هدفي ربما !


1 قراءة دقيقة

Abdelhameed Murad


هدفي ربما !
مزهرية تراقص وخز الحب في عينيك!
تحتضن عالمًا يتسلل إلى الأمس
تلوي ذراع القصيدة وذراعيك ياغريب!!
لاتجلس وحيدًا مثلي...تقولها لي
احمل جريدة قرأتها عيناي لأرتمي في حضنك...
اكتب هذا اللغز الذي سقط سهوًا وأنت تشرب نخب كلماتي
قبل أن ينتهي الشتاء !!!
عد بي إلى الوراء عمرًا
رتب يوم ولادتي على كتفك لأحمل قامتي إليك
 ياأنت وعيناي مرتوٍ بك !

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