنون
كأغاني العاشقات العائدات
الهنيهة من الحقول
بغتة..
أعاد للحمام
كامل الهديل.

__________________

وانا يستهويني المطر
ينقر بشغف بالغ
نوافذ العشاق
صوت الرعد يوغل خنجرا
في خاصرة الصمت
آن يقاسمني الجنون
يدون في الأرض أبجدية ماء
كأن الفصول كل الفصول
تغتسل بالهطول
...
للمطر عشاق
كما للنساء الجميلات
رائحة عطر
كما الفجر المشبع بالياسمين
يستغويه نشيد طير
....
الورق المتساقط
فهرست الشاعر العامودي
حين يغدو كوردة في أصيص زهر
تنتظر الماء
أبجديته..
قواميس حنين
قصيدته عش زيزفون وحبق
تقوله شحارير الحقول
ذات فجر
تنتشي برائحة ..
المطر.


_______________

كالعرانيس
تشتهي صفير الريح
في صباحات النشيد
سكيرة خمرة الندى
أحمل كراريس النشوة
ذات شفق
أقتبس من نسوة الحقول
إبتهالات الأغاني
لصوتهن(إيقاع الحنين)
...
في قفة العشب كفراشة
أناملي تحترق
في فوضى الحنين
....
ترجوني عصافير الفنن
معي تعتنق ..
مساءات الزيزفون
...
كما دريج الحقول
ينام حلمي
في عش البيادر
...
أنا توأم الحسرات
صديق الحب والموسيقا
....
القلادة
التي صنعتها من الياسمين
لجيد الحقول
بغتة أخذتها الريح
في فوضى الهبوب .


_______________

تعالي صبحا ...
حين الغسق
لتخبزي شطائر الحنين
تعالي وطنا مثقلا بالياسمين
فأنا بحاجة لدفئ يديك
أيا كوردستان
تعالي مساءا
لتشاطري القمر ...السمر
وتجدلي من خيوطه
عناقيد الهديل
تعالي في ايلول
يا صديقتي
كزرق السماء
فوق سطوح الهديل
ياربة زيزفون الشمال
أبجدية حجل الجبال
اغنية النساء .العائدات ..توا
من الحقول ...
تعالي في 25 ايلول ..
أيا كوردستان


________________

خلسة يسرق منك الحمام
صوت هديله
والورد شجون عطره
كتلميذ كسول
لم يتقن البتة
أبجدية سيماء وجهك
أنا ....
تتوه أناملي في فوضى فصولك
فتقرأني الزيزفون
على أديم العشب
ذات ريح شقية
لحساسين صخب صباحاتك
الندية...

_____________

عامودا
كالعصافير أحن إليك
أيما زيزفون
قبيل الشروق ببرهة
بإطلالة شمس وغسق
نصفي الثمل أنت
حين سكرة
ونصفي الآخر
من عبير ونشوة
للقصيدة شكل النبيذ
في حضورك المستدام
آخر الأنبياء أنت
وأول الأبجديات
عامودا ...
عاشقك المتيم
أنا ...
حافي الروح
حين تغيبين
كالريح أتوه في كل الجهات .

_______________

أنا ....
(البسيط كالماء الواضح كطلقة مسدس )
تعويذتي هديل الحمام
حين تعانق الشمس سهوب الزيزفون
بنية اللون ...عينا مدينتي
حافي الحلم.. كشقاوة صبا
أقرأ كردستان آية
من أبجدية أزيز الرصاص
لم أشأ أن أتقاسم
مع اللصوص الخراب
حين إستباحوا
قمح البلاد
أحمر الراية... كشقيق النعمان
ذات نيسان .
سكير ...نبيذ العنب العامودي
حين نشوة .
قبلتي... شرمولا الغائبين
أزرع مزاراتهم
دوما بالياسمين
فأجفف دمعي
بشال القديسة (أمي )
الغائبة ..الحاضرة
في القلب .


______________

كما النهر ..
أصبو أن أكون
سفينة من ورق
تشدو مزاراتك
كي أتيقن
إن أبجدية عبير الورد
مطر يتساقط
من سيماء وجهك
ذات عشق
..... وقصيدة

_____________

أنا البيدق في يدي عدوي
يا أبتي ..
الكردي ..
أتقن تماما
قتل أخوتي
أستبيح كل فصوله الجميلة
ذات حلم مستذاغ
لغة ديك ...
منفوش الريش
على هواها ...
تأخذ الريح أشرعتي
جهة الهبوب
ولا مراسي لسفني
المتعبة .

(اللوحة للفنان الرائع والجميل محمد سعدون )

لا يتوفر وصف للصورة.



____________

وطن للبيع
بكم تبيع وطنك ؟
بمائة دولار بألف ...لايهم .
ذكريات طفولتك
شقاوة الصبا
أغاني النسوة ...صبحا.
وهن عائدات من الحقول
زقزقة الحساسين...تستوطن الزيزفون ...
عشا وآية ..
هديل الحمام فوق سطوح الحلم
(يطير الحمام ...يحط الحمام )
وكل الجهات تؤدي البتة
إلى الشمال ..
قبلة الحجل .

وطن أليف كقطة
قاسي كعنفوان جبل
حنون كدفئ حضن الأمهات
على (ون ...على ثري )
من يشتري ؟؟
من يشتري ؟

_______________

في المصحف الكردي
الجرح سكين غائر في الصدر
يتوسد شهقات جباله
زوادته كيس تبغ وأيقونة حنين
في شزرات الزاكرة
وطن بحجم الياسمين
يتزيا بصورة جمال حجل
كطفل شريد
ينصب فخاخه ذات صدفة
للريح ....حينا
وحينا لحساسين الروح
ميراثه ...بندقية
من البرزاني الأب
و(آل رنكين )
من القاضي محمد
وكذلك (آيات)ملايي جزيري

حسنا ...
فليأتي العالم ...
كل العالم
البتة ...لم ولن
يسرقوا حلمه القديم .

______________

لست أدري ...
أهو قاني دمك
أم يملك كل ألوان الطيف
حين يروي الثرى
لتولد الأرض ذات مخاض ثورة
زهرا وياسمين
فتغدو كل فصول كردستان
صباحات ربيع وزيزفون
ياشهيد ...

______________

كانت على شاكلة وردة
يرسمها الحنين
في ضفة القلب
بأنامل المطر
تجدل صباحات عامودا
بعبق الزيزفون
حين الشفق
أمي ....

______________

لا ولم ولن ينكسر
أنا غصن زيزفون ندي
أشعل عليل النسيم
بألق النشيد
يتنسمني إخضرار العشب
قرب عتبات الوطن
حين يغدو مثقل الجراح
قاني الدم
كقامة شهيد
زفيره ولادة وطن .
شهيقه...
ولادة وطن

أناأبيض المكان
أسرح المدى بخراف الحلم
فأطعن الصباح
بأغاني ناي حزين
إله الأبجدية
أنا العلم
(آلا رنكين)
عاليا أرفرف
هناك ...هناك
حيث (الجبال المروية بالدم)..


_____________

في عامودا
صيغة الجمال
سود العيون
في موج البياض
لا أبجدية تستدرك
إبتهالاتها
في دواوين العشق.
والعامودي شاب شقي
ينصب فخاخه
لحور المقل
يحد جنونه اللذيذ
عبق الزيزفون
وكذلك العنب المرزوني
نبيذ سكر وكأس خمر
تستقرأ أقداحه
جهات الهبوب
حين تأتيه صدفة
شعاع قصيدة
وهيام
حنين...

___________

للمرة الألف
أقتبس من براريك
عبق الزيزفون
وآخذ من فوضى هطولك
ذات صبح
شكل المطر ..
وكذا أرسم تفاصيل لحدودي
من ذاكرة الأمس
مواسم الحبق
...
يكفكف الدمع
طيف حضورك
فأنا متعب يا صديقتي
في ساحات أنتظارك
كوثن؟

____________

للعشق ..
أنامل المطر
يكتبها الغيم
غلى أديم النافذة
أبجدية ..ثكلى بالحنين
.....
في غفوة ..سكرى
انتشى المطر بجدائلك
شعرة
شعرة
ومن عينيك
استباح الكحل كله
قطرة
قطرة ...

