أقرأ ُ نفسي


1 قراءة دقيقة

محمد محمود علي


أقرأ ُ نفسي
......
أخاطبُ نفسي معاتبًا

حينًا وأشفقُ أحيانآ

أرأف وأتعجّب لرئفتي

وأشكِّكُ في شفقتي على نفسي

صعبة وجداً مُعضّلتي أستحقُ رفقًا

منّي لنفسي تؤرقني السادسة من حدّسي

أيُّ نظرية تسيّرني فرضُها حلمٌ

وطلبها كوابيسي وبرهانها واقعًا يؤلمني

أقرأُ نفسي و أكتبُ لنفسي

عن مزيجٍ من ترابٍ و ماءٍ

عن أفقِ سابع السموات

وعن زبزباتٍ في سابع الأرضِ

وأبحثُ لنفسي عن سابعِ روح

ولا أعلم أن كان يجدي
أم أثمٌ ؟ !

قراءتي وكتابتي وبحثي

لأسمع نفسي يهمس لي

إقرأ نفسكَ لِتعرفَ خلاصك

يا نفسي
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