حواريات حين يزهر الورد


146 قراءة دقيقة


      

حواريات

حين يزهر الورد 

اخلاص فرنسيس و معروف عازار 


2015


 1

 

المحب

قبل ظهور الورد

كانت المرأة وردةْ

وكان الماء والعطاء

وكنت أنت

وكان العشق أصل الكون والأشياء 

 

المحبوبة

في باحة صدرك 

و جنة عشقك

كنت أنت

وكنت أنا ضلع صدرك

مجبولة بالعشق

ونفحات قلبك

وأريج الورد

 

المحب

 

دعيني .... أضع وسامتك بين هلالين 

وعشقك بين لا حصر له من الأهلةْ

 وأقيدك عاشقة في سجل العاشقين

 كي لا أ فتقدك

 رغم شجار السنين

 

المحبوبة....

 

 بين هلالي كفيك

 اَضع وجنتي

 وأرسم بأنامل عشقك حدود شفتي

 وأسجل في قيد صدرك..

تاريخ أسري

وبداية عمري    لديك 

  

 

المحب 

مساؤك أنا 

فكوني دفء شتائي

ورداء نومي 

وضيائي

 

       ــــــــــــــــــ

 2

المحبوبة ...

كيف لمسائي ان يمر دون ان أمر بجادتك

 استنشق عبير حروفك  …

 

المحب  ...

 صباحي و مساؤك يتعانقان كل يوم 

فتأتيني شمسك من بعيد 

لتضيء صبحي من جديد 

 

المحبوبة  ... كيف ..؟ 

أخبرني ..؟

 هل يتقابل الشمس والقمر؟؟ 

وهل للمشرق ان يعانق المغرب؟؟

 والسؤال  يا صديقي  ... عجب 

 

  

 المحب   ....

فقط 

حروفك الرقيقة تجعل  شغفي بك حياً

 

 

المحبوبة  ...

وحبك لغز طالما أر ّق مخيلتي …

واحجية أحاول فك رموزها…

كيما  تسافر الارواح تبحث عن توأمها …؟

 

 

المحب ...

لا تأبهي 

هي الأرواح شرودة   تبحث  عن خلاص لها 

هي لا تكل ُّ 

ولا تمل ُّ

ولا تعرف المستحيل

 

 

المحبوبة ...

نعم…

كفرس جامح أنا

 لا تهدأ ولا تستكين…

 لا يقيدها جسد ولا تكسرها المسافات

 ولا يحول  دون رغبتها الحنين

 

 

المحب  ... أخاف  عليك

أخاف أ لاّ تجدينني في زحمة الدروب

ونشرة  الأخبار

 

المجبوبة ... منارة انت 

وحرفك إعلان …

 و في وسط عالم من البهتان….

سأجدك …حتى من غير عنوان

 

المحب ... 

لأجلك سأترك نوافذي مشرعة

 ليدخلها الجمال متى يشاء 

وكما يشاء

مع باقة ورد  على الطاولة

 

المحبوبة  ... شرّع نوافذ الليل ولا تنتظر…

هي آتية…

رحيق الورد دليلها…

وعبق انفاسك منارتها

 

 

 

 

المحب 

 

أنت  شقية

تطاردين الأنجم

في بحر غيمة

 

 

         3             

المحبوبة ....

شقاوتي كثيرة عليك

اخاف ان ترهقك

وتقطع انفاسك

واخسرك

 

المحب ... 

تخوفك ... ومضة عشق 

تنير لي جهالتي

ووجهتي 

وشقاوتك ..

من فسيلة الورد

تزين حديقتي

 

 

 

المحبوبة  ...

اراك من ثقب الزمن الصامت

تنصت

لصوت شقاوتي

وتبتسم

وأقسم أنك  الأشقى 

 انّا من قبل تلاقينا ولو

لتسولت الشقاوة  في حوارينا

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــ

 4

 ..

.خمرة شفتي  علاج للسكارى ودواء….المحبوبة 

والقليل  داء

فيا شقي 

الم تشتاقني ؟؟

 

المحب

 

 لن أهرب منك ... وأقول  اشتقتك   

أتوق إلى تسول  باقة عطر من لدنك

  لأتشرد  في ضياعك البهي

وأحبك 

 

المحبوبة ... لك من الحب باقات 

ومن الجنون المسائي حزمة

وقليل من التشرد بين شراييني

والكثير الكثير من العشق  

 

المحب ... أدخليني اذن الى عنبر أسرارك 

 لأرى كم أنت عليه  من الجنون 

يا وردة  ً  

أضحتْ لمساءاتي  فيض حنين

 

 

 

المحبوبة ... أتريد سبر أغواري…؟

وإغوائي

والوقوف على منحنيات جنوني…؟

حذاري.. ثم حذاري 

اشواك ولسعات من الحنين هي اسراري

 

المحب ... 

 

فكيف الوصول اليك والشوق  يلازمني 

 ويسرُّ لي بأنك مليكتي

ومملكتي …؟

 

 

المحبوبة ... من طلب العلى سهر الليالي 

ومن أراد الوصول لعمق البحر تعلم فن الغوص….

وانا يا سيدي  بعيدة قريبة  منك 

 

سكني مشارف  صدرك

 وعلى شرفات ذراعيك أقيم

 

 

 

المحب ...

 لا تنهري أناملي

 فهي  عاشقة

                     التجوال في بحر الجسد

لا 

 

 

المحبوبة ...

ويلك ...

هات أناملك تسافر في محيط جسدي

واغرق ببحر عشقي

 

 

ــــــــــــــــــــــــــ

 5

 

المحبوبة ...

في الأمس

كنت انتظرتك على فنجان قهوة

و لم تأت فشربته وحدي

وكان طيفك جليسي 

 

المحب ... ولم لا أدعوك الى كأس خمر

كعسل عينيك 

وسحر كنوزك  ؟؟؟؟

 

المحبوبة  ...أونسيت بريق الحرف ورقة الكلمات منك 

 

 

المحب ... والهمس الحنون

والجنون !!!!!!!!!!!

 

المحبوبة ... ونغمات الموج تداعب طيور النورس

 

المحب ... والنسيم  يداعب خصلات شعرك 

فأهشها  كي لا يغيب وجهك عني

 

المحبوبة ... وانفاسك…تلامس وجنتي…

تداعبني

 تسكرني وتسحرني

 

المحب ... أوتذكرين ....؟

قلت لك يا شقية  

فنلت مني بقبلة 

أتذكر ها ... كانت كرسم لفوضى الحواس

 

 

المحبوبة  ...اذكر ….

فقد كانت قبلةٌ كعشق النجوم للقمر

 

المحب ... لماذا أيقظتني اذن  بقولك 

يا شهريار  طلع الصباح

المحبوبة ... اردت تذوق الطل من شفتيك ….عند الفجر شهريار

 

 

 

 

 

ـ‘ـــــــــــــــــــ

6

المحبوبة ...

 أين أنت .؟؟

هل تحتسى قهوتك الصباحية من دوني ..؟

 

المحب ... ما أقسى كروية الأرض ....

لا صديقتي ....

أنا في المساء واحتسي الخمر ……….

 

المحبوبة ... 

يسعد مساك أيها الجميل 

 

المحب ...

 مساؤك سعد ي

ومأواي أنت ..

فما أن يطل المساء 

حتى أفيء 

الى تضاريس روحك

يا جميلة الصفات 

والرغبات

 

 

 

المحبوبة ... 

أحضان الليل تجمعنا

ونسائمه تثري أرواحنا 

فدع أناملك أيها الشقيُ تتحسس شهوتي 

لنعيد معاً رسم ظلال الوقت كما هي رغباتنا 

 

المحب ...

 يااااااااا أنت ....

معك لم أعد أأبه للوقت 

وزوارق الرحيل 

أحرقتها 

فأنت كل ما تبقى لدي

في  تضاريس غربتي

 

 

 

المحبوبة.

 يااااااااااا أنت ... قرّ عيناً ...

فالوقت لنا

والرحيل ليس في قاموسنا

احرق سفنك 

وأوقف عقارب الساعه

ولنقتنص لحظتنا

 أنت ... وأنا

 

 

المحب ... 

يتها اللحطات الشاردة 

من قاموس الغيب  

أطلي على ثغرها 

واخلعي عنه ستار العيب 

فهذا حبيبي

ح ب ي ب ي

 

 

 

المحبوبة... 

 يا أنت 

كفّ عن الشغب 

وانصت بروحك  الى همس  روحي 

بيدي أدخلتك ؛ وأسكنتك مغاور صدري 

 ورسمتك قمراً على ثنايا جسدي 

وثغري 

 

المحب ... 

من أجلك خنت دمي 

من أجلك أخون السماء 

أحبك 

أريدك 

يا .... أجمل النساء

 

 

 

 

 

المحبوبة ...

من أجلك نثرت عطري 

في عشر جهات الأرض

كي لا يسرقك البعد عني

 

 

المحب ...