_____________

وكذا ...
على وقع خطى الطريق
ينتشي بعينيك العشب
ويوغل الورد
في الرحيق
...
من أبجدية يديك
يمر انتماء الصباح
هديل يمام
اشراقة شمس وقصيدة


_________________

علمتني عيناك ...
ان سماء العشق (حور)
وان أول أبجدية في الحب
قصيدة شقيق نعمان
في ياقة السهوب
حين تستحكم أديم وجهك ...

وان القمر في مساءات الشمال
لأجلهما
لا ينام البتة ..
فحسبك أن توقظي الحمام
في صباحات النشيد
كي لا يسرق من كحل عينيك
الهديل

________________

لم تأتي ...
اذا ستنأى الشمس عن الشروق
وستعود العصافير اشجارها
.....

عطركي يسكن شرفات الغياب
يستحكم عبق الزيزفون
يوقظ ذاكرة المهد
حين يندمج
بعليل النسيم
....
مدينتي ..
اغتيلت كفراشة
قطفت كوردة
من شرفات المساء
سرقوا من أكفها ...
كل....
كؤوس النبيذ..؟؟


______________

في وطني ..
خائنة عصافير الدوري
حين تحرث الخراب
خائنة ..
آن تفر من كف صياد
يجيد نحر الشدو والأغاني
في وطني ...
يباغت المساء (شرمولا )
بخفر الحزن
ليحرس الموتى
بفهرس أبجدية ثكلى
ونواح
الى دواوين الجرح


______________

لأنك ...
القصيدة الغائبة
في صباحات النشيد
سيخلع الغيم عنه
عباءة المطر
وستنآى الشمس
أن توقظ السهوب ..
لآيائل العشب

_____________

كما باقة ريحان
على هائم الريح
تعانق جديلة الصباح
ضفيرتك
من ياقوت وشعاع قمر
ذات فالنتاين...
أخبأ الشعر ...
لترانيم وجهك
لشدو الحديث
من ربيع عينيك ..
فأحسب اني أجادل الزيزفون
حين تعانق الأنامل
نبيذ وجنتيك .


______________

أيتها ..
المجدولة بحقول الياسمين
الشغوفة ...صبحا
بنبض الحقول
كأيقونة زهر
في شرفات القصائد
على مهل ...
غادري صباجاتي ...
...
أحبك ..
والبقية تأتي....

_____________

لو أنك تعلم ..
أيها الطاغية
كم أقمنا
مأدبة لجنوننا العامودي
على عتبات شرمولاها
نقض مضاجع الدوري
حفاة...
نستبيح الحلم
....
وااعامودا ..
تبقين الحلم الليلكي
في ذاكرة الوطن
نتقنكي عن ظهر قلب
ونوقد لعينيكي المصابيح
لأقمارك..
لزهر (العندكو )
في شرفات الغياب
لعبق الزيزفون ..
فلا تعاتب فينا الروح ؟
حين نشرع الهديل
لحمام البيد
ولعينيكي


__________________

في أكثر من شدو ...
أعترف انه ارتكب الخطيئة
بجنونه العامودي
ذات صبح ..
همس لشقيق النعمان
من مرايا وجهك
بخفة ...
كان يضع قلبه
فوق وسادتك الصغيرة
كل مساء ...
لحين الشفق
يتزيا برائحة عطرك
حين تغيبين
وحين تأتين ..
يصادق الهواء الندي
الذي تتنفسين
من شذرات روحه
يقطف لعينيكي
عقود الياسمين ...
ويؤاخي حساسين الشغب
في حديقة عمرك
ونبت الورود ..
حين ممشاك..
نغما ورياحين


______________

لي من العيد
سكاكر خبأتها لك
من الربيع
باقة نرجس وريحان
من السماء
زرقتها
من الحمام
رف هديل
من ياقة السهوب
زقزقة حساسين
وشدو شحارير
لي من مساءاتي
قمر عامودي
كسحر عينيك
يستوطن المدى وكفيكي
لي من شتاء عمري
مطرا ..
ينقر شباككي
يرسمك فوق المرايا
الحنين .كله .
لطفولة المهد

___________

في الغربة ...
رأيت عينيك
تجوبان السهوب
تختلسان رقص الأيائل ...
رأيت فيهما ما لم أراه
حنين الشتاء
أجمل وردتان من (تواريخ )
الربيع ...
حين

تداهمانها الحزن
عيناكي
بريئتان ...كطفلة
نديتان ..كوردة
شجيتان ..كأطلالة نشيد
قاسيتان ...دامعتان
حالمتان ..
كشامة زرقاء
كجورية ..
من شفق وحنين

______________

آماه ...
أين أخفيت حقائب السفر
كيف أغويت الورد
ليغير وجه الصباح
ويشاطرنا الحزن عليك
كئيب ليلنا
في غربتك المستدامة
رغم ان عطرك
لم يزل يفوح في صدى المكان
وأحلامنا الذبيحة على مقصلة شرمولا
تتنهد ..الجرح
...
عامان يا أمي
ولم تزل ..قاسية
الطعنة الأولى
ولم يزل الله
يشاطرنا الحزن
ورفيقات دربك
(الشمس والعندكو العامودي
وراائحة الزيزفون )
في عناق الحزن الأبدي
...
عامان يا أمي
وقد غيرنا أبجديتنا
(ألف .باء )
حياتنا
وشكل الزهر
وأرتدينا عباءة الحزن
حين غدونا نعيش
بلا (حنان )

_______________

وسيظل الجبل ..
يتسامى لقامتك السنديان
تقولك ...
أزيز بنادق البشمركة
صبح ..مساء
ويتباهى بصفاء قلبك
زرق السماء
أيها الخالد
كعنفوان صخرة
لفافة تبغك
واليدان
تحبوان على العشب
وندي التراب
توقظان فينا (الحلم )

.......
أيا أب الكرد
وكل الأنقياء
لم يزل الوطن
مرابطا حيث حدود جراحاته
يجثو كنهر على سجادة صلاته
وكأنه لم يودعك ..البتة
الى مثواك الأخير
وأنت تكمل اللهيب
على سعير المواقد
نمتشق آذار ضوءا
علنا نستحضر ..
ما فاتنا من بهاءك
...
أيها الخالد
وحدك (وبنوك )
تمنح كردستان
صك راياته

(عمر كوسة)

_____________

يا قامة ...
من عطر ونيسان
(أشكو لعينيكي الهوى )
دمعا يراق ..
أفنيتي آذار وردا وأقحوان
أخافكي أناملي
مشطا للجديلة
خاتم العشاق ..قلبي
عليك لعنة الرب
صلاة وأية
لجوري خدك ...تنزل
أول حرف في أبجدية العشق
أنت ..
ملاك ..وقصيدة شجن
خلود أغنية .
.وموال حزين
جميلة كالربيع ..شقائق وجنتيك
تمنحانني بغتة
العبير ..كله


______________

كلوعة حكايا ...
النسوة العائدات من الحقول
كأقصوصة شجية ..
يسردها العندكو العامودي
ذات عشب
لشقيق النعمان
لما يزل قلبه ..
يحاكيه الفصول
قصة شجن
أبجدية زيزفون
وظل قمر
بعيدا ...
بعيدا ..
عن دجى الغربة
يشتهي طفولة المهد
نقيا
كماء زلال
ككأس شراب
في جيد المساء
يحن اليكم..
يشتاق اليكم
..
عليكم لعنة الورد
صبح ..مساء


_____________

وكذا أخذت الريح
من بهاء جبالي
خمسة آلاف وردة
ممزوجة برائحة الخردل
حلبجة ..
يقول البشمركة
لسيماء وجهك
أريد العبور
قبالة مرسى الهديل
من وجنتيك
نزرعك قرنفلا وريحان
وعلى هامة قبرك
يحلق سرب الحمام
حلبجة ..
في غفوة من الله
قتلوك؟

منذ عينيك
فكت الريح ..
أزرار الصلاة ؟


________________

على ولائم أجسادنا
يحتسون المدام
ويهتفون بأسمنا
في هذا الزمن الخراب
أكذوبة التاريخ ...أنتم
ونحن ..تراتيل الأنبياء
في سورة يوسف ..
صوب كل الجهات
نمضي ...
لندون ...صخب الفجيعة
نمارس عن ظهر أنين
عشق الوطن
...
تيك ...سنة الحياة
حثالة البلاد أنتم
ونحن ..
نحن الأنقياء

________________

هو ذاته ...
المطعون في ظهره
غادرت عصافيره الفنن
ذات تيه
نسي اسمه
معلقا في ظلال الهديل
كي يستقرأ
سيماء وجهك
حين يتموجها المكان
بالاشعار والاغاني
كمحارب جريح
ينعشه اخضرار المكان
في بداية النزيف
كي يستحضر الوطن المتعب

ويكتب الابجدية
القادمة من سماء عينيك
لمداد اليراع.

