ـــــــــــــالتجديد:ـــــــــــــــــــ


1 قراءة دقيقة

محمد قاسم


التجديد:
.......
قبل حفر آبار ارتوازية وتوزيع الماء عبر القساطل على البيوت كانت آبار تحفر باليد على يد مختصين يقال لهم باللغة الكوردية " بير كول " او باللاتينية " Bîr kol" وكان الحفر يستغرق وقتا قد يطول إذا كان الماء عميقا ، وكان البئر يلف بالأحجار السوداء من قبل مختصين أيضا ، ويسحب الماء بالدلاء ، وكانت الآبار محل تجمع نساء القرية او الحارة يتبادلن الأخبار خلال انتظارهن لدورهن لسحب الماء. وفي وقت متأخر أصبح البئر يعمر(يلف) بالاسمنت من الداخل بدلا من الأحجار..
المهم ليس هذا مقصدي ، لكن الحديث عن البئر شدني لتوضيح فكرة عنه لمن لم يسبق له ان رأى بئرا .
مقصدي : هذا النوع من الآبار ، كان ينظف بين الفترة والفترة ، إذ تسحب المياه منه حتى القاع ، وينظف لكي يضخ ماء جديدا ينبع من العمق او الجدر القريبة من الأعماق ، ويتجدد الماء ويصبح اكثر نظافة واطيب طعما ...!
  لماذا لا يفعل الانسان أيضا مثل البئر ، فيتخلص من العناصر التي تراكمت في حياته نتيجة ظروف مختلفة -قاصدا ام غير قاصد- فيجدد موارد أفكاره ومعلوماته ... ويجدد رؤيته للأشياء نتيجة قراءة متجددة لأفكاره وما يكتسب من أفكار جديدة ...الخ.  وخلاصات تجارب وخبرات؟!