أظنك تشبهين العالم

وأنت مستيقظة

والكون ........... وأنت مستلقية

 

        فهيا الى اضمامة 

تفطر قلب الحاسدين

 

المحبوبة ... تريث 

دعني اتوغل في عينيك 

أقتفي آثار العشق فيها

وأحتفى

ولا أكتفي 

بـ ... ا لتيه بين  يديك 

 

 

                                 ــــــــــــــــــــــــــــ

 7 

 

المحبوبة ....

خيوط الصباح

فنجان قهوتي....

البخار  المتصاعد من عبق الهيل..

وصمت الكلام..

نزيف قلبي....

كلها تبحث عنك....

 

المحب ... 

حضورك 

سرب فراش  يهبني حريتي 

غيابك 

انين الناي يحرث في دمي 

أحبك 

احبك 

فقط .... كوني  بخير 

كي لا يتسلل الحزن الى وسادتي

 

 

 

المحيوبة ... 

من وراء الزجاج الأسود 

بدت ْ  لي  عيناك  كشهب تخطى السحاب 

أسمع عصفورة قلبي

تغرد بلحن المساء 

وما عتمة  الليل

الا صفحات من صخب

ضج بها صدري 

فأين مني ومنك ايها المُحِب 

تقول تحبّني وتمضي

وأغرق أنا  في لجة العجب .!!!

 

 

المحب ...

 ههههههههه

معحونة بالعشق أنت 

تهبُ  من غير أخذ

هلا 

وبلى ...

أسمعك ... 

أسمع أغاريد عصاقير الشوق  

تغرد جذلى  في حديقتي 

 

 

المحبوبة ...

 أنا عصفورة نهمة

جائعة لحبيبات الحب من راحتيك

وعطشى

وسواقي العشق

تتدفق من عينيك

وتغريد حنجرتي

هيام تائه  بك وعليك

 

ــــــــــــ 

 

 

 

                                                                                   المحب ... 

 

خلاسية الوجد                                                                                               

فينيقية   الجسد ...

سمرا ء 

شقراء

بيضاء  ... لا فرق 

لأنك يا أميرتي 

أنقى ... وأبقى  من نقاء الورد

 

المحبوبة ...

دمشقي السمات

سندسي الهمسات

إغريقي الصفات 

كن  ...........

كن اكثر حكمة هذا المساء

تحت وطأة  العشق

وارقب سنين العمر الهاربة

وتجلّد بالصبر

 

                      ـــــــــــــــ

 8

    المحب ...

 أذكر حين التقينا

كيف شردت أناملك في ثغر يدي

وكيف عانق صدرك أضلعي

وكيف توهتنا الطرقات بلا توطئةْ

وكيف هديلك يا "يمامتي"

أنعش مخبوء دمي 

وأنعشك

 

المحبوبة ... 

كان يوماً ماطراً

و السماء منتحبة

وكان المساء عاقراً

وانا على الطرقات وحيدة

وحين لاح طيفك 

هرعت روحي إليك 

مرتعشة تستدفيء في باحة صدرك

وراحت شفاهك  تلملم حبات المطر عن ثغري  

واناملك تعبث  بخمائل شعري 

....................... وكان وصار 

 

                                      ــــــــ

 10

 

 

المحب ...ما أجملك ...

حين يخرج الوله من رحم دمك 

ما أجملك ...

كم أنت على مقاس أضلعي  

أتذوق شهد الكلام من فمك

 

 

 

 

المحبوبة ...  تائهة  أنا

اشتاق رشف حروف الكلام

والقهوة المرة على شاطئ الأحلام

 وقليل من خمر  حضورك 

,وعلى الدنيا  السلاااااام لتكتمل خيوط لوحتي 

 

المحب ... 

الورد يُشم 

القبلة اختطاف  جسوور  

للقبلة مزية في خصخصة الجنون

وأنا مجنون 

 

 

المحبوبة ... 

قبلة الشفاه صلاة

اليها اتجه من ذنب العشق 

وأرجوها الغفران

 

  المحب ... أنت أكثر من امراة                                                                                                                                

وعشقي لك مجرد طواف حول جنتك 

 

أنت امرأة تتجدد سحراً في كلمة

أنت لست نصفي الآخر 

أنت كلي 

لأنك امرأة لا تقبل القسمة

 

المحبوبة ... كما القمرأنا

اكتمل بحضورك

وكما الحرف

يتيم دون كلمتك

وكما القصيدة يتيمة

دون همساتك 

هكذا انا

 

هكذا انا منك

 

 

الى هتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتل

 

                         ــــــــــــــــــــــــــــــ

 11

 

 

المحبوبة ... تختلط الاجساد في ملحمة عناق

فيفوح عبير الياسمين 

ونضع النقاط على الحروف

ونتوج بالحب ليلنا

 

المحب ... أيها الليل 

كفاك غموضاً 

هات لي من أحبها قلبي 

لأشعل شموع ليلها 

وأطبع  على ثغرها قبلة

 

 

 

المحبوبة ...ايها الليل

اشتاق لهمس الحروف

من شفتيه

و لمس أنامله

على شفتي

واتوق لمعانقة طيفه 

فكفاك ظلما

 

 

المحب ...أنت 

أيتها الأنثى 

يا أنثاي 

تشبهين الرحيل حين لا أجدك 

 

المحبوبة ... جزء من صدرك

قطعة من اضلاعك

ونفس من انفاسك أنا

وبك احيا

 

 

المحب ... ايتها المستلقية بين أضلعي

الشهية الشقية كفراشة

لا طعم للنوم  الا معك

لا صباح لي الا اصباحك

لا قنديل لي الا ضياؤك

فتعالي الي تعالي

لنرسم وجه الشمس

 

المحبوبة ... هات يدك نعانق السحب

نقطف عناقيد الكروم

نحزم العشق حزما

ونودعه النجوم

هات أناملك اكتبني

أنا يتيمة من غير حرفك

 

 

 

المحب ... أو تذكرين   

أم لا   ....

كم همسة 

كم لمسة

كم ؛ كم ؛ وكم 

 ضجت بين يدي براكينك الثائرة

 

 

المحبوبة ... كيف انسى

كيف لي ان انسى

وان نسيت نبض قلبي

يذكرني 

ولهفة شفاهي لشفاهك

ما زالت تأسرني

و براكين عشقك ما زالت 

تلسع وجناتي وتلهب اركان جسدي 

 وبحمى الحب تقتلني

 

 

 

المحب ... يا بحر ... يا حبيبتي 

غلقي شفتيك 

لأقيم  عليها  محجتي 

وأساكنها  كجنتي

 

 

المحبوبة  ... شفتي.؟؟

غلفتها من زمن شفتاك 

وبحري ومراكبي

لا تحمل الاك

وقلاعي وحصوني

لم يفتحها سواك

 

المحبوب ... يا اااااااااا  يا أنت

يا بري وبحري 

وأغنيتي 

وسري 

أحبك 

أحبك

 

 

                                               ـــــــ

 12

 

المحبوبة ...وين القهوة اشتقت اشربها معك

 رشفة منك

  رشفة مني

وبوسة  على الشفة

 

. البوس ما بيكفي المحب .. 

بدي حضن أدفى من السما 

وهمسات 

وغزل

تسقيه للمريض .. يشفي

 

  

 

المحبوبة ... هههههههههه

يا مريض العشق

امتى راح تشفى

وامتى راح تبطل تحلم

وتشقى

الدني صيف والبرد منها

انتفى

احضن الريح واتنشق انفاسي

وغمض العين وتابع الحلم …وانسى

 

المحب ... أنفاسك سفن تشق البحار

وأنا بحّارك

ابحري 

ابحري يافتاة 

فهناك ما يستحق الحياة

 

 

 

 

المحبوبة ... وما الحياة 

وماذا تعرف عن سفن الابحار ..؟

وبحاري…ماذا تعرف عن بحاريً

هو حبيبي

لم يخترق احد سفن روحي..غيره

بيده مرساتي ؛ وشراعي عنده

وبه يبتدئ وينتهى ابحاري

 

ً 

المحب ... كل صباح 

سأبدد اخلاصك

وأحيلك الى محكمة التأهيل

وأرتكب بحقك 

أحلى جرائم العشق

 

 

 

 

المحبوبة ... تنتهك حرمة

احزاني

وتبدد غيوم

الحزن من اجفاني !!!!

من أنت ولماذاتلقاني …

وترتكب باسم

العشق الجرائم

وتنال من شفاهي الغنائم

من أنت فقلبي 

مُغلق 

واقفاله من  حديد

 

  

 

لا أطيق العتاب المحب ... 

وكي لا تهربي مني 

أو يدركني الغياب 

أو تفارقينني 

سأعلق روحي 

على مرأة زينتك

 

الهروب..لا المحبوبة ...

لست انا 

والفراق

ألم وسيفٌ

يقطّع روحي 

أنا امرأة أيضا

يجتاحها الغياب

احتاج ذراعاً

تتوسدها عنقي كل مساء

 

 

 

 

                                                ــــ 13

المحبوبة ...