______________

عامودا ...
عينان من زيتون وتين
ايقونة فرح
مستباحة البراري ..حساسين ودريج
ولع الطفولة
دليل العصافير لغصن توت
الشمس والقمر ..
عامودا ..

(الى سامان يوسف مع المودة )

______________

وطن ..
يصلب كيسوع المسيح
في شجن الذاكرة
يتواطئ مع الحمام ..
كل هديل
يشحذ مناراته على مقصلة الأنبياء
للحرية الشهيدة
ويستغيث بخاتم الرسل (محمد )
كل صلاة ..
وطن شهيد.
على عتبات شرمولا..
عامودا..

_____________

هي البراري
تقولك ..شقيق نعمانها
تستغيثك شحاريرا ودريج
في فهرست الذاكرة
سجودا وصلاة
تقرأك أبجدية السنابل
كل ربيع
آماه.
ياوطني الغائب...
في حضن شرمولا
يا رئة الحقول
يا بياض الثلج
آن الهطول
المصابيح تشتهيك
في صمت الأفول
لم تركت الربيع وحيدا
وأبي دونما شموع


__________________

(الى جين عمر كوسة )

أيتها الزيزفونة
تغار منك كل الحقول
عيناك استجداء الورد
في صباحاتي المبللة بأريجك
وجهك لشجو الروح أفق
يوهبني وسط هذا الخراب ..
الأمل
بأناملك يستظل الحبق
في حضورك ..
لا تفاصيل للجهات
في حنين الفلك
عبثا ..
من قال ان الربيع ..دونك
اشتعال
ان الشتاء دونك ..حنين
في فسيفساء الهطول
بكفك يحتفي الزهر
والقمر العامودي
يعلنك ملاذه
الأول ...
والأخير

_____________

هو ذا شباط يعلنك.
هزيعه الأخير
فتغدو ا شرفاتنا كأزاهير ثكلى
بقامة الغياب
يا أمي

.......

منذ قرابة عام ..
كطفلة تبحث عن ربيعها
(جين )تشدوك ..
ومرادها قدومك

......

أمام شرفات شرمولا
كنا نذوب دمعا على دمع
كي تعودي ..
فأستيقظ الجرح فينا نزيفا
وما استفقت ..
يا أمي ...

.....

وحدك من زرعت أعمارنا
بحقول الياسمين ..
وما تعبتي ..
يا أمي ..

....

أتعبنا الشوق ..
والحنين الى خبزك
يا أمي...

__________________

ضاقت بنا الأرض يا أماه
في شباط أرعن ..
كيمام ..
مكسر الهديل ..
نحن بنوكي
تخطك الأبجدية
بيراع من شمس وزيزفون
صوب عتبات
شرمولا

_______________

أنا الذي ..
تسلقت أشجارك ..
فننا...

لأقض مضاجع الدوري
وأقطف التوت ..
.....
سابقت الدروب حافيا ..
ذات ربيع ..
وأستبحت الفخاخ
دربجا وحساسين
...
أنا العامودي ..
ناحت حين حزني اليمام
وابتهلت لأجلي الحمام ..
هديلا ذات جنون
قوافيا ونشيد ؟
.......
شرفاتي ..
ستائر من آيائل

كل جهاتي ..
سنابل وحبق ..
...
أنا الذي ..
لقنت الشحارير
أبجدية الشدو
...
الغائب ..الحاضر
في شرفات المطر ..
سرب حجل .
...
خانتني أقدار الزيزفون
في دروب الجهات
..عبق .
...
أنا الوطن ..
مثقل الجراح
مجدول الحزن والجدائل
....
أنا عامودا الحريق
دوني....
لا ابتهالات للقمر
...
أنا الذي ..
علمت الريح أبجدية الهبوب
زاوجت النسيم ..
عليل الزيزفون ..
...
أنا الجنرال (هوار)

مثقل (بالنياشين والأوسمة )
لا جنون قبلي ..
لا جنون بعدي ..
...
أنا (اسماعيل دين )

اشارك مهربي التتن
أقدارهم ..
أنا عامودا ..
الجنون ..
الحريق ؟؟

______________

الوردة التي ماتت
ذات فالانتاين
في ضريح شباكي
لا ستائر تحويها ...
في ذاك القيظ المشتعل ..
غير عيناك ..
......
أنا الأفول ...
يا صديقتي
في سرمد الوطن
زير ..أبجدية ثكلى
في محاكاة ..
يداك ..
لا أجني ..
غير قطفة سنابل
وبعض شقيق نعمان ..
من وجنتيك ..
أرسمك في المرايا ..
ذات جنون عاشق
جورية الروح
حورية اليم
ضفاف اشتعال القصيدة
زبد .
الوردة (قلبي )
التي قالتك ..
ذات صبح ..عبق .

تحلم بك ..
شمسا ..
واشراقة وطن .

____________

كتبت :
لبراريك دريجا وحساسين
وأنا كأي طفل عامودي (بلا طفولة )
أنصب فخاخي
للريح وعينيك
كل صباح
فأين المفر ..
يا جدائل الزيزفون ؟

____________

ذات حدود ..
أرسمك بصهيل خيلي
ثمة سرب حمام وهديل
يقرأك ..
بوحا وهديل
من قال ..
ان الربيع دونك اشتهاء
ايتها المدينة الساكنة ..
في الوريد ..
عامودا

_____________

هي الزيزفونة ..
ترتديك ..
عبق
الشحارير
شدو نشيد
في الفقد ..
حافية أحلامنا الجميلة

رفقا باالآلهة ..
ياآماه..
لا جنان تصل لقامتك
لا أبجدية ..تقولك
والحمام ..
الحمام
أنهكه الهديل المستباح

_____________

للقدر ..
أصابع خائنة
تستبيح الوردة
رحيقا وحبق
يا أمي ..
.......
الأبجدية قاصرة
مهيضة الحروف
يا أمي
....
لن نقبل الفرح
ضيفا ..طيفا
في غيابك
يا أمي ..
...
عام على الرحيل
على الطعن
على الحزن
على الشقاء ..سنة
يا أمي ..
...
منذ عام ..
ونحن نربت على كتف شرمولا
فهو الرابح الأكبر فينا
ونحن ..
كجيش أنهكه العويل
المطعونون
حتى آخر الألم
يا أمي

______________

ويا أنت ..
بوح فراشة لوردة
آن تتمايل خصرا ..
لزخات مطر
سرب زمرد وعاج
يحاكي ..
حين يصبو المساء
كرنفال أنجم وقمر
ليعنلك ..طيفا
أبجدية ثكلى
عروسة الشرق ..
لشمالي الحزين ..
......
يملؤني الحنين
في هذا المساء
المتعب ...
بالغياب ..يا أنت

____________

أنا ..
العاشق العامودي
أختزل العندكو
حين آذار
قلادة لجيدك
وأصورك بكاميرا (نبتة الشوفان )
كل صباح
برفقة الدريج والشحارير
أيما نشوة وأغاني ..

