رسائل الروح


31 قراءة دقيقة


رسائل الروح


نايف جولو 





خمسة وخمسون 

شمعة 

ولم تحرق نارهم 

غابات الفقر والعوذ

بعد.


Nayif çolo





دع الروح 

ترتشف 

رحيق الزهد 

حين يكافئك 

العقل من

خزائن النزوات.




كورس المساء 

لم يشف سقم 

ضوضاء مشاعري

إلى أن 

أضفتي إليه أكسير 

هدوء أثيرك.




كوثرية الأثير 

تنبع من فمها 

العسل والأنس.

فما بالي ألا 

أسكنها الروح والقلب.


Nayif çolo








ولادة الصباح بشرى 

للأرواح 

التي عالجت عقم 

الليل بالصبر.






وحي الكلمات


كوني كما يريد 

شرائط ذكرياتي 

لأجعلك صورة منه

واتفنن في ترتيبه

لأجعلك مزهرية على 

طاولة اشعاري

وأكتب ألف الف

قصيدة 

تتغزل بعطرك

وأمسح من الدواوين والجرائد 

كلمات العشق

وأكتب حروفي انا

كي لا تبقى على رفوف 

الثرثره

كوني نار العتاب

عندما أغادر غابة

وصفك

لتحرقي كل غزل

بالنساء

تحركي انتفضي 

لا تبقي ساكنه 

فحروفي خلقت 

لتراقص موجات 

جنونك

Nayif çolo






روحي قلم أحمر

يصحح 

أخطاء قلبك على 

دفتر المساء 

وهو يكتب بريد 

الحنين.


Nayif çolo




أتحدى قلوب كل 

الرجال 

أن يجعلوا منك عاشقة

برتبة الهيام.


Nayif çolo



لي في ذمتك 

مداعبة 

حين تأخرت روحك 

على حدود الحزن.




يحن العود إلى 

سهوله 

كلما أهدت الأصابع 

الأوتار 

لحن النسيم 




غادرت الفجر 

بمرافقة الصباح 

ممسكا بيديه كطفل 

تائه عن حدائق الأشراق 

راجيا بوصلة أبتسامتك 

الرشد.


Nayif çolo






يفقد قلبي آخر 

قيراط من 

الحب 

عندما يصاغ حنانك 

سوارا 

لمعصم الغياب.


Nayif çolo




في ذكرى رحيل الأنسان قبل الطبيب 

المحب لقوميته 

الدكتور عبد المجيد خليل 


تهيأ لي وأنا في سن 

البحث عن حقائق النبل

إنك كنت واحد منها 

تمسح ليل المدينة 

بمنديل اللهفة 

تجاور الوجع بدار من 

الحب 

حتى وأن جرفت راحتك 

لم تكن تصافح الهدوء 

وأنين الصدور تملئ 

الفضاء 

قسمك كور كون أبوقراط 

وأبقى عليه الشمس والقمر 

رحيلك ناقوس يدق 

زمن الحزن 

بصدى لحن تغنيه الأرواح

التي أبت أن تنساك. 


Nayif çolo




ألملم كل هدوء المساء 

لأجعله تاج لقلبك 

فتنحني أمام عرش سعادتك 

ضوضاء المدينة 

تطلب منك إعفائها من 

حراسة صخب الأحاديث 

لتتسائل الأرواح عن عنوان مملكة 

سحرك 

لفك عقدة حزنها 

عندها ستتهافت زمرد وعقيق 

اللحظات 

لتظفر بمكانة على تاج 

رواقك 

لك أن تختارينني الكاتب بالسر 

لديوان أهوائك 

فأنا حكيم قبائل النسمات 

في مساءات العشق. 


N



خيل إلي أن 

كل الورود رائحتها 

ذكيه 

حين أستيقظت فراستي 

من ثباتها الصباحي 

لأدرك بأنك تتبرعين بالعطر 

من مسامات روحك 

الممتلئه من زكاة

جمالك. 


Nayif  çolo





وعندما رحبت 

بالمساء

بشغب الأشتياق 

فاجئني بعطرك 

قارورة 

من ماركة الهدوء.


Nayif çolo



يسافر وفي يداه

حقيبة الذكريات 

معطف لجسد الغربة 

بأزرار من البكاء 

عطر من رائحة الوجع 

قصاصات خجولة ملونة 

بريشة من قصب الحيرة

حلم مدان بالزنا 

بحضور الشهوه المؤوده 

نصف روح ونصف ذاكره 

حقيبة بأرقام سرية 

من تواريخ أختفت بين 

رمال الحرب

والآمال قطرات يأس 

من غيوم المستقبل.