وحيدة تتركني على مقعد الانتظار

يعبرني الليل والفجر 

وتعبر ني سفن الأحلام 

تأملت كل الوجوه

لم تكن هناك

فأين انت

 

المحب ....حكاياتك تسكنني

وأنفاسك تمزجني برائحة الأرض

وفي أحضانك أنزلق كطير بلا ريش

يا أنت

 

 

 

 

المحبوبة ... يا انت

كطائرالرخ تأتيني 

تفترس اجزائي 

تقتنص أحلامي 

وتخطفني من 

روحي وذاتي

وفي جزر العشق

تسبيني

 

غجرية أنت.المحب ...

وأنت التي

من علمني الحزن

والعشق

من اضمامة

في لحظتين

 

 

المحبوبة ... تسكر معي

تسكر بي

تدخل مدرستي

تتعلم أصول العشق مني ... لا فرق

لكنْ ...

مجنون من يعشقني

مجنون

فأنا حورية لا تعرف روحها السكون

 

يا شقية ......المحب

يا امو همسة 

يا امو بسمة

ياااااااااااااااااااااااااااااا بهية 

 

 

 

 

 

                                      ـــــــ 14

المحبوبة ...الزمن 

افرغني من ذاتي

متى يأتي من يأخذني

ينهر حبه

ويعوض سنين الشح ويملأني

 

المحب... مع الصباحات 

وبعض المساءات

ترتسم ملا مح صوتك

كوناً

يحتل ذائقتي

وشيئاً ... فشيئاً

تتسرب رائحة شجارك

الى وشم غربتي

ومنذ أن عرفتك

لم يعد جسدي صالحاً للموت

الا معك

 

 

  

المحبوبة ... الى قلبك تسربت

حملت معي

الحياة

ممنوع عليك الموت

ممنوع عليك الشقاء 

الا على شرفاتي 

 

كل الدقئق من عمري المحبوب ... 

عرجاء

عرجاء

ولكن ....

لن تهزم الفصول قصائدي

لأنها كُتبت بعطر أنفاسك

 

 

 

 

 

أنا ابنة الفصول !!! المحبوبة ... 

مني استعارت الوانها

الصيف الدافيء ابن حضني

والربيع وجنتيّ

واما الخريف فهو حكاية

الترحال التي لا تنتهى

الى احضانك

 

المحب ... خيروك ما بين النوم والعشق 

فاخترت العشق 

وطار النوم

وتدفأ الليل بأحضانك

 

 

 

المجبوبة  ... ههههه

على شرفة الفجر أنتظر شعاع الوانك

 وعند المساء اصبغ شفاهي بلون الشفق

 وارتدى ثوبي الأزرق ..

 وانير الشموع الى واحة قلبي..

.وعند الهزيع الرابع ندخل صومعة العشق معاً

 

المحب ...الان عرفت 

لماذا يهرب النوم من أجفانك 

ولم العصافير تحتشد 

على شرفاتك 

ولم تصابين با لأرق

حين لا أكون معك

 

 

 

                             ــــــــــ 15

 

المحبوبة ...ما بال روحي

تهيم

 تطيل في هجرها 

فوق الغمام 

تبحث في زحمة الجموع

عن ملامحك السمراء ...؟

ً

المحب ...حين سألت الليل عنك 

خاصمني 

قال اسأل عنها الضياء

ومضى منهزما

 

 

 

 

المحبوبة ... ما لك بالهجر

تمعن 

وعني ذاتك تحجب

فتزيد اللوعة 

وتكتب للغرام

نهاية بكماء ...؟

اهد النسيم

أنفاسك واقتنص

الشفق من المساء

استحضره بين 

يديك هدية 

يا هاجري

وساكن قلبي 

متى متى أفوز

بك واللقاء ...؟

 

 

 

 

يا عاشقة الورد   المحب....

قدفزت بقلبك 

وما سؤالك 

الا محض أمنية 

لمزيد من الغنج البهاء

 

المحبوبة ... مشتاق وعندي لوعة

ومثلي لا يذاع له خبر

ان بحت بالسر للورد

بكى

 وفاض عبقه

 

 

 

 

المحب ... حضورك يفرحني 

وغيابك يقلقني 

وثغرك مشتهاي 

وانا أخيّرك

فاختاري بين الجنة والنار

 

اختار الجنون المحبوبة ... 

يجمع جنتي ونارك

وشوقي وشقاوتك

وشفتي بثغرك

 

 

 

ثغري مياس المحب ...

وشفاهك جمر 

والجمع بينهما حرب 

وجنونك أنضر 

فهل لي بعناق 

يجردني من وجعي 

كي أشفى منه

 أو ... أسكْر ...؟

 

المحبوبة ...اخاف ان يزداد المك

و لا تشفى

ومن عناقى تصبح 

اشقى واشقى

أكثر

 

 

 

 

عانقيني يتها المحبوبة المحب ... 

وليكن ما يكن ... 

وليحترب الصبح مع المســاء

والضجيج مع السكون 

فقط 

فقط ...كوني لي

لأعرف من أكون

 

المحبوبة ... كيف اكون لك ؟

ومتى ؟

ومن سأكون 

في حضن المساء

وفي خضم السكون

وعناق ندى الفجر 

لوجنات الياسمين

أ فراشة تحترق أنا 

أم وشم على محياك  أكون ..؟

 

 

 

حسبي اني أحبك المحب ..

ودعي البقية تكتب اثمها 

والجنون

 

 

 

المحبوبة ... يا مجنيون

 

 

 

                                        ـــــ 16

المحب ... صباحاً

الشقية تتوجني على خارطة العشق

شعراً...

بقليل من الكلمات

مساءً 

تدخلني في سرها

وتقيم احتفالاً صغيراً

على حافة الأمنيات

     

                        

 

أستند الى الاحلام المحبوبة ... 

أجلس في مقهى العشق

أتأمل فنجانا فارغا

الا من خطوط سوداء

أحاول قراءة كف الغد

وأراجع خارطة الماضي

أتساءل ......

هل يعود الذي كان 

ام يتجسد بحروف النسيان

ويأتيني من غياهب الأيام طيفك

في صورة حرف وقصيدة من خلف 

القضبان ..؟

 

 

 

انت حاضري المحب ... 

وفنجانك فنجاني 

وسرك سري 

فتعالي نشرب 

أو نقرأ من ذات الفنجان

 

المحبوبة ... قد يغار الفنجان 

 

المحبوب ... دعيه يغار 

ولنحتفل معاً بما لا يكتبه الفنجان

 

المحبوبة ...ألا تخاف ..؟

 هناك حارس يقيم

على شفة الفنجان

يقتل كل من لثمه

دون استئذان

 

 

 

 

ولو المحب.....

سأغزو ه 

ولو على جثتي 

فأنت الزمان 

وأنت المكان

 

المحبوبة ... سابكيك

ان بك فتك الفنجان

وساعلن الحداد

والبس فستاني

الازرق

واغضب على زمن 

عاص

ومكان قاص

وفنجان ولهان

 

  

 

المحب... يا لك من .....؟

أأسميك بأسماء العشق العطمى 

أم تفصحي أنت ؟؟؟؟

والاضمار عيب

                                أم الذي  بيننا سحابة صيف ..؟؟

 

انا..؟ المحبوبة ... 

أتسأل من أنا..؟

لا أدري

ان كنت سحابة صيف 

ام نجمة تائهة

في مدار القمر

ام طفلة نضجت

قبل أوان الحذر .....؟

 

 

 

 

 

أنا حائر المحب... 

وخائف 

بما أسميك 

وأين أضعك في خارطة الكون 

أو في دفتر العشق 

أأقول أحبك 

وتسجليني في دفترك عاشقاً 

أم ..؟

 

المحبوبة ... أم ماذا

لا تحار 

ولا تخاف 

ولا تقف على الابواب

ولا تترك قاربك

على الضفاف

 

دفاتري مختومة

وسجلاتي مغلقة

وبك لن ارتكب الاثام

 

 

 

و عهدي لك المحب ... 

أن لآ أطرق أبوابك بعد اليوم 

ليس لخوف منك 

وانما لأنني احبك

 

المحبوبة... يا عاشقي 

اخشى عليك دخول

قلبي وفي متاهاته 

تضيع

ابقى كما أنت

جميلا وعميقا 

ولا تكن في عشقي

صريعاً

اورقيقا

 

 

 

                           ـــــ 17

 

 ...المحبوبة

قلبي ممزق هدا المساء

وجسدي غطاه غبار الحزن

كيف كيف لهم يا صديقي

ان يقتلوا الجمال في شرقنا

ويغتالوا العشق من مضاجعنا

ويشقوا صدر الحب بسيف الجهل

اخبرني يا صديقي

متى يعلو صوت الحياة على ضجيج 

الموت ومتى اطفالنا تنشد اناشيد الفرح

في باحاتنا ..؟؟؟؟

 ومتى يعود الياسمين

ليحمل رسائل الحنين بين العاشقين ..؟

 

 

المحبوب ....