_____________

جين ..
تعالي لنعلم العالم
أبجدية الحنين
لنلقن الشحارير
من عينيك
أساطير الشدو
على فنن الروح
أيما نشوة وقبلات
في حضرة حضورك
كعصافير الدريج
يرحل الكلام
صوب الشمال
لصباحاتي ..
أنت فينوس الجمال
ربة القصيدة ..
تسرح جدائل الأقحوان

____________

كفاك حنينا
بوحا كيمامة
فأنت ..
في زمن الورد
شغب حديقة
تورق في الفلك
آمالي ..
تمارس الرقة
كوردة (الروز )
فتضيفين لروعة الجمال
أغنية جديدة

____________

ليس لي ..
غيرنجوم الفلك
أقطفها ..
نجمة نجمة
قلادة لجيدك ..
وا ااحسرتاه ...
عامودتي ..
قلبي مترع بنبيذ غيابك
في هذا المساء

______________

لمساء ..
يشبهك
تتقمص أنجمه
في الأكف ياسمينك ..
يتوه حين يأبى الكلام
في عينيك ..
منذ سلالة الحبق البري
يقولك ..
يعلنك للمرايا ..
وجه فينوس
ربة للعشق
لفؤادي الجريح
في بيداء سنابل القمح
وأنت ..
أختصار الربيع ..

وردة ..وردة ..
سيدة أحمر النعمان
في بلاط الألهة
تمشطين شعر الأبجدية
حرفا ..حرفا ..
تهدلين ..
كاليمام
كالحمام
أنشودة اللقيا

------
سرمدية الألم ..
أعتنقي الفرح

ضحكة ..ضحكة
يا...أنت

__________

لا سنابل في حقلي ..
حين جفاءك ..
تغادر عصافيري ...
الفنن ..
-------
من قال ان المطر
دونك ابتهال فرح
كل زيزفوني ..
أو ما تبقى
أنت ..
----
كوني رحيمة
على بياض قلبي ..
في هذا المساء ..
يا ..أنت

____________

وتبقين كالحلم ..
ليلى قاسم
تقضين مضاجع الطغاة
في غفوتك الأخيرة
لم تزالي ..
توقظين فينا الوطن
لست أسيرة ..
أنت قرينة الشمس
ورفيقة الدروب الجميلة
في شمالنا الموشح بالبياض
وبك ..
لست أسيرة ..
تعودين كالسنونو
.من دفئ البلاد
الى دفئ البلاد
ليلى قاسم ..
ويلاه ..
ويلاه..
لأعواد مشانقهم
للخطئية ..
للجريمة ..
لعهر أوطانهم
للرزيلة ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

______________

قرأتني ..
ذات صبح ..
أنشودة للعشق
وقالت :
عيناك ورق توت ..
وزيتون
في غياهب الجنون
يا سيدة الحنين كله
والزيزفون ..
في حضرتي ..
لما تيأس
أنامل شقيق النعمان
شقية أحلامي ..
دونك ..
ويلاه ..من سفر الدروب ..
ويلاه ..
من عينيك ..
السماء ..
المدى ..

_________________

أنا ..
غصن زيتون في الظل
أحصي عصافيري
كلما هجرني أصدقائي ..
الطيبون ..
يقودني النسيم .
الى وجهك
ذات انكسار ..
----
(ميم )
شكرا ..
كلما كانت القصيدة
متعبة
ما أجملك ..
وأنت..
تعيدين ..
صياغة الأبجدية .
في مدارات زهرة التوليب
من جديد ؟

_____________

وآه ..
سوريتي
تعالي حلما كل مساء
ذات غفوة
قصيدة مجدولة بالحنين
في ربيع عمرك اللا مكتمل
تعالي ..
شجية ..
ندية ..
جميلة .
أغنية مكتملة الحنين
جرعة
جرعة
لجسدي المتهالك
حين غيابك ..
من حنايا الروح ..
------
قتلوك ..
يا سورية ..
ولما يزل الفصل الأخير؟

____________

(.كم من الحب
أغتاله الغربة
محض حنين
في أيقونة صباحاتي
المفعمة بعينيك
لذلك من الأفضل
أن نركن الشوق
ككتاب جد قديم
على الرف )
هكذا يقول العاشق وفي يده باقة من زهر الأقحوان
ويصمت كصورة معلقة ..
في جدار...
وهي تذوب ..تذوب
جنونا ..
كما قعطعة ثلج .
في جدول ماء .

_________________

أنا (اسماعيل دين )
سمو ..
أشارك مهربي التتن ..
ذات حدود
أقدراهم
أرفض مقاييس الحكومات
والصولجانات
أربي في السهوب الأيائل واليمام
لأشد انتباه الله
لجنوني ..وفنوني
مجنون عامودا ..
أنا .سمو

في غيابي
الشوارع أبجدية
حافية القدمين
ولا احتفاء للدوري
في مساء التوت ..فنن

ويلاه ..ويلاه
ماذا أقول (لحندرو )
ان اغتابني يوما .
عن المدينة بالسؤال ؟
--------

)كان بودي النزوح الى جمهوريتك ياسمو أنت وحندرو كي أخذ شئ من حكمتك
من جنونك العامودي ..أضع نياشين هوارو على صدر كل شريف عامودي .
مملكة رعيتها من المجانين فقط كأمثالك وحندرو وهوار وشربلو وبشيرو وابوبابل وخلفو
ودوقوو.
.والقائمة تطول ..تطول ..سلام لكم لجنونكم الجميل ..)


___________

أعرف ان الشموع ..
لا تكفي
وان تتسلل خفية
في هنيهات الروح
خيط ضوء
-----
حين تجدلين ضفيرة العشق
لا قمر يشبهك ..
-----
في هذا المساء
سوف تحتفي بك
نجوم فلكي
نشيد .
ستقرأك القصيدة
عن ظهر قلب
سيقولك ..
الزيزفون
عبير وعبق ..
كما أنت ..
مساءكي .

_______________

تدثر بالحرائق ..
ياعزيزي ..
وأقرأ الوطن فاتحة للأنبياء
فليس للكردي
الا أبجدية النار
تدثر ...
فأنت في فهرس الجمر
عاشق نار..
-----
من عامودا ..
الى قامشلو...
ولما يزل النار منهكا ..
من شواء الجسد
------
عبثا ..قلنا ..
محض ..طفولة
ان الحكاية انتهت
ذات سينماك ..
الا ان الحكايا ..
ما تزال كالضفيرة
كالجديلة
طويلة ..
طويلة

____________

ما زلت ..
كالنسيم ..
ترهق نافذتي بالغياب
وأنت ..
تفرش طريق العودة
بالزيزفون ..
ستعود ..
ستعود ..


________________

هكذا ..
يولد الحزن يا صغيرتي (شيرين )
في مهد الفقد
يولد صغيرا يحبو
ويكبر..يكبر
ما كانت دهوكي
رحيمة علينا
لتكون استنبول ..
أشد قسوة
لست في مهب الريح ..
وحدك ..
رحيل ...

كذلك كانت (أم العيال )..
(وأبو حمرا)
......
ويلاه من الفجيعة
ويلاه من الغياب
ربما ..
تتلو عليك الآن ...
امي ..الحكايا
وأنت النائمة
بقربها ..
أو في دفء
حضنها
فهي ملكة شرمولا
وأنت ..الأميرة
وأبو حمرا
يحتسي كأس شاي معتق
بطريقته ..يحتفي بقدومك
...
طوبى ..
للفجيعة ..
من بعدكم ؟؟

___________

وحدي ..
أراك ايقونة فرحي المتبقي
وامك.
لا تلقني الطير ..
أسطورة الشدو
دعي الشذى ..
كله ..لشفتيك
ايما نشيد .
في افق الفلك ..
رف حمام ..
قسما بعينيك
ياصغيرتي
سنزرعك
برفقة وردة ال(روز )
في حديقة عمرنا المتعب ..
شتلة ..
شتلة ..


_______________

في العيد ..
يغدو الحزن عليك
أكثر وسامة
------
أعباد الكون ..كلها
لن تعيد الينا..
الفرح المسلوب في غيابك
------
كل عام
وقلوبنا
تحن اليك ..أكثر
يا أمي ...

