هـلو ســـــات


1 قراءة دقيقة

 

........1......

أدرك أن الليل خاتمة النهار

وأيضاً ...

لايمكن نزع الظلمة

ببصيص النار

وكما المجرات نحن

نسبح في الفراغ

نختبيء خلف أصابعنا

ندخل فوضى الأدعيات

فيما القراءات نفس القراءات

والتمتمة نفس التمتمة

ولا من جديد

لولا أن الضياع يجدد نفسه كالنزيف

ــــــــ 2

تباً ....

أخاصم نفسي

ولا خبرة لي بإصلاح البين

ولست عديم الذوق

فقط ...

صوتي هو الحبيس

مطرود من المنابر أنا

ملغوم بالتسويف

والوقت يمر

من غير رديف

ـــــــ 3

الوقت يمر ...

أدخل سوق النخاسين

ومهاجع القوادين

وصفحات شيوخ الطرق

جل الخطابات مأفونة

مرسومة بالملح

في وطن تتراقص فيه

الدود على الجثث

ولأن تلك العاهات لا تشبهني

أبصق في وجوههم

ومن الغيظ أحترق