كل شئء يا صديقتي في مداره 

المتروهنا مكتظ بالناس 

كأن البلد في حالة هروب من نفسه

والكل الى مشاغله

الا انا نا زح عن نفسي 

ماذا لو أعلنت اليوم الاضراب في ساحة الميدان 

مع بالون كتب عليه  :

أطلقوا سراح الحب ؟؟؟؟

 

 

 

 ...

المحبوبة .... كل شيء في مداره

الا انا 

كل شيء يسير في مساره

الا نظراتي

تحاول ان تخترق جدار

الزمن

تحاول الهروب من الحاضر

تتشبث بماض لا تحبه

وترنو الى مستقبل قد لا تطاله 

وقلب يخفق في صدري

يبحث عن اسم ..

عن راية ترتفع فوق الاحقاد

 فوق كل ميدان

تحمل انفاسك

ومكتوب عليها ..

اوقفوا  الحرب على الحب

 

 

 

المحب ... 

من أقحم أحلامنا  في أقبية المر ار ..؟

......................... الحرب 

من هرب أقلامنا ؛ وأحلامنا .؟

من أيقظ الوسواس في وجداننا ؟؟

من  سرق النهار من صغارنا ؟؟

الحرب 

 الحرب

 

 

المحبوبة ... 

من سجل احلامنا في

قيود الوفيات

من شرّد اماني العشاق

من طعن فرح الصبايا 

بخنجر الموت

من زرع الالم

في صدور اطفالنا

وافرغ شيوخنا 

من  الوقار

واحرق الياسمين

على الجدار

انها الحرب

 

 

 

 

                                                                                                  المحب   ...                                                                                    

الحرب امرأة تطهو الرمل لرضيعها

و أغلفة  الرصاص

وتملأ البحر بالمهاجرين 

وتنهب منا الحياة

المحبوبة ...

الحرب ان اغفو

على نشيد ازيز

الرصاص يستبدل

صوت امي

وقرع راجمة صواريخ

بدل نبض قلب ابي

 

 

 

المحب ,,,

انتهت الحرب وصار وقت الكاس

..............

.............

المحبوبة ....

وينك  يا جبان ......... ههههههههه

المحب

أتنادينني ... أم  انت تنادين نفسك .؟؟؟ .!

 

 

                                ـــــــ 18

 

المحبوبة ...    

أتقول الكأس !!!!

لا ارضى ان يشاركني الكأس جلساتي

ومن يكتبني واكتبه 

إما ان يسكر بحروفي

أو برائحة شعري 

لا بكأس النبيذ 

بل بكل نفس يخرج من بين

شفتي

المحب ...

ويلك ... وويلي منك 

أنت من أية طينية عجيبة  خلقت ؟؟؟

ومن أي سماء حللت  .؟

 

  

 

                                                  المحبوبة    ....                                 

أوتسألني من أنا

وما هي طينتي

انا انسانة 

استثنائية عادية

فينيقية

فيها اجتمعت كل

النساء

وفي جسدها 

تمايلت اغصان

البان

وكتمت في صدرها

حكاية 

اخفتها عن البشر

وعن  فضول ا لزمان

 

  

 

المحب ...

هبة ٌ أنت اذن

من غيث السما ءوطله

وجليلة أنت إذن  ...

من دون كل البشر

المحبوبة ....

اختصرُ من انا

بطائر فارد الجناح

يخترق السماء

يرحل من  دون قيود بين الألوان

الحمراء والزرقاء

 

 

 

  

يقتنص الاحلام

من زهر الياسمين وفي بهاء جورية 

يعشق في كل ثانية  

ويكتب قصيدة  نثرية في عينيك  

لا ابالي بقافية

فكل بحور الشعر

ظمأى امام عينيك

وكل الابجدية 

تربكني 

لانها قاصرة

عن ان تكتبك

في قصيدة 

 

 

  

 

 ...المحب 

أنا ......؟؟؟

وجمال  صباحاتك .....

وعطر مساءاتك 

وأفكها ....

  لا أدري من أنا 

سوى أنني الآ ن  انا

أسيرك 

 

 

 

 ...المحبوبة 

دعني اخبرك من أنت

انت محار في قعر البحر

ينتظر من يكتشفه

وانت فجر لليل طويل

وحلم وعناق وقبلة

وفرح وحزن 

انت صباح مساء 

انقى وابهى من 

شروق شمس 

ولغز ساكن في مساكب العيون 

وحرف على .....  ضفاف الشفاه

 

  

 

                                             ــــــ 19

المحب  ...

قيديني في سجلاتك 

موهوباً بالاثم

ضعيني على لائحة المطلوبين 

بتهمة اختلاس النظر 

الى أقمار عينيك

 

المحبوبة  ...

وباء الوحدة يصيب اجزائي دونك..يا من

كتبتك في سجلات

المطلوبين

واسكنتك جوار قلبي

وبت اختلس 

السمع لابتسامة القمر

في ثغرك

وكلما ضربتني ريح

الشوق اسير باناملي

على جوانب صدرك

واسرق قبلة من شفتيك

تشفي الم الشغف

على ثغري

 

 

 

المحب  ...

أنا حزين صديقتي

ففي صباح بلون الموت 

ارتحلت الفراشات ولم تعد 

وأرسلت تقول 

اتبعوني 

فامتلأ البحر بالمشردين 

ودخل الوطن في الانعاش

 

المحبوبة  ..

رمادية الشواطئ 

وشمس الصبح تحتضر

فراشات الربيع 

بلا لون 

تقاوم تكسّر الريح

بأجنحتها 

تسافر نحو الغمام 

تنادي بصوت خنقه

صوت الوطن المهاجر 

لنرتقي فوق المواجع

 

 

                                 ـــــ 20

المحب  ...

فقط ..

كي لا افتقدك من ميادين فرحي اليومية

علقت على الجدار لوحة 

كتب فيها ممنوع النسيان

وفي معرض اعتقال الحزن من ذاكرتي ..

عجزت أسلحتي 

عن محو أثار أناملك على جسدي

شكراً 

ولله الحمد 

لأنني وديعة في أسرك

 

 

 

المحبوبة ...

هناك.. في باحات المعارك

وعلى جبهة النسيان 

وجدت لوحة عاشقة

مكتومة القيد 

كتب بخط عريض عليها اسم وعنوان

هنا معتقل الأنامل 

هنا من اتهمت وقبض عليها

بجرم العشق المشهود

هنا من أودعت سرها 

في جمال العيون

 

المحب ...

ههههههههههههههههه

في معرض شم نسيم العيون 

البعض شهي 

والبعض شقي 

والبعض غبي 

واللوحة ... لم تكتمل

وقد تطول

 

 

 

 

المحبوبة  ...

كيف لتلك اللوحة ان تكتمل

والكلام معلق ما بين شم 

ولمس 

وبين شقاوة وضحكات 

باكية 

وشفاه تبتسم دامية 

ورحى الحرب تدور على الضفة اليسرى 

من صدري

ومعك الكلام يطول

 

المحب  ...

تراتيل وجهك ... 

فمك ...

صدرك ... 

ابتسامتك ... 

وكل أشياؤك تقول تعال خذني 

وأنا منقسم الى قسمين 

الواحد يقول لا ...

والثاني ختمته  بغنجها عينيك الضاحكتين

 

 

 

 

 

المحبوبة  ...

كلها ... 

تمتمة الشفاه 

هديل امواج الحنين

في صدري 

الكلمات المتراصة 

فوق اناملي 

والحروف اليتيمة فوق

وجنتي 

وعبق الليل المسافر

من انفاسي 

وكياني الممزق 

بين الان هنا وهناك وغدا

واشراقة صوتك في كل صباح

كلها ... تترقب الخبر

 

 

 

المحب  ...

عبق الليل الطالع من أنفاسك 

أمواج الحنين المخبأة في صدرك 

ارتحالك 

صباحاتك ......

تشعل نيراني 

وتبعثرني 

يا شقية الحضور والغياب

 

المحبوبة  ...

عجبي منكِ ايتها الحروف

كيف ترقين امام حروفه

وفي حلكة الالم تبتسمين

وعجيب لهذا الليل 

كيف يرسم بنجومه

درب اللقاء بنيران الحنين

والأعجب هي روحي

ويقينها الدفين 

 

 

 

 

                            ــــ 21

المحب  ...

حروفك يا جميلة الحرف 

منارة تضيء لي ذاكرتي 

تأخذني اليك ومعك الى براري الآمان 

كي ألقاك 

وأرسمك في تلابيب دمي 

لوحة أفك سحرية

وشفاهك يمامتان 

تتعطران بالمر والكوثر 

في القرب منها مرار

والبعد عنها انتحار 

فتلطفي بعاشق 

في شفاهه لظى البحار

 

 

 

 

 

المحبوبة  ...

يمامتان هاربتان

من وقبيهما

عيناك 

وفي حضورها 

لا سلام ولا 

أمان 

بل حرب شعواء

ونيران

وقيد حمم تتطاير

تلسع الشفتان

 

المحب ...

