إلى متى ؟ .....هرمنا ...😔


1 قراءة دقيقة

عبدالسلام محمود عبدي

- الأمريكيون : نحذر من هجوم تركي على شرق الفرات ، فالشعب الكردي حلفاء لنا ، و هم مقاتلون شجعان ، ضحوا بالألاف من خيرة شبابهم ، في معركة القضاء على داعش .
- الأتراك : سنقيم المنطقة الأمنة ، تمهيدا لجلب وتوطين الملايين من النازحين السوريين إليها ، أما المقاتلون الكرد فعليهم الإنسحاب منها ، أو ليستعدوا لمواجهة الجيش التركي القادم ، الذي سيدفنهم تحت التحصينات التي أقاموها ...
- الحكومة السورية : نحذر تركيا من التوغل في الأراضي السورية ، ونعده إحتلالا ...
- إقليم كردستان : مشغولون بإعادة ترتيب بيتنا الداخلي .
- مرتزقة المعارضة السورية : من حقنا إدارة شرق الفرات ...
- الإدارة الذاتية : مستعدون للمواجهة ، و سنفتح الحدود على مصراعيها ، تمهيدا لحرب شاملة و طويلة ...
- الأنكسة : المنطقة الأمنة فيها مصلحة للكرد ، وسنكون فيها قوة رئيسية ...
- الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي : لا أرى ، لا أسمع ، لا أتكلم ...صم ، بكم ، عمي ...
- مواطن روج أفا الشريف : أنا يتيم ، ليس لي أهل ...
- صاحبة الصورة تسأل : إلى متى ؟ .....هرمنا ...😔

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