Nayif çolo


بأصابعي العشره 

أعد أوصافك 

سؤالي للخالق 

لو 

زدت في عددهم. 


Nayif çolo



هل تكفي أربعة وعشرون

ساعة 

بعقارب الأهتمام 

ليوم طفلة دلالك 

أم إنك ستغيرين 

ماء 

سلات بابل بقوانين 

لتكفي جذور 

دلعك. 


Nayif çolo



ما بعد حبك 

ليس 

كما قبله 

القمر يروج ضوءه 

في سوق العيون 

الأصابع تتكفل القلم 

بهلال في سماء الكتابه 

الربيع يطرز ألوانه 

على كف اللقاء

رتب الصفصاف تتوضع 

على أكتاف المياه 

بمراسيم حلقات الدلع 

تتثائب الغروب على 

أدراج قوس قزح 

تستعيد الساعة تاريخ 

هدوئها 

والأمواج تستدعي سفن 

الأبتسامة 

إلى بحر الوجوه 

وأنا أجادل الوقت 

بكلمات من قاموس 

الثقة.


Nayif çolo


حبي لك بمقدار 

وزن ورود

خمسة ربيعا 

من عمر أول 

عطر 

أهديتنيها لقلبي. 


Nayif çolo




يعجبني 


يعجبني فضولها في 

معرفة كم أمرأة أحببت 

وهي لا تدري أني 

كنت رهبان في دير 

للعذارى

لم يلمس روحي نسمة 

أعجاب 

وكم نظرية في الحب 

ألفت

وقد نسيت أني قد 

تخرجت من مدرستها 

في علوم الحب 

وكم نجم أشتكيت 

لها طول الليل 

والنجوم جاراتها على

سرير السهر 

حتى أني لم أعرف 

إلا بحضورها 

أن اقطف الورود ظننا مني 

أن الحمرة لا يملكها إلا 

خديها.


Nayif çolo



شكرا لك سيدتي ...


شكرا لك إلى هذه 

اللحظة سيدتي 

الجميلة 

فها هي مفاتيح قصائدي 

تفك أقفال أسرار 

الفرح 

وأبتسامتي تجتاح الجهات 

الأربعة للحزن 

بدون أن يعترض طريقها 

نكهة الهزيمة 

وأنتشرت حضارة دفئك 

بين أقوام جسدي 

برسالة من آيات زفيرك 

ومظلات قراراتك بدأت 

تفتح في سماء طواعيتي

لتنجو روح الأنسجام 

من الموت 

ستبقين رفيقة سفري 

على متن سفينة المسافات

من دون جزر الزمن. 


Nayif çolo






أغزل سكون الليل 

حريرا 

لأكسي به جسد 

روحك العاري من 

ثوب الهدوء.

ونبرات صفائه 

لحنا 

يحاور قصيدة القمر 

عقيقا 

في صحن خاتم 

السماء.


Nayif çolo






أقر وأعترف أمام 

مدينتي 

بأني أقلد السماء 

في طريقة البكاء 

أتحجج بمسح عيناي 

من ضوضاء الصور  

بمنديل الصفاء 

فأذا به يبلل المشاعر 

ليستشعر به قلوب 

من حولي 

كسماء وهي تجر 

السحب لتخفي عينيها

الحائرتين 

من أختفاء ملكوت 

الأبتسامه من على وجوه 

مشهد الأرواح 

لتتسلل قطرات الرحمة 

من تحت ستائر الحرير 

لتغيث الضحك في 

محنتها. 


N



عندما أشتاق لن 

أخبر الكلمات 

كي أختارها وهي 

في قاموس الطواعية

لقلمي 

فكم من حب أصابها 

الجفاء 

على حافة التعبير. 



الحنين 

يروي غابة الليل 

بالذكريات

لأتنفس منها أوكسجين 

الهدوء.


Nayif çolo






بالأمس الحلم جعلك 

رائحة اللافندر المعتق 

للآمالي 

وها هي نتائج  

الشمس 

تقصيني من قائمة 

النشاوى. 


Nayif çolo







تحتجز كلماتي في 

حجر صحي 

لئلا تعدي قصائدي 

قلوب النساء 

ويطفح حناني جلد 

أعجابهم 

فيتفشى وباء الغيرة 

في قلبها.




حينما تقرأ 

للحب 

في حضرة 

الحكمة

تقطر الروح ماء 

الحياة 


Nayif çolo



للمساء ميزان 

أثقاله 

من عقيق الهدوء 

يكسر كفة أرضائه 

قيراط من القناعة.