لم يعد وحده الرصاص قاتلاً

ثغرك الذي 

كعبارة محصورة بين مزدوجين 

قتلاه كثر 

مما يعني 

أنه استحم ببحر من الدموع 

واشتعل وتورد 

من دون خمر

 

 

المحبوبة  ...

اخاف جدا عليك

حرب ضارية هي

وانت غض العود

ومحصور في لجة الحروف

 

وثغري قيدٌ كرزي 

السلاسل

وشفاهي بارود

شهدها 

والحذر مفروض مفروض 

 

 

 

                                ــــ 22

المحب  ...

الشقية أنت

أيتها المشاغبة في فمي ..

تهيئي للرقص معي 

كي أدخلك في لحن  دمي

 

المحبوبة ...

ليس من شيمي

الهروب 

ولا التسكع على الدروب

فأنا الأحلى كشمس ساعةالغروب

وكفجر يحمل طل الطيوب

وشهب تعبر القارات ولا تثنيها

الخطوب

مشاغبة ثائرة وفي دمك 

غجرية راقصة

مشعوذة وساحرة

 

 

 

المحب  ...

قبل الرحيل الى النوم 

أوقفي ساعة الزمن 

فلا جلل ٌ 

ولا خلل

في المكوث قليلاً بين يديك

أحصي عدد القتلى في عينيك

 

المحبوبة  ...

قليلا ..

وهل يكفي القليل

لتحصي الحروف 

وترسم ملامح الطيف

ونزف الجرح

لمن يسكن بين يدي قتيلا  ؟؟؟

 

 

 

                                           ـــــ 23

     المحبوب  ...

قالت : 

لطفاً سأنام 

ولسان حالها يقول :

كن رجلاً ...

ولا تغضب امرأة قط

غضب الأنثى .... أقوى من بركان

 

المحبوبة ...

يبدو أنك تحلم 

أو مصاب بالهذيان 

فأنا امرأة من بدء التكوين 

وأنا انسان

 

 

 

المحب ..

 

تأخرت البارحة ...

و عصراً

شربت القهوة وحدي 

وأطفأت سكائر ظني

وعذرتك

واستلفت العذر لنفسي

فجل ّ من لا يتأخر

 

المحبوبة ...

 

القهوة مرة من غيرك 

والانتظار إعصار 

تتضارب الأفكار 

والاعذار

ويبقى الحلم 

نعلق عليه

كل تقصير 

وكل هروب

وكل ما لا نريد

أو نريد له من سؤال

 

 

المحب ....

يقولون في نشرة الأخبار 

أنْ حربا بيننا نشبت 

والقصة لا تتعدى

حفل اشتباك صغير وقع  بيننا 

فما أكذب الأخبار

 

المحبوبة ...

 

يقولون؟؟

ام هناك من يسرب

الاخبار

وتشويش الحقائق

والتضليل

فأنا امرأة 

حين ترى

حروف عشقها تنزف

تعرف

ان الحرب نشبت

وقل على الأرض السلام

 

 

 

المحب ... 

يا زهرتي ..........

القوالون كثر 

والشائعات أكثر 

والظن لا يحل المعضلة 

اركني الى حدسك 

ولا تطلقي علي 

رصاص الرحمة 

حتى لا تتصحر نفسي 

وتنفر من ثغري البسمة

 

المحبوبة  ... 

اياك .. اياك والشائعات

فقذائف وجدي لا ترحم 

وقصف مدافعي

بحر من الكلمات

 

 

                          ـــــ 24

 

المحبوبة  ...

هو الصباح

يحمل لي براعم

الشوق المغروسة

في صدري 

فمن انت يا من

تقتحم ثنايا الجسد

ترسم معالمه

وتسكن في مساماته ..؟؟؟

الا يكفيك سكن

مسائي وهمساتي

ولم

مرور الكرام لم تمر علي 

 

 

 

 

المحب ...

لبعض صفات  فيك

يكتنز المدى رونقه

وبانشغالي بك

أصبحت أتغيب عن نفسي

وأشتاقك

يا أنت ...

أنت عزف على النايات

وآخر العازفات

وأنا موالك

 

 

 

المحبوبة ...

انا تائهة قليلا

اشتاق رشفات

ورشقات حروف الغرام

وقهوتي المرة على شاطئ 

الاحلام  وقليل من سكر

حضورك لتكتمل  لوحتي 

لأغفرلك  ذنوب الغياب

 

 

 

المحب ...

الورد يشم 

القبلة تقطف 

للقبلة مزية في خصخصة الجنون

وأنا مجنون 

مجنون

   مجنووووووووون

 

المحبوبة ...

قبلة الشفاه

        قبلة صلاة 

اليها ....     اتجه من ذنب العشق 

    وأرجوه الغفران

 

 

 

المحب ...

هل مسموح لي 

أن أقول لك ما أشاء

   وما أحس من القول 

حتى 

لو قلت لك أحبك

ياامرأة

 

        المحبوبة  ...

كسهم يخرج الكلام

        من قوس الشفاه

لا أستطيع لجمه

ولا حتى كبته  

        لك القول ...و لك الكلام

        ولي حرية الاستقبال

والاختيار 

        

 

المحب  ...

أنت أكثر من امراة 

        وعشقي  مجرد طواف حول جنتك  

        أنت امرأة تتجدد سحراً في كلمة

        أنت لست نصفي الآخر 

        أنت كلي 

        لأنك امرأة لا تقبل القسمة

        

المحبوبة  ...

كما القمرأنا

اكتمل بحضورك

وكما الحرف

يتيم دون كلمتك

وكما القصيدة يتيمة

دون همساتك 

هكذا انا

هكذا انا منك ... وعليك

 

 

 

                               ــــ 25

المحب ...

في أي فضاء قصي البعد

أو في أي مجرة من المجرات 

تحلق 

وتزقزق عصفورتي ..؟

تعالي ندخل معاً أروقة الصحو 

ليحلو الشقاء ؛ يا شقي 

 

المحبوبة ..

انا هنا 

فوق النجوم

أرقب اطلالة الفجر

من عينيك

لاطرد النعاس

والضجر

وادخل معك في رحلة 

كيما  الشقاوة فينا  تهتدي أو تستقر ْ

 

  

 

ــــــــــــــــــــــــــــ

 26  

المحب ...· 

علاماتك بينة ٌ

في سبع علامات  .... 

الأولى : اخلاص

الثانية : خلق واحساس

الثالثة :نشافة الرأس 

الرابعة : براءة 

الخامسة : وداعة

السادسة قناعة 

السابعة : ..... 

ضعي بصمتك عليها 

واكملي العد أنت 

واطلقيها من إسار الشرنقة

 

 

 

المحبوبة  ...

السابعة أنثى 

فريدة بين النساء 

زاهية الألوان 

فراشة حرة الكيان

أسطورة إغريقية 

ختمت الشك بالعيان

وكانت وكان

 

 

 

المحب ...

لا تتبصري بالغيب 

لا تهدمي أسوار الماضي 

لا تأبهي بالقيل والقال 

ولا بالعيب 

فأنا موعود بك 

في الحال 

ومن أقدم الأحوال 

أحبيني ...

فأنت امرأة أشهى من القول 

وأغنى من الحيال

 

 

 

المحبوبة  ...

اسوار الماضي هدمتها

واسرار العيون 

بحت لها

العيب ليس له 

بحياتي مكان

والوعد من عينيك

اخذته

حين تقابلت 

معها

فانا امرأة أغلى 

من اللؤلؤ

وثروتي من حرفك

جمعتها

بكل أمان 

 

 

المحب  ...

اعطني حريتي 

أعطني الأمان ...

 

المحبوبة  ...

 ماذا ...؟؟؟

وهل انا من سلب 

حريتك؟؟

ألم تأسر ذاتك

داخل حرفي

وبذاتك دخلت 

متاهة قصيدتي

وسكنت غياهب

عبوديتي

وقلت 

انا اسيرك

فافعلي بي 

ما شئت ...؟

 

 

 

المحب  ...

أسيرك !!! بلى 

ولو شئت دعيني 

فأاسرك ليس قيدي 

بل نعيمي

 ـــــــــــــــــــــــــــــــ

 

                      

                                             

                  27

المحب ...         

في أي فضاء قصي البعد

أو في أي مجرة من المجرات 

تحلق 

وتزقزق عصفورتي ..؟

تعالي ندخل معاً أرومة الصحو 

لأنعم 

وأشقى بك

 

 

 

المحبوبة  ...

انا هنا ارقب

فوق النجوم

مع اطلالة الفجر

من عينيك

وابتسامة القمر

لاطرد النعاس

والضجر

وادخل معك 

في رحلة الشقاوة

علّ ّ روحي تستقر

 

 

 

                   

                                              28

 

 

 

المحبوبة ...

 

مـُرّة ٌ كانت قهوتي

        وشفة الفنجان سيف على شفتي

            وانا حائرة

        في وحدة قاتلة 

        وبدى لي الفنجان

        شيخاً هرماً

        لا أجد معه ضالتي

 

المحب ...

