في كل جريمة. ثمة متهم آخر دائماً.


1 قراءة دقيقة

Ahmad Ismail Ismail


في كل جريمة. ثمة متهم آخر دائماً.
غير الجاني. وفي جريمة ذبح عفرين. هذا المتهم هو أنتم أيها الصامتون والشامتون.
ومازلتم تمارسون الدور نفسه في تخبطات الكُرد السياسية والعسكرية حديثاً. كما قديماً. وهي تخبطات كثيرة جداً. بعضها مغامرات غير محسوبة النتائج. كارثية.: حزبية لا قومية...
 حتى بلغ السفه بكم حدّ إلصاق تهمة الجريمة بالضحية بناءً على رد فعله. التي ترقص من شدة الألم. وتتخبط بدمائها ودموعها وأفعالها.. وتبرئة الجاني!!!