_____________

ويا ..أبن اليم
فلذة كبد البحر
خليل الموج
صديق الزبد
(الان )
تشبهك زرقة هذا النهار
في غفوتك الأخيرة
وحكايا نوارس الشط .
تقولك ...
ماذا كتبت لنا على الرمل
ياصغيري ؟

_______________

واني قضية عشق
حروف أبجدية ثكلى
في سماء عينيك
أنسج من موج شعرك
عشا لجنون أناملي
حينا ..وحينا
أحاور الحمام الهديل
لغة للحقول
وأعقد مع الشحارير ..
صفقة لبراري الزيزفون
أستبيح آمانيي
سفينة ورق طفل
في جدول ماء
وأبحر في عشقك
الى حيث اللا مدى
يا موج اليم ..
مرفأ ..سفني
دونما شراع ...


__________

عامودا ...
تحن لخبز التنور
لحديث النسوة العائدات
ذات صبح ..
من شجن الحقول
لبراعم الزيزفون
ولليمام ..
لهديل أغنية ...تحاك
حين السحر
بأصابع القمر

__________

وسأعود اليك ...
بسحب الشمال
تمطر حجلا وقصيدة
لمرايا الروح
أشدوك صبحا
أبجدية مطر .
حروفا ثكلى بالحنين
في مزارات الزيزفون
حينا نبكيك(عامودا)
كسينماك..
وحينا نتفاخر بك
كنياشين هوارو
...
وحدك ..
ستقاومين الريح ؟

____________

آواه ...
ما أقسى الخديعة
رأيتها حجلا ..
يعشش في خبايا الذاكرة
يجيد عن ظهر قلب
أبجدبة هابيل وقابيل
يقول :
أنا يوسف ياأبتي
كل أخوتي خانوني
وأنا لما أخن أحد ؟
كم تمنيت
رغم بهاءريشه
لو لم يمثلنا طائرالحجل

_______________

ابراهيم بركات
جرح مبعثر في كل الأتجاهات
من دمشق الى بيروت
من عامودا قامشلو الى ازمير
لااقبية لجنونه وعشقه
سلاما للكلمات في حضرتك

______________

اسماعيل كوسا
كحجر الصوان
كالسنديان شامخ
صامدون والوطن
سلاما للقصائد والكلمات
في حضرتك وحضرة الجنون

__________________

سيبوح السنونو في قيظ الظهيرة عن ظلاك
-سياج الورد عن أريجك
اليمام عن هديلك
وحدك
من لقنت البراري نكهة الورد
من علمت المطر فلسفة الهطول
تخومك
مزارات لأوجاعنا

---------------

عامودا /عامودى
أرسلنا لبريدك الزاجل
شغف الحنين
فشرفاتك /عامودى/
تعبت
ملت
من

الأنتظار

___________

كعاشق ميدي
أتخيلك كما أنت
مدينة الشرفات الجميلة
بشغف الأمومة
تنتظر أبنائها
تحاورين الشمس
تقرأين السماء سرب حمام
كعاشق ميدي
ضيع سيفه وترسه
امام بوابة الحرية
نسي صهيل خيوله
احن اليك
عامودى
من
وجع
وأنين

______________

هذه الوردة
تقلد تفتحك
تمتثل لأريجك
تبدأ الصلاة لعينيك كل ساعة شفق
هذه الوردة
تسرق من عليل النسيم عبيرك
مسكا وعنبر
ترصد من عتمة الليل ضوأ لعينيك

_____________

أتسلل الى حروف اللغة
كي أقرأك
كي أتلوك آية
لأمانينا المؤجلة
في لعنة بعدنا عنك .عامودى .

______________

كنت ياشرمولا
بلغة واحدة وقصيدة واحدة .
وحين أمسيت أيقونة لوجعي
في ذلك المساء الكئيب

بت بكل لغات العالم
تحاورين السماء

______________

بأي ذنب اغتالوك ..مدينتي

من دروبك المشتاقة لخطانا
خلعوا الماء والهواء

في مساء موغل بالدم
يعلنك الله ستة أرقام

وأنت.....أبدا

كنت الرقم الصعب في وجه الطغاة?/

____________

آماه ....
سيظل النهار شهيد غيابك
وأنا وجين وروز
سنظل ...
نشتاق اليك
نحن اليك
صبح مساء.

______________

لك ياسيدة كل الأمكنة
يأتي السنونو ...
بترابك يستحم
ومن طينك ..
يبني أعشاش الأمل

عامودا...

لسحر عينيك
هديلا ..يبوح اليمام
في براريك ...
يتنسم الورد أريجك
وفي احضانك
يعاني القلب ..
ذهول الشوق والحنين

عامودا ...
خبأي أسرارك
لحين نعود؟؟؟

_____________

أنتشري كالعصافير في سمائي
كي أقرأك..قصيدتي الحزينة ..
فسنابلي ...سنابلك..
مبللة بصياح الديكة
كل صباح .

>من يوميات عامودي في الغربة <

___________________

لي رغبة أن أبوح لعينيك
بكل أسراري .عامودى.
فهناك من ينبح في براريك ...ليته لايعود.

>من يوميات عامودي في الغربة<

__________________

هناك ..هناك
قرب الجبال البعيدة
حيث مهربوا التتن وصهيل الأحصنة
وعراك النسوة الجميل والمناجل
آن تختزل القش والأغاني
بشغف ..
بشغف..
تستفيق الشمس حانية لوجهك ..
وسرب الحمائم الجميل
يرتمي بكامل هديله
على أديم السهول
ترصد الحنطة حبة ..حبة
........
هذه ملحمة مدينتي
هاتوا ما عندكم ...هاتوا ؟

>من يوميات عامودي في الغربة<

___________________

وتلك عامودا..
صخب المجانين في الدروب الحافية
شغب الحساسين على جدائل الزيزفون
بنشوة الطفولة ...
تنصب فخاخها
لطائر الدريج ساعة الشفق
بحكمة الكهولة ...
تطرز مواويلها الحزينة ...

مئذنةلبلال الحبشي
قبلتنا ...
كعبتنا
نحن أبنائها المبعثرون

قسرا
قسرا ؟
في الأقاصي

<من يوميات عامودي في الغربة >

_______________

عامودا...
أبدا لن أكتب ...
عن كوباني
فهناك..هناك
من يدونها بالدم والرصاص
سطرا ..سطرا

______________

عن الياسمين الدمشقي ..كتبنا
عن زنبقات الروح تشتلها الأنامل
عن بحر بيروت المستقيل
بعد عيني بلقيس
ولأجلها بكينا
عن الزيتون الفلسطيني دونا
ومثلكم جعلناها شجرتنا المباركة
عن غابات عدن والعيون الحور
وقامات السنديان كتبنا

أحببنا فيروزتكم
ومع صوتها الصباحي
أرتشفنا فناجين القهوة
وأم كلثوم أعلناها ...
كوكب لشرقنا ..في مساءاتنا الجميلة
مثل شرقكم .
أحببنا نزاركم وأدونيسكم ودرويشكم
وحتى المعلقات السبع أحببناها..
زعلنا لخيباتكم ونكباتكم ونكساتكم ..
الكثيرة ...الكثيرة
وفرحنا لأنتصاراتكم التاريخية؟

القليلة...القليلة
فلماذا ايها المثقفون العرب .
.اقصد الطواغيت العرب
لماذا....؟؟

________________

ما .. هم .....
ان ;كانت أغصان أشجارك سرائر للدوري

في مسائاتك الصيفية
لشغب الحساسيين والدريج
حين الشفق.....
لغناء حالم
لشحارير قوس قزحية
ما ..هم..
وان كان يلذو اليها..
كل عصفور شريد ويمام
وان كانت أغصان أشجارك
موطن لكل هديل حمام
ما..هم
ما..هم
وقد تحولت بفعل فاعل
أغصان أشجارك ..عامودا
الى حطب
الى حطب ؟؟

"من يوميات عامودي في الغربة

____________

ثمل أنا ..
حتى أخر عناقيد دواليك
أرفع أقداحي
حتى يسمع همسي
محاكاة العسف للنسيم
فكل تضاريسك ملحمة
في عينيك هيام زيني بممو
وخصلات شعرك الشغوبة كسيامند خجوكي
تسرد لعليل الهواء القصص
من أناملك...سرق القمر العامودي ..
أبجدية الكلمات
لخدك ..يعلن العنب المرزوني

للأحمر.
. روعة الألوان

ثمل أنا ...
ومتعب حتى آخرالحنين
علني ..
علني .....
أقرأ لحضور الياسمين
أنوثة يديك ..