 

شرودك أنا

وضالتك 

ودوام بسمتك

فلا تنهري الكأس

خليه برفقتك

 

 

 

 

 

المحبوبة ...

شقاوتي كثيرة عليك

        اخاف ان ترهقك

        وتقطع انفاسك

        واخسرك

        

        

المحب ...        

        

شقاوتك ... ومضة 

        تنير لي جهالتي 

        وفسحة  أليفة في فراغ الحزن

كي أتأملك

 

 

 

 

 

المحبوبة ...

اراك من ثقب

        الزمن تنصت

        لصوت شقاوتي وتبتسم

        فانت أشقى 

        وأني أقسم

        لو اننا من قبل 

        تلاقينا

        لاحتارت

        فينا الشقاوة

        وراحت تتسول

        في شوارعنا  الأنجم

 

 

 

 

 

المحب ... 

في أي فضاء قصي البعد

        أو في أي مجرة من المجرات 

        تحلق 

        وتزقزق عصفورتي  ..؟

        تعالي  ندخل معاً أرومة  الصحو 

        لأنعم 

        وأشقى بك

 

 

 

المحبوبة ...

انا هنا ارقب

        فوق النجوم

        اطلالة الفجرمن عيتيك

        وابتسامة القمر

        لاطرد النعاس والضجر

        وادخل معك 

        في رحلة الشقاوة

        علّ  روحي 

        تهتدي

        وتستقر

        

  

        

 المحب ...   شقية 

        لم جعلتني أنتظر 

        واشقى بك 

        ويأكلني الضجر 

        ألرغبة بك 

        أم هو ولع من لدنك 

        كي أشتاقك 

        أكثر ...؟؟؟؟

 

                

       29

 المحب ..

 

كل النساء ظالمة 

        الا أنت 

        فظلمك كباقة وردغلى جرح جريح

 

        والآن هل تهبيني حريتي لأنام 

        أم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    

 

 

        المحبوبة ...

        

ام ماذا

        وهل انا من سلب 

        حريتك؟؟

        ألم تأسر ذاتك

        داخل حرفي

        وبذاتك دخلت 

        متاهة قصيدتي

        وسكنت غياهب

        عبوديتي

        وقلت 

        انا اسيرك

        فافعلي بي 

        ما شئت !!!!

 

 

 

المحب ...

 

أسيرك !!! بلى 

        ولو شئت دعيني 

        فأ سرك ليس قيدي

        بل نعيمي 

        

        

        

    المحب ...    

        

أخر الكلام ...

        قمة المتعة أن تحاور امرأة تعتقل الأنثى فيك لتكون هي  وتنتصر لرجولتك

        

المحبوبة ..

 

اخر الكلام.. نقطة ننهى بها الكلام كقبلة المساء ..مع الرجل الحلم ..

 

 

 

                     30                              

 

المحبوبة ...

 

اين انت احتاج ان اهرب الى الحرف قليلا

 

المحب ...

 

وأنا اشتقتك  

        ولذا ظللت أسهر في انتظارك

 

المحبوبة ...

كان يومي حافلا

        بكل شيء الا من حضور

        الحرف

        فانا يتيمة من دونه

 

 

 

المحب ...

        تحممي به  وارسلي لي شيئاً من عطرك من بعده

        

    المحبوبة ...    

        

ما اجمل عبير الحرف

        الحامل بصمة شفاهك

        كختم يقين

 

المحب ....

سكني أنت 

        وحرفي 

        وصوتي 

        ووقتي

واليقين 

        فقري عيناً  واعبثي

 

 

 

 

المحب .. . هل نقفل باب الحوار بيننا ؟ أم نستمر ؟؟؟

 

 

المحبوبة ....لا اعتقد نستطيع ان نتوقف حتى لو اردنا

 

فالحروف وحدها تجرنا

        والحنين يشدنا

        وعبق الكلمات يغمرنا 

        ببحر القصائد

        وانامل الاشواق تصرخ

        في غربة الليالي

        تأبى النوم الا اذا 

        كتبنا احلامنا 

        على صفحة الليل

        وأرّقنا معنا وسائدنا

 

 

 

 

 

 المحب ...             

        ما أجملك ..

        وأظلمك ..

        فراشة كنت 

        أم وردة 

        فأنت أنت الملك

        وكم ... كم 

        تشبهين العالم 

        حين تكونين معي 

        وأكون معك

 

 

 

              المحبوبة ...

 

        ماذا يا ترى 

        يأتي بي من غمرة الحياة

         ..الا شوقي لك

وحنيني الى حرفك ...؟ ...

 

 

المحب ....

          حين قلت أحبك ...

أزهر الريحان في حديقتي

فلماذا اذن ...

حينما زرتُه ما وجدتك ؟؟؟

 

المحبوبة ...

كيف لزهرة الحب

        ان تحمل كل تلك  

        الاشواق

        لتدمى القلوب

        بدل ان تشرق 

        في طياتها 

        وتنثر عبير

        العشق والفرح

 

 

 

المحب ...

لخطأ ما ....

        تشتعل الغابات 

         ولصواب ما ...

        يختزل  ثغرك جنون العالم

 

المحبوبة ...

 

وهناك يبقى 

        الكثير من عوامل 

        الطبيعة والفلك لا نفهمه

        ووميض البرق وشحنات

        العشق التي تجتاحنا 

        لا نفقه لها معنى الا انها

        تصعقنا ..فنغيب معها 

        عن واقعنا

 

 

 

 

المحب ...

 

وميض البرق

        وصعقات العشق

        وشحنات الشغف

        تبقى في عالم الغيب

        تختزل مشاعرنا 

        وترمينا في غياهب

        الجنون ..

 

 

                                           31

 

المحب  ....

        أحبك لكن  ...

        لم تجيبيني 

        وأغلقت جرار خمرك

        عن فوضى عيوني 

        أحبك ...

        فإما أن تكوني 

        أو

        لا 

        تكوني 

        في جرار خمري وجنوني

    

 

 

    المحبوبة ...    

            

يا مجنون ...

        الليل والكأس 

        جليسك

        أن اكون 

        او لا أكون

        جنون مطلبك

        فخمرة

        الفردوس من 

        شفاهي

        تقطر

        أخشى عليك

        من لحظات جنوني

        ان تسكر...

 

 

 

 

المحب ...

شفاهك قرنفلتين 

        حبيستين 

        خارجتين  عن  القانون 

        وأكثر

 

 

 

 

                                                          32

 

المحب ...

 

عادت البسمة  الى مطبخ الوقت 

        فماذا لو عرضنا ذاكرتنا للبيع 

        وتشردنا 

        في حدائق النسيان  معاً

 

 

المحبوبة ...

نتشرد نعم

        في حدائق النسيان لا

         بل في حدائق 

        الفرح ..والابتسام

 

 

 

 

المحبوب ...

 

حبيبي ....

        حين تودين المجيء الي 

        لا تتعثري  بخيوط الصباح 

        ولا تمارسي العد حتى العشرةْ

        فللصباح عيون 

        والعد ثرثرةْ

        

    المحبوبة ...    

        

 لا احب الثرثرة 

        ولن آتيك خلسة

        بل مع خيوط الفجر

        ساشرق من نافذة

        حلمك..واطبع قبلة

        الليل على جبينك

 

 

 

 

 

المحب ...

 

        أريدك وحيدة في عالمي 

        شاغرة 

        الا من الشقاوة 

        و الشغف 

 

المحبوبة ...

وحيدة..كيف اكون وحيدة

        وانا حياة 

        وكون وقصيدة

        وشعر ..

        وامرأة وانثى 

         فريدة 

        شغوفة 

        عاشقة 

        شقية

        فانا جميع النساء

        في جسد

 

 

 

المحب ...

 

انت شغب 

        وشغف 

        وفتنة في ثوب امرأة 

        وأنت الندى

        وأنت الصقيع من غيري أنا 

        وأنت أنثى الكون 

        واحدة  في عشرة ْ

 

المحبوبة ...

 

انا نار آكلة

        وجمر حارقة

        انا انثى من 

        كل الندى دمعي

        ومن اريج الارز

        عطري 

        ومن عمق 

        جعيتا صوتي

        انا انثى  متوحدة بك

 

 

 

 

                                                                   33

 

المحب ...

        

        عيناك رمز محبتي 

فكي حجابهما ولا تترددي

        تحملني 

        تطير بي 

        من كوكب لكوكب 

        أراهما في الزاويةْ

        وتحت ظل الدالية 

        وفي جدار غرفتي 

        ووحدتي 

        وغربتي 

         ونسهر الليل معاً 

        فوق  حرير مخدتي 

        تشدني 

قالت تعال

        تدور بي 

        من غيمة  لغيمة 

        أحبك ..؟ ..!

        لا

        لا محال ...

        فالحب  يا صديقتي 

        الحب يصرع كالنصال

 

 

 

المحبوبة ...        

