زرادشتي مسلم


1 قراءة دقيقة

زرادشتي مسلم
*************
تلاميذ صغار كنا .ونحن عائدون من المدرسة بضجيجنا المعتاد عبر الزقاق المار من شرق الجامع المقام على التلة التي تعلوها قصر الاغاا في وسط القرية ..
..
تعالت اصوات نحيب وشجار وولولات من المنزل المقابل للجامع عند نهاية الزقاق .
اخرس ضجيجنا
..هلع النسوة القادمات
من النهر وعلى اكتافهن عبوات الماء ..هرعن باتجاه المنزل .. .اتبعنا النسوة بخوف .
خشية ان يمنعنن دخلونا .
دخلنا المنزل
واذ برجل مسن .قادم للتو من صلاة الظهيرة .يصرخ على اهل بيته ببحة مرتعشا من التعصب
والانفعال ...ويشتم زوجة ابنه البكر باقبح الشتائم ..لانها دعت طفلها يتبول في موقد النار الطيني ..
اهلك الصراخ والولولات الرجل المسن .فجلس على باب بيت النار ملوما محسور ا ...على البلاء الذي ابتلى به .وكيف له مناجاة ربه لينجو من غضبه وعقابه له ولاهل بيته بالفقر والعوز والحرمان مدى الحياة ..بعد ان انطفئ ناره ودنس موقده

اي جرم .اي كفر ...اي فعل شنيع ..ارتكبته هذه الحمقاء البلهاء .وجه النحس .قاطعة الارزاق ..
..
واسته بعض النسوة وهدت من روعه بان اخراج الذ مالديه من الاطعمة .في عيد الاستسقاء في اواخر الخريف ان تأخر السقوط .وترديد ترانيم وشعائر العيد خلف حارس الاطعمة ..كفيل بالغفران ورحمة الرب .الذي لايبخل بها ع احد .فحتى الشيطان الذي تمرد عليه .اغمره برحمته بعد ان طرده من الجنة. وبكى سبعة الاف سنة .واملأ سبع جرار من الدموع
..
واسته اخريات .بابدال الموقد .وتطهير الموقد القديم بالتراب الاحمر .كفيل له بالنجاة من العقاب والعذاب
.او بناء بيت نار جديد ..
...
لا اتذكر اني سمعت احداهن واسته .بالصوم .او دفع الزكاة ...او بصلاة .الاستخارة ..او الحج الى بيت الله ...او بقراءة القرأن والاستغفار .والتوبة في اتكية احد المشايخ ..ووو
...
وهذا اكبر دليل على انه حتى عند دخول الاكراد الاسلام .بقوا مخلصين لديانتهم القديمة الزرادشتية .وبذكائهم واصالتهم .عرفوا كيف يحموا ويطوروا قيمهم الروحية تحت رداء الدين الاسلامي ..
..
يذكر ان الاكراد بقو مخلصين لديانتهم القديمة .حتى حوالي منتصف القرن التاسع الميلادي .
ولكن اجزم .ان نسبة. ٧٠٪ من الكورد لايزالون مخلصين لها .الى اليوم