_______________

العيد ..في دهوك
يزيد من كهولتي في الحزن -عام
فعلى عتبة أي باب
سأجالس (جين وروز )
لتوزعن السكاكر لأطفال العيد
وأنت غائبة ........

_____________

تنحني من هامة التين

عنادل حزني غصنا..
لعل فخاخ الشدو ..
تغريها..
لأتعرا ...
لو برهة ...
من سطو آلامي

___________

كغيمة ..

ترنو أديم الأرض
صوب سهول ماردين
تنثر ماءها سنابلا

ورائحة كمون بري
تؤاخي الحمام
هديلا
نشتاق اليك
عامودى ..
اليك...نحن

_______________

أنا الكردي يا..أبتي ..الكردي

كل أخوتي خانوني ..فردا..فردا
وأوصدوا باب (آزادي )في وجهي

كان نسمة هواء عليل
وعبق ياسمين ..يا أبتي

وأني رأيت علمي
عاليا يرفرف ..شامخا
فوق مدينتي ..

طبعا ...في المنام ..

يا.....أبتي ..

__________________

عصفورتاي ..تبحثان عنك

عن أنامل تحلي سكاكر العيد
لمن سترتدين جديد الثياب
في أي حضن ستأخذن غفوة ..
حين التعب
طو بى .لأشتياقهما... لاشتياقي
.. اليك ..
يا أمي ..

_______________

بأزاهير ثكلى بالحنين
كحمام ..نسي شدو الهديل
أسرد..في شرفاتكم
حكايا الشوق
أشتل الياسمين والنعناع
وباقة من السنابل
بقلب كتفاحة غدت شطرين
نصف راقد في ضريح كقديس
والآخر يرنو شرمولا ..بسلام
أقول لكم ..
أحبتي
أعياد آلامنا .....................
بخبر....

______________

كمواويل الرعاة "
صوب (دشتا ماردين )
أتقنك
عن ظهر حزن
وأسرد للذئاب
القادمة من (جياي طوروس )

حكايا النعاج الذبيحة
بالخنجر الحجلي
يا عامودا ..
وأفترش العشب
فراشيي الأزلي .
لأغفو .....لأنام.


(من يوميات عامودي في الغربة )

_______________

كبحر بيروت في هيجانه..
يحتضر الزبد...
كنت أرسو بسفني الثكلى ب (الذين خانوني )
في شواطئ دفئك..

أستغيثك أشرعة نجاتي ..
حين العاصفة
ألوذ بك..ياحورية اليم ..
مثقلا بموج همومي .
مترعا..بجراحي
كقبطان جد يافع
أنهكه السفر
أسرق من الزمن ..فسحة
لأستريح ..في حنان حضنك

آماه ..آماه..
لما ..رحلت .
قبل أن يستقيل البحر

عن معاداتي ...

________________

----الى جبن عمر كوسه ... و روز أيضا ---



حدثاني ..صغبرتاي
علني ألقن الحمائم
صوت الهديل
أرتل: من دمع عينيك يا جين
من نشوة طفولتك
آن كنت تنادينها.(يادي)
تعاويذ نواحنا الآزلي
أقرأ..وصايها
بأبي
وأخوتي
وأخواتي
من أبجدية يديك يا روز
فهي على عجل ..
ولم تلقنا وصيتها الأخيرة
حدثاني ..
عن خبزها ...عن حكاياها
فمن نلوم ..
ملكوت الموت ..
أم هذا الأرعن القدر
..........
أنا على يقين ..يا أبنتي
سيرثيها معنا الغيم
كل رذاذ مطر
والله ..سورة ..سورة
في تسابيح كتابه المنزل
فمن ستكون ..
أيقونة أحلامنا
في رحيلها الأبدي
...........
آه ..وآه ..وآه
كم كانت الطعنة قاتلة
كأنك يا ملكوت..
بضربة ....
سرقت كل أعمارنا
.........
الأن ...
أيقنت يا صغيرتي
أن الأنبياء
لا يخلدون ؟

_______________

أنا الزردشتي .الكردي
أقف قبالة بوابة لالش
وأستغيث بالطاووس الملك
بعمامتي الحمراء وزيي الأبيض
علني أترع كأس آزادي من جديد
لا أصدقاء لي ..
سوا جبل شنكال الأشم
وبندقيتي وأزيز الرصاص
وا..كرداه ..
واااا..بيشمركاه.....

_____________

سجل في ذرى أول جبل
بأحرف من قواميس الدم
أنا من لقن الأسود لغة الأزير
من زاوج الريح برائحة البارود
تحت نعالي ..تدهس
رؤوس الطغاة ..

أنا الكردي ...
البشمركي ..القهرمان ...
ا

______________

أملك حلما ..
بحجم الوردة في رونقها
بروعة غيمة
تستولي المدى بزخات مطر
بصرير الريح
يغتصب شباكي
كشمس تموز ..
حارق ..قاس..ومارق
أملك حلما..
بأربعة فصول ..
فشتاء أستجدي الدفئ
وصيفا نشوة برد..
وبقايا حضور الوردة ..
خريفا
غير ان الربيع مني ..
هارب ..هارب ..هارب ؟

________________

(الى جين وهي تكمل اليوم ..

سبع سنين)

اليوم أنت
سمائي السابعة
الملائكة تقيم لعينيك ..
صلواتها السبع
شعرك أرجوحة الريح
وخدك ...
أبى القمر..
الا وأن يحدثه ..
بسبع لغات..

_____________

توسدي يديه ..
آخي الأنامل يالزناد
فلشنكال ..عقيدتنا اللالشية
تقاليد شمس ..
وتراتيل بصلاة ايزيدية
فأنت الملاك والملكة ..
أيتها البندقية
ولا شئ غير الرصاص
يهبنا ...الحرية

______________

أيتها الجريحة ..
الدامية كحبة رمان
الحانية كوردة ..
تتوسدغصن
الفاتنة ..
كدهوكية في صباحات الشمال
الشامخة ..القاسية
كجبل شنكال
النقية كزلال كلي علي بك
الرائعة ..
كتضاريس برزان
الضائعة ..
كمحانين عامودا (هيلينا دلا)
العاشقة ..
كقامشلوكي(أفيني)
الموحشة
كحبس داري
الجميلة
كباطمان ومزار ممو زين
العنيدة كدجلة ..
في هيجانه..
أيتها الشقية ..الحريحة
آه منك يا كردستان
آه منك..........

________________

فليكن..
سأرفع كأسي
نخب طاووس الملك
أمام بوابات لالش
أرتل تعويذتي السكرى بشنكال
وأنفش ريشي كحجل
كأسد أوركيش الجريح
أتقمص الجنون
متخما بنياشين وأوسمة
كهوار مدينتي عامودا(نواف دين)
وأقرأ كردستان آية
في غار كل الأنبياء
بأسم الرب يسوع المسيح
وبأسم خاتم الرسل...
أعلن كرديتي
صومعتي ..مزاري

كتابي المقدس الأزلي .........

_____________

أنا الحجل ..
الذي يؤاخي أخاه الحجلي
أرتل كردستان آية
وتعاويذ سور
أبدا لن تدنس أرضي
أيها ..
الخليفة البغدادي

____________

لأجلك ..
أسد أوركيش العظيم
تزبح القرابين وتعلق ا|لأوسمة
على بوابات موزان
صوب مدينة الغبار
عاصمة الجنون والشعراء
ولكن ..
أستميحك عذرا
يا أسد أوركيش المبجل..
قرويوك ..نهبت أراضيهم
ولازلت تتغنى ..
بفتوحات شنكال ..
وتبكي لالش ؟؟

_____________

أعرف ان عينيك ملاذي
ان سحرهما..
رونق آخذ في المدى
وانك الغيم الذي يرسل
لأرضي الظمأى
رذاذالمطر
وان لا ظل لي دونك
وان عليل نسيمك
يباغت حضور الأقحوان
وانني الحجل الكردي
الذي خانته أقداره
فينسج أبجدية الخيانة
في صورة (بكو)..
وانني حين أحببتك .
أسميتك ..الوطن
----------
طوبى لك عامودتي
بنكهة صلاة وتراتيل سور.......