Nayif çolo







أطلقي حرية المساء 

ليمنحني هدوئه 

فأنت من تقيدين 

مسافاته 

بأغلال من زمن 

الجفاء.


Nayif çolo






كاللآلئ تضيء في

سماء المساء 

أيادي الفقراء 

وهي تقطف نجوم 

العوزة 

بشهادة مستثمري 

ضوء القمر 

في تجارة سهرات 

القهقه 

وغياب سيد النهار 

في أجازة غير أعتياديه 

لتسجل حادثة غرق 

العيون في بحر 

الدموع 

 ضد مجهول الهوية 

حتى من بعد أن 

تفتح محاكم السماء

أبوابها.


Nayif çolo






في كل صباح 

بما أملك من 

ثروة الأهتمام

أبتاع لك 

قرص الشمس

من سماء الحنان.


Nayif çolo






تنام هواجسي 

كل ليله 

على وبر حنانك 

التي لا تغفو 

إلا وقد تبرعت 

بكل نعومتها 

لروحي 

في حديقة الهدوء.


Nayif çolo






اللقاء 


جائتني كظبية 

وسهم الشوق يقتنص 

مسافاتها

سألتها الهدوء 

فردت بزفير الوجل 

لتروي الفضاء ندى 

الرقه

أقبلت بحمرة الشغف

لتقيم للجوري 

الجنان 

سكبت الدموع في 

كأس الخجل 

لترتشفها شفتي الحيره 

أشرقت شمس السؤال 

لتدفىء شتاء الوصل 

وتمتلىء القلوب نور 

الحديث.


Nayif çolo






سبعة مليارات 

من القلوب 

تتعهد بالحب 

ومازال الحقد 

أساس بناء الحياة.




يطوف نهر 

المساء 

حين يمطر سماء 

الحنين 

ضحكات الذكريات.




أنا لا أهتم يا 

سيدتي 

بتكرار السنوات 

كلها تبدأ بثلج 

كبريائك 

لتنتهي بحرارة كلماتي 

فتصبح ماء العشق 

يغتسل بها جسد 

اللقاء.



خجل الأرض وهي 

تستغيث الغيوم 

بفم من عوز 

المستضعفين 

تهادن السماء بطراحة 

من شوك الأمل 

بعيدا عن أعين المحرومين

تبكي للسماء 

بندى تستعيرها من 

نبع عطف الفضاء 

ليستجيب قاضي قضاة 

الرحمة 

لطلب الأم 

في الأفراح عن عطش 

أطفالها.




للتي أحبها قلب

يجمع متاحف الحنان

والزائر الواحد الأوحد

هو أنا.

تجمع كل حدائق 

المعموره 

في جسدها 

ومساماتها لا تنثر 

إلا عطر قصائدي.

تجمع كل الفصول 

في عام أشتياقها 

ومناخها لا تجلب 

إلا 

رياح ذكرياتي معها.

تجمع كل لغات العالم 

بين شفتيها 

ولا تنطق إلا أبجدية 

حضوري.




اسير اللحظات 

اترقب دموع الثلج

وانكسار ضوء الرحمه

وتلاشي غيوم الانتظار

لانجرف مع سيل المخبئ 

بين انحناءات جبال المجهول

شرائط الذكريات طفل احمق

يراقصني على حوافي الولدنه

روحي لعبة بين يديه في نهاية 

الفضول 

ينثني مساراتي والاختيار ينشره

قوس قزح التردد

رايه القادم ينتظر اهواء الغرب

المتمرس 

وانا ما زلت اهجي حروف

قصة الحياة








كل شيء على 

ما يرام 

وصدى حنانك 

يملئ 

فراغ تشردي 

وأنا أبحث عن 

يد 

تلامس جرح ليالي 

وفراشة بشغف العشق 

تنهي أحلامها 

بنار السراج لتشبع 

فضولها بماهيتها.


Nayif çolo








تتباهى شقائق النعمان

بحمرتها 

من دم قطرة 

المطر 

وهي تفطم من 

صدر الغيمة

لتغيث جمال 

الأرض.


Nayif çolo




لم أطلب قط 

من شفتيك 

أن تسكب لي كؤوس 

الأشتياق 

من عسل الكلمات 

من يديك 

دعاء ليلة القدر 

من مسبحة الشفقه 

ومن أحلامك 

أن أكون أنا ذلك التقي 

وهو بوشاح الدروشه 

ولا من حضنك  

وهو يضمني كطفل 

بعد إنتهاء الحرب 

ولا من أهواءك 

ليختارني بطلا لحزنه 

فقط 

اختاريني ساعة من 

يوم تفكيرك. 


