ثلاثية ..البسطاء..خرافة...سجين


2 قراءة دقيقة


البسطاء
::::::::::: ........................ بقلم،،، محمد محمود علي

نفقٌ بجدرانٍ سوداءٍ سوداء

ظلمٌ ظلامٌ متاهة حمقاء

أَ هذا الهلاك يستحق العناء

آهٍ كم تعذّبني خصلةُ النقاء

ترهقني تربكني كمَّ الغباء

بشرٌ طابَ لهم تقليدَ الببغاء

وهزّ الرؤوس والتصفيق بسخاء

هُم قومُ بَل أقوام البؤساء

جميلاتهم أنامل تصّبغُ بالحناء

وشامة على الخد من أجمل الغناء

لِمن أحبوا بعضهم الخلود ولنا الفناء

نفقٌ حالكٌ السوادِ والإعجاز إننا سعداء

سعداءٌ لبؤسنا لحالنا حقاً نحن بسطاء
.................................................

لا يتوفر وصف للصورة.


خرافة
.......

نتفاخر بأمجاد أجدادنا
نتباها بمستقبل أحفادنا
أين نحن من حاضرنا
مزري لما وصل له حالنا
يدعو للريبة بما تُغذى عقولنا
النَّهمةُ طغت على أفكارنا
سنتأسف أن علمنا بلبٍّ جوفنا
ونتفاخر بأطلال ماضينا
والنميمة عشعشت بل نخرت عظامنا
ونتعشم خيراً بمستقبل أحفادنا
من نحن ،، نحن للفواحش عظماء بطونا

((موجه لأغلب شعوب الشرق))
...........................

محمد محمود علي



سجين
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

هي قاضية والنار بقلبها مْوقّد

حكمت عليَّ بالسجنْ مؤبد

خلف حائطٍ بالتِبّر مشيد

أنا المحكوم وبسلاسل الحب مقيد

و حُقَّ القصاص بِمن ناراً أوقّد

.................