_____________

أنا الحجل الكردي
مطرزا بريش طاووس الملك
أستبيح من العنادل ..
لغة النوح والبكاء
لا أصدقاء لي ..
سوى جبالي مروية بالدم
أنا الحجل البشمركي
أدون في قواميس الأوطان
كردستان بحبر دمي .

____________

سحابة مرت بحقل
فأمطرتها بزخات مطر
حينها تمخضدت الأرض..
عينا حور وجديلة شقراء
فكانت الولادة ..
وكانت عامودا..(Cav Resa-جاف رشا)

______________

طوبى لصباح .
كانت تورق فيه ..
كل جدائل الكروم ..
آن ..المريا تستحم بوجهك
كل ساعة شفق ..
تتفتح أزاهير الحقول
وتغدو للفراشات رفيقة
طوبى لصباح ..كان ؟

_____________

لكرمك ..
عناقيد من العنب
بطعم النبيذ
موردا ..من وجنتيك
يقتبس بهاء اللون
يشتل أناملي
في الريح سكرا ونشوة

_____________

(الى عزيزة الصغيرة )

سنسميك...
عزيزتنا الصغيرة..
أيقونة ماتبقى لنا من فرح ..
عصفورة بيضاء
تقرأ للأنبياء ..
في كحل ليلنا
تعاويذ سورة عزيزة
فيشتعل المكان بضوء مجيئك
لنبدأ بك..
أبجدية البقاء
على ضريح قديستنا
أو لتشاركين الهواء
الذي نستنشق
في عبادة
عزيزتنا الكبيرة ..

_____________

البغدادي أستباح الرافدين
دجلة والفرات
والشامي ..
سرق التفاحة الدمشقية
وقطف الياسمين
وحده الصغير
يقف في ساحة خرابه
مرغما ينشد ..
بلاد العرب أوطاني
من الشام لبغداد ؟؟

__________

سأشتلك وردة ..
على عتبات شباط
أعلن بيض مناديلي
للريح رفرفة
وأبلل مساءاتي بالدموع
أزاوج صباحاتي ..
برائحة خبزك ..
أيتها الراحلة كطيف..
قولي بربك كيف
قاسي كان شباط
في طعنته
بعثر
كل
أوراق
الحنين

____________

وأنت ..
في غرق اليم
قارب نجاتي
في قيظ تموز
ظلال زيزفون وتين
شدو الحساسين ..
على غصن توت
بأسمك أقرأ فاتحة صباحاتي
أتلوك ..
سورة ..سورة
للعالمين
ثم ..
أصدق دفئ حنانك ...
العظيم ....
يااااااااااااأمي

___________

سردت للغيم ..
أغنية الرذاذ من عينيك
لقنته من وجنتيك
شدو شقيق النعمان
وهمت ..يا أبنتي
يا..جين ..
على وجعي
قاصدا ..
ربما سنبلة للفرح
وسط بيادر الحزن

طالبا من طفولتك
موافقة اللجوء ...

____________

عائدون ..
فالبيادر أشتاقت للغة الريح
والكروم ..
حنت لنبيذ العنب
والشوارع ..
لهمس الخطا
وهل الحقول تقرأ من بعدنا
لقواميس الصباحات
نشيد العنادل
عائدون ..
ربما ..ربما
بلا كفن ؟؟

(من يوميات عامودي في الغربة )

_____________

(عائدون -2-)

أنتظرينا...
بجهاتك الأربعة
الحانية كجرح على شرمولاها
من جنوب نواحك الأزلي
المجدولة ..
بعبق التتن
وصهيل الأحصنة
آن من شمالك ..
طوروس ينشد كحجل
من دروب أسيا ..
حين يحن الغرب
لشمسك الغاربة
وحكايا النسوة العائدات ..
من الحقول
من أشراقة شمسك
الممزوجة بعبق القاميش والكمون
وتفتح زهر (العندكو )
أنتظرينا ..
عامودتنا الجريحة
ربما ..ربما
عائدون بلا كفن ؟؟

___________

أود..نواحا ..
يستقرأ فينا الغياب
يوقظ في البعد..
أنكسار التيه..نعشك
صوب بوابات شرمولا
شمعة تسابق شمعة
ليغدو ..ضريحك
مزارا ..للحنين كله
على امتداد العمر
يا..أماه ..

_______________

أيتها الموغلة في الدم
السارية ..كأقحوانة ..
في شرايين الحقول
الغاربة ..
كشمس نيسان
في تخوم السهوب
تبا..تبا ..
لملكوت الموت
وطوبى لشرمولا
من بعدك..
يا ...أمي

_______________

( رسالة الى الخال اسماعيل كوسة )

سأبقى ..
مجدولا بعبق مساءات عامودا
أربي في السهوب أيائل الحلم
أختزل أحلامنا ..جميعا
باقة من العندكو وشقيق النعمان
في شرفات التعب
أقض مضاجع اليمام
والدوري والحساسين ..
كأي طفل عامودي

أستقرأ أبجدية الحقول
وردة ..وردة ..
بفراشات عشقي
في ذروة جنوني ..
بعيني الحبيبة .
كشاب عامودي

أسرد القصص
وحكايا مهربي التتن
كشجرة توت ..
أتعبها العمر
تصطاد مع الريح
جرحا ..جرحا
عصافير الأنين
كأي كهل عامودي
ولن أتعب ..
ولن أتعب ؟؟

__________

كشجرة توت ..
فقدت عصافيرها
هكذا تتساقط أوراقي
عامودتي ..
فأستجدي الربيع ..
وعيناك ....

_____________

نكتبك ..قامشلوكى ..
على جسد النهر
قاميشا وعشب
في مساءات عشقنا
ونعلن الخليفة
قربانا لحذاءك الكردي
في محنة أنينك
فلا تحزني ..
كل اللقالق .
ستشتهيك ..قامشلوكى
دفئ عش ..ومئذنة .....

___________

أمهليني ..
بعضا من ظلك
يا..دالية دارنا البعيدة
كي أشارك ا(لعزيزة )
قطف أوراقك والعنب
وأستلذ باللقاء
لو برهة ..
ذبيبا ونبيذ..
أمهليني ..
أبجدية الدفئ ..
كي أشارك جذورك التشبث
فأنا ..حلم ..
على صكوك الأحتضار؟

______________

(الى ابراهيم يوسف الشاعر)

هب ..ونحن نعلنك ..
عكازة غربتنا..
بشذا أبجديتك الآرية
كحمام..
أنهكه الصمت
خاسرا..كل هديله
في قلق البيادر
دع القصائد..
تسري فينا ..
كنكهة دم قاني
ككريات بيض
تشتل العشق
في شرايين الحياة..

____________

وسأحتفي ..
بك أيها الأمل ..
في مهد الألم
لتغدو..
أرجوحة ..حبلى
بالوطن ..وبي

___________

اذا هي كوباني ..
تتكي عكازة شيخوختها..
تلجو الحدود ..
قيامة الأنبياء
مهدورة الحبق البري
مستباحة القبرات
وأريج الكمون
اذا ....
هي عروستنا الجديدة
في غمرة أعراسنا ..
الناقصة..
كوباني ...
تشارك الغبار الأفول
كسكين ..
تحت قبة الله
في خاصرة الأنين
في خيمة
شريعة
الغزو والسبايا..
كوباني .
.تحتضر ..
تموت
وااااااكرداه؟

_____________

أشتاق ضريحك..
كي أتيمم بتراب قبرك
وأبدأ فاتحةصباحاتي بأسمك
أستنشق الزيزفون ..
من أريجك
وأشتل قلبي وردة
فوق أديم لحدك ..
أماه......

_________

ترجل ..ياعيد .
عن صهوة جوادك
لترنو معنا ..
عهر أقدار مليكك
نحن الثكالى
أبناء اليتم والفجيعة

___________

أخبروا ..
العيد حين يأتي
في صبح شرمولا
ساعة الشفق
أن لا يطرق بابنا
فلا عيد لدينا
بعد عيني (عزيزة )
نحن أبناء اليتم والفجيعة

______________

كل عام وأنت خيمتنا
وسادة أحزاننا
زيزفونتنا ..
تجدل شعر الأريج
بأنامل الشجن
كل عام ..
ونحن نحن اليك أكثر
رغما عن أنف الرحيل
يا أمي ..

