ـــــــــــــــ#غُراب ــــــــــــــ


1 قراءة دقيقة

Edris Muhamed 


#غُراب 

 ألاليتَ الغُراب الذي نادى بِفُرقَتَنا
عارٍ من الريش لاتأويهِ اوكارُ
يُكثر في السماءِ ترحالٌ
غيومها سوداءٌ داكِنةٌ
تُرعِد فقط ومن شدة غضبها عليه لاتذرف ثلوجً ولابَرَداً
تخلو من ماءٍ تُنتِجُها الأمطارُ
يطير شمالاً وجنوباً
وشرقاً وغرباً
يُحلقُ ف لايرى في سمائه سدْ رمقٍ
وأرض تأويه لاتحمل ثمارُ
إنتقم لنا ياعزيزاً مستقره أنت في السمَوات
فأنت المنتقمُ الجبارُ
فالغرابَ قد أسهم بفُرقتنا
عن الأوطان رحيلنا
عن احبتنا تسامُرنا
على حدود الذل مقتلنا
وفي غابات اللجوء شاهقات ومُظلمةُ حرائِشُها كانت تلكم الأشجارُ
بيوتاً هجرناها بِسببهِ
وفِتنة نَعَقَ بِها غيضاً
إستكثر علينا حتى الفقر الذي كُنا نعيشُه
فوالله
تشتاقُنا وتحِنُ الينا الجُدرانَ و الاسوارُ
انتقم منه يا ألله
ربنا أنت في العلا بك نستغيث وبِك لاغيرُك يُستجارُ
فقد حل بقدومه الخرابُ دماءً أكثرها بالفتن أنهارُ
وأحبة تفرقت عن بعضها
بعد الفُرقة لم تعد تُرى أطيافُهُم
  يشتاقهم الليل قبل النهارُ

 💔💔
كِتابةٌ بحُزن أقتبستها مِن جملتين
  مُهداة إلى صديقتي الموقرة Jehan Hamou
رفيقتي وأختي في أرض الغُربة
 غُربة تسب بِها ذاك الغُراب الذي هجرنا وأكثر  بنا الأسفارُ 😔