Nayif çolo







أتحدى خشخاش 

سهول الغروب 

بأن تجعلك تتمردين 

على كآبة الروح 

كما يفعل عطر قصائدي 

لتنثر الهدوء في 

مساءك.


Nayif çolo







بلا جنوني 

لن تذوب ثلج وحدتك 

بشمس الفضفضه 

ويجري نهر الهدوء 

لن تشتاق المرآة 

لحضورك الأعتيادي 

وتغلق غرفة المكياج 

بمفتاح النسيان 

لن تركع دواوين الشعر 

لجلالة شغفك 

لن تجاملك الساعة 

وأنت تهدين عقاربها 

جمال عينيك 

أجعلي لحن جنوني 

نشيدا لمسافاتك 

ليصبح عاصمة لوطن 

ديمومة عشقنا.



كوني سحابة عذراء  

لتمطري

على وحدتي 

عروسة انس.




فليقل الليل ما يريد 

وأنا سأحتكم إلى 

قاضي الحب 

في أثبات دعوة 

الهدوء عليه 

حينما يتعلق الأمر 

بجنحة لقاءك.


Nayif çolo




لن أطرز عباءة 

يومي هذا 

بذهب الشمس 

إن لم يكن حياكتها

بأبرة من أبتسامتك.




خبئي دموع الشتاء

يا ركن من أركان 

نشوتي 

لتهادني بها فاكهة 

سعادتي الصيفيه.


Nayif çolo






أستعير أصابع 

الليل

لأعزف بها الهدوء 

على قيثارة القمر 

فترقص ذرات 

ضوءه 

جنون العشق 

لتسكر الأرواح من 

كأس اللقاء.


Nayif çolo



أنني لا أزال 

أكتب قصائدي بأبسط 

الكلمات في وصف 

جمالك 

كيلا يغادر مدقق 

لغة الربيع حدائق 

وجودك.


Nayif çolo







أنسج ذكرياتي معك 

يا سر غفوة الأرواح 

على وبر الليل 

بحرير المناجاة 

كي 

تجعليني مريدا يتلو 

آية الصبر 

من مصحف الوقت.


Nayif çolo








بلاغ رقم واحد 

يعلن اللون الأسود 

أنسحابه 

من شوارع المدينة 

بعد هزيمته أمام اللون 

الأبيض 

بمؤازرة الثلج 

معلنة بذلك أستسلامه 

لدرك الفرح.



أقتنيت جواهر 

حنانك جزافا 

إلى أن عاتبني 

كفة ميزان الجفاء 

لأبتاعه بالحرص

و 

الأهتمام.


Nayif  çolo







جمالك ليس حكرا

على أعين المشتهين 

الجسد.

بل بما رأت عيناي 

من جمال روحك 

حين عبرت جسر 

الفناء 

حيث البقاء للروح.


Nayif  çolo







أبجدية المساء  

حروف ابتسامتك 

من الألف إلى الياء 

تستغيث عيناي 

لأضع لها قواعد 

الأهتمام.


Nayif çolo







بأمكانك أن تقرأي

كلمات قصائدي 

لكن 

حذاري أن تدققي 

لما كتبت 

خيالك سيختار اللانهايه 

من بين نظريات 

أعداد النساء. 



عار على الصباح 

أن لا يجعل من ابتسامتك

نشيدا

يستقبل بها سفراء 

النهار.



أخاف إن غادرت 

مساءاتي 

من دون أذن من 

حراس الذكريات  

أن يصبح الأرق 

قاطع طريق 

ينهب من خزائن 

روحك الهدوء.


في نهاية المطاف 

لن تتنازل حدائق 

كبريائي 

عن زهورها 

مهما 

قدمتي لها من عطور

 الدلع 

في قناني من بللور 

الأنوثة.



لن أستشير صباحي هذا 

سأكتب عنكم كما 

قال المولى عز وجل 

أحياء عند ربهم يرزقون 

الصغير فيكم  

يبتسم في وجه أمه

طالبا ثمن لعبة قد شاهدها 

بالأمس في أحدى المحلات 

ليصوغ فضوله زمنا في 

معرفة حقيقة تلك اللعبه 

وهل سيصبح صديقا له 

بعد أن عاد إلى البيت وهو 

مكسور الخاطر 

أثر جدال مع رفاقه 

بعد أن نعتوه بالفقر 

وكبيركم وقد غفى بدون 

آذن من طقوس النوم 

وهو حائر في النطق بأجوبة

لأبنه المراهق 

وهو يصر عليه بتأمين ثمن 

زي كردي 

ليعلن بلبسه في الواحد والعشرون 

من شهر آذار 

عن ثورة ضد من أبقوا 

على ذلك الجدال الذي دار 

بينه وبين أبيه  

في تأمين ثمن اللباس.



