غفوتُ قليلاً مُتكِأً على كَتِفيَ


1 قراءة دقيقة

Edris Muhamed


غفوتُ قليلاً مُتكِأً على كَتِفيَ
فإذ بأصواتٍ تتعَالى رُغم سوءِ الحال مِن حُلمٍ جميلٍ أيقضتني
أيقضتني مِن حُلم جميلٍ وغمامةَ النومِ لم تزل على أعيُني
رفعتُ رأسي ببطئٍ عالياً والنومُ مازال جاثماً على جِفناي يؤُرقُني
مارأيتُ الشمس ولا سراباً يُوهمُني
وإذا بالحِرابُ تُظلِلُني
رأيتُ الساحَ مُمتلِئةً
قلتُ . هاقد جاء الأعداء
مُجدداً ليعبثو خَراباً في أرضي
ويُكثِروا فيها الضحايا مِنَ الشُهداء
لكن !
عندما استرقتُ النظر رأيتها
أيقنتُ بأن الحِرابَ حرابُ أخوتي
متربصين ببعضهِم بعضا. قتلى هُنا وقتلى هُناك
ورواةٌ يدعون كِتابة الملاحِم مُنزويةً
مِنهُم من يخُط حبرهُ بالسُم ِ
وأُمهاتٌ بأبنائِها وبناتها ملكومة
وآباءٌ على فلِذاتهم أكبادُها مُحتَرِقة
لا السيوف واحدةً عَن الأُخرى مُميزةً
ولا الفُرسان مُجلجلةً مع ركوبها مُختلِفة
ولا فِئةً على الأُخرى مُنتصِرةً
لاخاسِر ولارابِح
وفي إستِفاقتي..ماهذا...لما هَكذا.......لماذا ؟
لإن مَن في الميدانَ
والمُحاربين والفُرسان
هم أخوتي فيما بينهُم مُتحاربين
والمعركةُ ليست لخصمان
أضدادٌ فيما بينهُم
لاعدواً غافلهم
لكنه على الدوامِ يقفُ مُتفرجاً عليهُم
 والحِراب التي كانت تُضلِلُني 

 #حِراب_أخوتي ....#حِرابُ_أخوتي 
 أصابت في مقتل الكوردِ ومِنهُم أنا مقتلِ

                                                              🖋

        الكتابة مُستقاةٌ مِن منشور الخال Guevara Maao
فهو يكتُب من واقعٍ مُرًّ يراهً
وأنا أُرتِل ماسطرتهُ يداهُ مِن شِدةِ الأَللمِ
 Edris Muhamed

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٣‏ أشخاص‏، و‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏أشخاص يجلسون‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٦‏ أشخاص‏، و‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏نص‏‏‏‏