        

الحب يصرع 

        يشتتنا كسحابة 

    

        يعلق امالنا 

        في قبة الليل 

        ويدور بنا بين 

        النجمات 

        ويرسم على الثغر

        الابتسامات 

        ومن رحم

        الموت ينتج لنا  الحياة

 

 

المحب ...

 

يا مجنون  .....

    لو تعلق الأمر بك  لا أمانع ان كنت جنوني

 ... أم  جنتي .... 

أم جحيمي

 

المحبوبة ...

الكل من صنعي

فأنا الجنون والجنة 

 

وجحيم يلسع 

بحور الغيب

 

 

المحبوبة ...

انا شاردة حتى 

الان في شوارع العتمة

وفي الأزقة العتيقة

الملم ذكرى ايام خلت

وأدون مذكرات

جنون عاشقة

على حيطان الملل

وعلى ارصفة الانتظار

فهل لي بشرودك 

أوجنونك 

قدر لحظتين ؟؟؟؟

لأغير بهما خارطة الكون 

وأتبعك

 

 

 

 ...المحب

مهلاً .. مهلاً ...

ان كنت ستتبر ئين من حبي لك 

أقول 

وأكرر

أ

أ

أحبيني 

ومن غير مملكة الحب ... أنا

أنا أسير جنوني

 

 ...المحبوبة .

نكمل بعدين ...

 روح هلاء اشرد شوية بالشوارع ابحث عني في وجوه الناس وأسالهم عن حب تاه منك وحبيبة عشقها اثم وهواها جنون

 

حاضر ...المحب

بس بدي صورتك وبطاقة فقر حب

كي يستدل عليك من أتسول له

 

 

 

 

                                                34

...المحبوبة 

ساقتطع قطعة من الغيم المسافر 

وأخذ ريشة من جنح طير مهاجر

وأحبس نسيم الصباح المسافر 

في قمقم الزمن وبطرف اناملي المشتعلة 

سأكتب لك بطاقة هوية

فيها : 

قلبي مكان الولادة

صدري : محل الإقامة 

اللون : عاشق اسمر

الجنس : طير مكلوم متيم

والاسم : لفظة شفاه مشتاقة

والمهنة : سجان 

 

 

 

المحب ...

الوقت يمر ..

تتدحرج أيامي قتيلة

في اقتفاء اثرك 

ولا ما يسر

 

المحبوبة ...

الجرح نازف 

وشرخ الوقت 

يتسع 

والعمر ينزف 

وغبار الايام تمحو

اثار خطواتك

المثقلة 

ولم يتبق مني

سوى شبح 

وطيف لا اكثر 

ووهم بارد من خلف

زجاج القدر

 

 

 

 ...المحب

واه ............ وتلاه ....

وويلي ...

تقول الروايات

وعلى ذمة الراوي 

أن بمقدورك قتل امرء

في بسمة من ثغرك

واقامة الحد 

برفة من هدبك

 

 ... المحبوبة

انا اسمي حياة

ابتسامتي حياة

ورمشي سيف

ورحى الحرب

تدور على ضفة

شفاهي

والفارس الماهر 

من يسلم 

ولا يستسلم

 

 

 

 

المحب ...

ولعي بك يسألني :

هل تحبها ؟؟؟؟

كم هي واخزة هاته العبارة

ونازف حد الجنون 

هذا الوجع

 

المحبوبة ...

ولعك يسألك..

وأنت بماذا أجبت

تلك النار الاكلة..

وكيف ستنتهى 

من وخز جنون العبارة

وكيف ستجيب نزف

الوجع

 

 

 

المحب ...

الحق أقول لك

معك الصحراء بحر 

ومن غيرك الربيع ليس بخير

والقتلى في هواك كثر

 

 ...المحبوبة

وماذا بعد.؟؟

اثرت فضولي 

فهذا الولع يكتب

الشعر..ويلقي القصائد

كالقتلى في ضواحى

العمر

 

 

                              35

 

 

........المحب

أحبيني

فأنا من غير حبك

مجنونٌ 

مجنون

 

 ...المحبوبة

قيس القرن 

العشرين

مجنون ..انت 

مع وقف التنفيذ

 

 ...المحب

أعلم أنك أكثر جنوناً مني 

ولكن قبل صياح الديك

ستذكريني

 

 

 

المحب ..

في خفايا ذاكرتي

طبعت صورة

ومن بين شغف 

الحروف سرقت لوحة

مكتوب عليها

مجنون ..مع وقف التنفيذ

وهائم في صحراء العشق

وتائه في اعماق البحر

كل شيء كما كان

كل شيء ما زال 

كما تركته اناملك

حتى الالوان

حتى تغاريد الطيور

حتى الأصداف العالقة في ثياب الحوريات 

 

 

المجبوبة ...

والاماني والسهر

وضوء القمر 

وليالي السمر 

وطير النورس 

وحكايا الغجر 

الكل في خلف

ذاكرتي سجلته

استند اليه كلما صاح

ديك الصباح

وكلما من بين الغيوم 

والمطر طيفك لاح

اقول..احببتك نعم 

عشقتك بل واكثر 

ولكن كيف يكون الحب

والعشق 

في عصر القتل فيه مباح ؟؟؟

 

 

 

                            36

 

 ...المحب

حبيبتي.....

مساؤك ورود 

وفل وأقاح

كوني لي 

كوني بخير 

حتى يجيء الصبح 

ويغادرنا المساء

 

المحبوبة ...

سأكون ... 

فأنا لا استطيع الا ان 

اكون

بخير كما الطير

يغرد من جرح

وكفراشة ترقص

وهي تحترق

وابتسامة تنساب 

من الشفاه تقول

سأكون..إن انت تكون

 

 

 

المحب ... هههههههههه

وربي 

أنت شقية 

أو جنية 

أوامرأة استثنائية

 

المحبوبة ...

هههههههه

هيدي انا يا معروف

كل هولي وفوقهم شوية

 

المحب ...

هههههههههههههه وكمان اشوية ...

يا شقية

 

 

المحبوبة ..

هههههههههههه انت والحب قصة

فيها بحة وفيهاغصةْ 

يا صديقي اوعى

العمر غفلة 

والحياة بتاخدنا

حين غرة

منا تنتوه 

وما راح تنطرنا

 

المحب ...

حقك تقولي العشق غصة 

وهو غصة 

بس ما فيش تفريق

لو كنت أنا اللص 

أو كنت أنت اللصة

 

المحبوبة ...

ههههههه كلنا لصوص ولكن ظرفاء

 

 

                                     37

 

المحـب:

أنا الباذخ في الكسل

وحيدا ً أجلس على الشرفة 

مع قهوة ساخنة

وتبغ رخيص

وبعض الورد

عفوا ً ...

ليس الطريق الى البحر

كالطريق اليك

ثمة فرق بقطر غيمة

 

 

المحبوبة:

انتظرها او انتظر 

طيفها

فالمسار طويل 

والبحر عميق

ربما تبحر اليك

مع همس النسيم الصباحي

على شرفة الفجر 

أو مع خيوط الشمس 

تتغلغل في عمق اعماقك 

تهرب ُ إليك كطير مكسور الجناح

تسكنك 

كما سكون الليل على صدرك

 

 

                          38

 

 

:المحب

بحذر ...

أتسلل الى السماء

لأنقش اسمك على صدر نجمة

وبعفوية تامة ...

أمازح أصابعك

وأهمس فيها :

من لا يقتله الحب ... يموت بغيره

ولذا ...

سأحبس أنفاسي في غيومك 

وأمتهن الغرق

 

:المحبوبة

من لا يحب

لا يعرف الحياة 

وعاشق الروح 

حبيس الكيان 

غريق الهيام 

فاشتلني وازرعني وردة

لو شئت 

واسقني من نهر صدرك

عصير المدام

 

 

المحـب

 

إطيلي التحديق

في العمق

اسألي شفاهك 

عن بدء التكوين

غوصي عميقا ً في الفوضى 

 

علك تجدين اليقين

 

 

 

المحبوبة

مشبعة ببريق سمرتك

ماطرة في لياليك 

ساحرة في الفجر 

تهتز لها الأركان 

يتسلل عشقك في الشريان

حبك تعويذة تقيني

عصف حضور الزمان

حبي ....ب ي 

كم هو الحضورجميلاً

في عينيك

 

 

 

                                      39                   

المحب

 

لا أدري لم 

لم علق النهار غيابه

وصدحت البلابل بالغناء

والمزهريات عانقها الندى

وانشغلت السماء بتأليف الغيوم

.

لا لشيء

سوى لأني ذكرتك

واتحد جنوني بك

فباطل الأباطيل

من لا يحبك

 

 

 

المحبوبة

 

شغلت مسائي 

ووحيدة 

اداعب وجنات الليل وأتذكر

اناملك تصارد خيوط الفجر

تعزف الحان الندى 

..تجمع بقبضتك

سحب السماء ونسكر 

بخمرة الحرف 

ويصدح من بين شفتيك الفجر

 

شغلتني عن سواك ..