_____________

قاتل الربيع ..
في سهوب عيناك
يستجدي أوان القيظ
المطر ..
ينقر شباك عهره ..
كدوري على فنن شجر
يسرق وينهب ..
وفي محراب الليل ..
يصلي لوطن ..
ماددا قصر قامته
فاتحا فاهه كفتوحات غانية
(الشعب يريداسقاط النظام )

عامودتي ..
عاموديوك ماهرون ..
في حل الكلمات المتقاطعة ؟؟

____________

وسيبقى ..
في شرفات الغياب
أصيص زهر وأغاني
حلمي ..
يشحذ للقبح سكينه
ويرتل الجمال ..
نبيذا وذبيب

____________

هذا المساء
هو..لك ..
تقطفينه نجمة ..نجمة
بأنامل ..القمر
(آرين )..
خانتنا كل الجهات ..أختاه
حين كرنفال النزيف ..
تؤاخين التراب بشجو دمك
قطرة ..قطرة
آواه..
ماذا أبقيت لنا ..
غبر تغاصيل أبجديتنا الناقصة
ومواوويل نسوة
وأغاني في حضرة وطن
هكذا أنت
الوردة ..ونحن الزبول
الشمس ..ونحن الأفول
آرين ..
ما من قمر يشبهك
ولا نجوم ..تخط وجههم
في فنادق الخمس نجوم ؟

____________

حين تؤاخين
أريج الزيزفون
في صباحات عامودا
يحتضر مني الفؤاد
على مقصلة الحنين
صوب بوابات شرمولا
أماه ..

_____________

أكتبك ..
بحبات المطر
بيراع الغيم
على صفحات السهوب
وأستجدي من غفوة ضريحك
ولو هنيهة ..النظر
وأقرأك ..كل حين
قصيدتي ..الثكلى
لما ..لما ..أماه
أختارك ..القدر
تائه ..القلب أنا دونك
كطفل ضيعه المهد
ويبقى ..
دونما وطن

_________

كالدوري ..
زخات هذا المطر
يأخذني الى طفولة المهد
يستقرأ شرفتي
بياضا وحنين

يحاور أرقي ..
ويجادل في العلو
سرب حمام
راحل صوب الهديل ..
حيث ..الوطن

__________

أحن للمطر ..
يبعثر شباك نافذتي
يرسم بخيوط الماء
لوحة آلامي
ويحاكيني ..
بأبجدية الغيم
ويحتسي معي
(كأس المتة )
كل صباح

____________

لبوابة حديقتك ..
آتيك بورودي ..
مبللة بمسك حنيني
أزرعها
شتلة ..شتلة
تحت شجيرات النوح
كي تقرأ عصافير الفنن
جراحاتي ..
أستفيقي ..
من يقطف في هذا القيظ ..
آلامي
أستفيقي ..
من يلقن الحمائم شدو الهديل ..
غيرك
أستفيقي ..
من لغير يديك يحتفي الخبز
آماه ..
أنت كأثير الهواء
كزلال الماء
أستفيقي
أستفيقي ؟؟

_____________

أستفيقي ..
يستهويني في هذا الخراب
سحر عينيك ..
لهما ..كان شغوف القمر
دونك ....
أناملي تتساقط في الريح
زبولا..من ورق
وتغدو في الأفق ..
عرائس للحزن ..
هي أنت ..
فلسفة الحنين والرحيل
كل الأبجدية ..
لا تقولك ..والأساطير
لك..
تطرز مواويل الشمال
لرحيلك..يا أمي
أستفيقي..أستفبقي ؟

___________

هو..الصمت ..
أبجدية الوثن
ألوذ به كل حريق
حين تسرق مني الريح
حروف الحنين
وتأخذني..
جراحات القصيدة
الى قواميس الوجع

___________

هناك..
في الحقول البعيدة
حين يشتل الله الأديم
بشقيق النعمان والعندكو
أتقن مع العنادل ..
قراءة وجهك أكثر

________

هامسا ..
يحن اليك المطر ..
ينقر شباكي ..
بلغة الله..
في هذا المساء ..
الحزين ...

____________

هبيني ..
سطو الشدو ..
زخات مطر
في كرنفال الروح
أيما أغاني
لأعلن ليباسي ..الرحيل
في جهات الخراب
وأنصب ..فخاخي
لشقائق ..وجهك
وأسهو ..
رفقة
حساسين ربيعك
في خريفي
المتهالك ..
ورق توت ..وزيزفون..

هبيني ..
من جهاتك ..
كل الفصول
شمالا..
دفئ شتاءاتك.
والمطر ..
جنوبا ..
خصلة من جديلة الفلك
تؤاخي رياح خريفي

من اشراقة وجهك
شرقا ..
في ظلال شجيرات دوحك
أستغيث النسائم
صيفا
هبيني ..
من ربيعك
باقة من شقيق النعمان
والعندكو
علني ..
امازح حساسين طيفك
شدوا وأغاني

____________

للموج أبجدية الزبد
حين يرسو كسفينة
في مرسى شواطئك
وأنا ..
لي كل هذا الغرق
أيها الألم
كأسفين في خيمة عمري

___________

هذا المساء ..
أخال المطر
يكتب وصاياه ..
فوق دفتر نافذتي
يغتسل بمرايا الروح .
نشوة نبيذ
ويرفع أقداحه ..
طوبى ..لوطن
فما ..يورثني
غيرالحنين لجدائلك
في حضرة ..
هذا الهطول ..

__________

الشتاء ..
جرح ينزف رذاذ مطر
يؤاخي سرب حمام
في المدى ..
يستغيث بأبجدية آرية
ويدون فوق السطور
من فنن التوت
تاريخ حزننا الميدي
وما تبقى ..
لنا من فرح ..

____________

في مرسى عيناك
تنطفئ كل قناديلي
أيتها الموغلة ..
كفرح خافت
في شراييني
أصبوك حلما
كرف حمام في سمائي
لأعلنك لربيعي
الهديل كله


_____________

لا أحد خليلي
سوى الورود والعندكو
وقامة الزيزفون
في براريك
أتقنت أبجدية الفصول
وشتلت أحلامي
وردة ..وردة
في غفلة من الشمس
قايضت النهار
استباحة العشب
ونصبت فخاخي
لحساسين سماءك
وتوسدت ضفاف حقولك
في انتظار موت الغياب
عامودا..
عن عيناك.....

____________

انا التعب العامودي
في شرفاتكم..
أصيص زهر وأقحوان..
أمام عتبات بابكم
أستجدي ربيع العندكو
وشقيق النعمان
خانتني كل الأقدار
في قواميس العمر
عبثا ..
أرفع أقداحي نخب ..
أشلاء ..فرحي
الميت...

___________

هبيني ..
حين النوح
رعشة الشدو
وخذي لضفاف اللحد
ماتبقى من أشلائي
شتلة ..شتلة
علني (أماه )..
من عينيك النائمتين
أستغيث المطر ..

___________

أحبتك البراري
ورائحة الحبق البري
وتراتيل مآذن العيد
لا أبجدية من بعدك ..
ولا قبلك ..
لا وطن للحنين ..
حين رحيلك ...

____________

هي أنت ..
قصيدتي الثكلى
بيراع الحنين
متعبة الحروف
مهيضة الأمل
كدفئ الجهات
تهمس لحزني ..
المترع بالحنين ...وبك..
أحببتك أكثر
حين ضيعت أناملي
نسيم الجهات الجميل

_________

كل مساء ..
أخبئك حلما
تحت وسادة سريري
وحين يستيقظ الصباح
ولا تأتين ...
أجد وسادتي
مبللة بالدموع ....وبك

____________

في دهوك ..
يكتب أحمد خاني
وصيته الأخيرة
متوسدا جراحات أكراده
يمر كطيف ..
بحزيرة بوطان
يرنو جبال زاوا
ويطلق لجودي ..الحمام
كشدو الشحارير
يدون بيراع العشق
ممو زين
ويشجب ..بكو