ألم تقولي ونحن 

ننفض الغبار عن 

أسماء الفصول 

بأنك 

ربيع الأيام في 

تقويم ذاكرتي 

حين يختفي عطر 

النسيان.



وطن مصادر....


وطني أنت حصيدة 

مواسم داميه 

وكتاب مقدس في 

غابة الذئاب 

يوزعون بعدالة الغابه 

ويفسرون بقاموس الدم 

يسرقون الشهادة من 

آياتها 

ويدونون الكفر عنوانا 

للحياة 

يصقلون سيوف العبثيه 

ويؤجرون الغمد لتجار 

الدم 

يستأجرون حبر التاريخ 

ليجددوا أغلفة المطبوعات 

المزوره.




قررت أن لا أسافر 

مع الليل 

في البحث عن نجمة 

رفضت فلسفة السهر 

في معبد القمر

وتمردت على آيات 

العشق 

في مصحف التضحيه

إن كل ما يقال عن 

العاشقين في أحاديث 

النجوم 

يصبح لحنا في سماء 

الحقيقه 

وما عليك سوى ترتيله 

في واحة روحك 

كي تصبحين واحدة من 

كورال الحب.




إذا ما أضحت الشفتان 

مكارم الحب 

فكلي مسامع 

وإذا ما تربعت الأماكن 

عرش جمالك 

فكلي بصائر 

لن أستعير من حدائق 

النساء 

ورود النشوة 

وعطر السكرة يفوح 

من وصالك.


Nayif çolo








ترانيم...المهد 


إن كنت لا تريدين 

السكن 

في قصور قلبي 

فما بال عطر 

اشتياقك 

يشاغب في حدائقه 

وهو يلاعب الذكريات 

واقعة الابتسامة 

على رقعة الأمل 

أعترفي بهزيمة ملك 

كبريائك 

في أول نقلة لوزير 

حناني 

فمدرسة أهوائي تدرس 

فيها 

كل منهاهج الحياة 

بعد شطب كورس 

الحقد 

بقرار من المهد.



هل سأغادر هذه 

الحياة؟؟؟؟

ولم أتمكن بعد من نسج 

أبتسامة لوجهك 

تقيه من برد الحزن 

من بعد رحيلي.



سأحلف بأول آية 

سطرتها على مصحف 

العشق 

بأني لن أجعل من حبك 

كتاب على رفوف النسيان 

حتى 

وأن أصبحت ثراء 

لقلبي وروحي.




هل تدرين ما يحدث 

عندما 

تقيمين العزاء لحضورك 

كل قوافي تتوشح بالسواد 

والقلم مني براء 

إلا في كتابة نعوة 

الأبتسامة.




ما ذنب الأرض 

إذا ما أغرتها 

البارود 

بجائزة الندم 

وما ذنب الوردة 

إذا ما امتلئت 

الرئات 

بعطر الدم 

لتشتكي الأرواح إلى 

مقابر الشهداء 

في محكمة الأسف 

قضاتها الدموع.



لا ترى جعبة الحياة مكتظة بالعقارب 

بمجرد أن تتسمم لحظات من حياتك بسم 

الحيره 

أجعل الصبر عقارا من الأمل لتفتت بها ذلك السم 

فيغدو بقية حياتك بكتريا  مقاومه للصعاب.




أفشوا سر النار 

للشمعة 

وجعلوا الوهج 

طلسم 

في معبد الأمنيات




هل تدرين ما يحدث 

عندما تقيمين العزاء لحضورك 

كل قوافي تتوشح بالسواد 

والقلم مني براء 

إلا في كتابة نعوة الأبتسامة.  




ما ذنب الأرض 

إذا ما أغرتها البارود

 بجائزة الندم وما ذنب الوردة 

إذا ما امتلئت الرئات بعطر

 الدم لتشتكي الأرواح إلى مقابر

 الشهداء في محكمة 

الأسف قضاتها الدموع.





ما ذنب الأرض 

إذا ما أغرتها 

البارود 

بجائزة الندم 

وما ذنب الوردة 

إذا ما امتلئت 

الرئات 

بعطر الدم 

لتشتكي الأرواح إلى 

مقابر الشهداء 

في محكمة الأسف 

قضاتها الدموع.


غلاف خاص للطباعة الورقية 

تصميم الغلاف والاخراج الالكتروني غيفارا معو