1 قراءة دقيقة

حدث في محطة قطارات برلين مايو سنة 2058
في تلك المحطة الحديثة النظيفة وليس بعيدا عن لافتة مكتوب عليها (Rauchen Verboten )اي التدخين ممنوع كان يجلس ويدخن سيكارته وهو شارد التفكير لابسا قميص مكتوب عليه الحرية لسوريا وأذ برجل لابسا نضارة نحيف ذو وجه بشوش يقول اكيد سوري ياخي مو شايف الافتة مكتوب عليا ممنوع هون التدخين شقد بتحبو تخالفو القوانين ثم ضحك الأثنان
_امبلا سوري محمد من حلب
_وانا جوان من قامشلو
_كوردي صح جاوي باشي ماني حافظ غير هالكلمتين
_هههه باشم برا باشم
_شكلو قطار دورتموند جاي
_هيك باين(يقف ويطفئ سيكارته ويحمل حقيبته بصعوبة
_خليني ساعدك باينتا تقيلة
_فوق كلشي ساويتو معكم لسا رح تساعدني
_وحد الله يازلمة شو مساوي لتكون ابنو لأبو بكر البغدادي هههه
_بخاف اذا قلتلك تبطل تساعدني رح ترجعني ٤٠ سنة لورا انا كنت مقاتل بالكتائب المعارضة وشاركت بعملية غصن الزيتون على عفرين سنة 2018 وقتلت عفرينين ونهبت رزقون لهلا مو مصدق كيف حطينا ايدنا بأيد الغريب وساعدناه ليقتل ابناء بلدنا ويحتل ارضنا شوف كيف صارت مناطقنا الي لسا بيقتلو بعض وكيف الحرب المذهبية الطائفية فنت كلشي وكيف صارت كوردستان سوريا وكيف متقدمة علميا وتكنولوجيا وثقافيا ياترى رح تقدر تسامحمي
_ امشي بلا منتأخر عن القطار(حمل حقيبته وهو مبتسم من غير أن يتفوه بكلمة واحدة
_ بكى بحرقة ولحقه بسرعة وهو يعرج جراء طلق ناري اصيب رجله من ايام الحرب وهو يردد بينه وبين نفسه (يالكم من شعب عظيم!!