فكان جنوني بك أكثر وأكثر

 

 

 

 

المحـب

.

تعالي اذن

نجمع المجرات في فنجان قهوةْ

ونعبر المحيطات معا ً

في عنق زهرة

نمارس الرقص

سرا ً

وجهرا ً

نحرّض وجع النايات

لسلام قبلة ْ

تعالي 

هذا المساء 

أو أي مساء

حتى ولو كان المساء الأخير

من عمر المجرةْ

 

 

المحبوبة

 

وكأن الحنين هذا المساء

يناديني

يهمس في أعماقي 

اسبيني

ادخل ؛ توغل 

في حنايا شفاهي

وابتر وجع النايات

بقبلة 

واعزف لحن احييني

                                                  

المحب

حبيبتي أنت..... 

ولو شئت اطرديني 

من زوايا حلمك 

أو ارحميني

فأنا ثالوث ظلك

وأنت ... أنت ج ن و ن ي

 

 

 

المحبوبة

 

في خبايا روحي تقيم

تدفئ حناياها 

تنيرلها شموع الهيام

انا

أنت

والعشق

ثالوث مجنون

مجنون

 

 

 

 

                              40

المحبوبة

 

صباحك خير... 

مالت النجمة

على كتف السحابة

تسترق النظر

تسأل الليل اين ضحى الفجر

اين شارب القهوة 

وخاتم الحرف ومشتهى القصيدة

اين عبق الهال ....

شفة الفنجان تشتاق اليك

والصدر ضاق بطول الهجر

 

المحب

عللتني بالصب وغابت

سرقت سحر القمر

خبأت في كحل عينيها الأغاني 

واختفت

أيها النجم قل لي ما السبب ؟

 

 

 

المحبوبة

 

ايها النجم بلغه التحايا

قل له بين الضلوع هو

وما بين الحنايا

قل له : قمري هو

وكل مناي

 

المحب

في غابر الأزمان 

كان الورد أحمر

بلون شقائق النعمان 

وحين التقيتك

صار الورد من مختلف الألوان

 

المحبوبة

في غابر الزمان

وفي أسطورة من أساطير الجان

أخبروني عن قصة شقائق النعمان 

قالوا اصطبغت من دم عاشق ولهان 

وكان ما كان

 

 

                       41

 

المحبوبة

 

كيف الحال ؟

 ......وقهوتك وصباحك

كيف تمر بك الأيام 

الربيع  انتصف

الارض تنتظر الدفء

العصافير تبني أعشاشها 

الزهور تتفتح بخجل وترسل جدائلها

النسيم يحمل عطوراً وذكرى

وانت هناك وانا هنا

فمن يفك الاحجية ..؟

 

المحـب

 

قهوتك والصباح 

و الربيع

وزهر الرمان 

والفراشات 

وأنا ...

وأنت ...

ينام البحر ولا ننام

واللغز هو اللغزيبقى

من غير حل أو فصام

 

 

المحبوبة

 

من يثقب الزمن

كي يتسرب الوقت من شرايينه ...

من يكسر المسافة

ويخترق الضوء ....

من يسابق الريح

ويسرق اللحظة كي التقيك ... ..

من يعتلي الموج

ومعترك المد والجزر

لصفاء قيلة...

من يمتطي السحب

ويجمع خيوط القمر

لينام الورد في حضن نجمة

ويسكر الجسد من خمر الحنين ...

من يسكنني و يسكت صراخ الجسد

في لغز قبلة

من ....؟

 

 

المحـب

 

من يأخذ مني الوقت

ويقربني منها

ويعطيني من ثغرها قبلة ...؟

من يأخذ ابتسامتي 

ويشتل على صدرها وردة 

من ؟؟؟ 

من يمزج دمي بدمها 

لأسكنها 

ونسكنني 

في غفلة مني ومنها

من ؟؟؟

 

 

 

 

المحبوبة

 

من يسرقني من ذاتي

وفي حلمه يزرعني

من يجمع بين كفيه احزائي 

ويروي عطش شفتي

من يسافر على هضاب الجسد

ويعيد الحياة لي 

من يدغدغ الفجر في عيني بقبلةْ

لأتوسد زنده

 واستنشق من انفاسه عبق الصباح

 

المحـب

ربما 

في ليلة ما 

سأدق باب مخدعك 

وأرش عليك العطر 

وأدخل سريرك

ونحول شكل العالم 

الى هيئة  قبلة

ربما

 

 

المحبوبة 

 

لم تأت انتظرتك 

خذلتني ولم تأت

تركت نوافذ الليل مشرعة

وارتديت عطري 

ولم تأت

.

اوقدت شموع قلبي

وملأت كأس النبيذ

وأفرغت غرفة ذاكرتي

ووضبت اريكة الانتظار

ولم تأت

.

لملمت ما تبقى من هواجسي

مع خيوط الفجر

وطرحت كل امالي 

وخرجت الى النهر

استحم  بالطل

امسح دمعاً بلل وجنتيّ

وخيبة اعتلت صدري

ولم تأت

.

لن اسألك 

سأوصد خلفك الف باب وباب

واخرس صوت قلبي 

والتحف ذراع الغياب 

 

 

        42

 

المحبوبة 

قال المساء:

من استدعاكي اجابت:

 خيوط القمر الفضية المتراقصة على جبينك كموج البحر قصائص الشعر

 

المحب

وشو كمان ........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دعوة من روحك هبت مع نسائم الغروب

 محملة بقصيدة اشواق و إعصار يلهب الصدر

 

 

المحب 

 وماذا عن فيروز ... لا انت حبيبي ولا ربينا سوا

 

المحبوبة 

: هل رددت لك الرسائل..؟

 هل احرقتها ماذا عنها هي قصة غريبة تسكنك 

 تفتك بك في الغياب كما في الحضور

 وكلمات وحروف وصدى يملأ المدى 

هي فيروز..وانا في الحلم عروس

يسعد مساك 

 

 

 

 

المحبوبة

 

ايها المساء الذي عبر بي يوما

 وترك روحي معلقة ما بين سحاب الايام والشفق الاحمر

 ايها المساء ...

سرقت مني الروح متى تعيدها اسالك 

تلك التي لا تحمل في طياتها الا ذكرى سؤال

 تردد صدى صوت حبيبي في حناجر العنادل

 تحتفي ليلا بألم الفراق وشدو الحنين والاشواق

 

المحب

أعدم نفسي ان أنا لم أك صبح اشتهائك

 وأرومة قتلك عشقاً

 فهيا ..... خذيني قبل أن ... يبرد اشتعالي بك

 

 

 

المحبوبة

كيف لثورة البركان ان تهدأ

 وجمر العشق ان يبرد

 وكيف لنار الصدر سعيرها ان لا يلسع

وكيف لشفاه أنت سبيتها

لا تدمع ؟؟؟؟؟؟

 

 

 

المحب

 ,,,,,,,, سأتام على رحيق ثغرك

 فهو الكمال

 والجمال

 ومسك الختام

 

 

     

                  

    43

 

المحب

أعدم نفس ضباب 

ضباب 

وغيمة شاردة 

حطت على كتفي ؛ أو كادت 

وأضعتها ذات يوم غير جليل 

كم لا أنا في غيابك 

أيتها الوردة

 

 

المحبوبة

امتزجت الروح بضباب الفجر

وغربت ابتسامتها في صقيع السفر

تجمدت اوصالها 

وردة اضناها الغياب

على مقاعد الهجر ما زالت تنتظر

 

  

 

المحب

 

أيها الفجر 

كن لها ملاذاً 

وأغنية على مقاعد الانتظار

فهي عاشقة 

قتلتها الغربة 

وأزهر على ثغرها جنين الكلام

 

 

المحبوبة

 

ايها الفجر الندي متى 

تفتح انهار اللقاء وكأس القبلات 

 

على شفاه اضناها الانتظار 

تبحث في جيوب الزمان 

على رسالة عاشق

 

أزهر ايها الصباح

 وأنشد ايها الشفق

عبيره بين السطور خمرة  من حبق

 

  

 

المحب

 

قفي بابتسامتك الباذخة 

لا تتهيبي 

فحضور الجمال جمال

اعطني كفك

فأنت بعضي الذي هناك

ووجهي 

اتركي نوافذ روحك مشرعة

لسطوة عاشق

فلوائح الحساب 

خا ســـــرة ْ

.

اعطني كفك 

أهرّب أنفاسي

وغوغاء حزني

وما تبقى مني

كي لا يكون الموت أبي

والقطارات  ....أنت

 

 

 

 

المحبوبة

في حضن كفيك

ترتاح ابتسامتي 

تحتضن الشفة أناملك

وتطوقني

بلهفة الروح وسطوة

عاشق 

أنهل ْ ألثم ْ زهرة العناب

واقطف ْ شهد العشق

احتبس غوغاء انفاسي

ولا تحفل بعيون المارة

هم لهم الموت 

وأما انت .... فلك انا


رابط الديوان الالكتروني https://issuu.com/komonistkurdistan/docs/_______