لتنجو من عقد الفراغ


1 قراءة دقيقة

لتنجو من عقد الفراغ


يعنيني الأزرق جداً
كما المدينة هنا
تبحث عن صوتك
بين عصافير الحواس
تمارس قطاف القبل
على رصيف مبتل لغربة الصور
بنوافذ العمق
ترحب لسقوط لوننا المستدير
بمسافة الدخان
لتنجو من عقد الفراغ
 في هذا المنفى الوفي برؤوس المرايا