أناجيك ياوطني


1 قراءة دقيقة


على جدارِ تاريخٍ مكّسر
وحضارة منسية
أُدونُ بلا نهاية
تاريخاً بلا بداية
أَكرهكمْ سارقي وطني
أكرهكمْ ....
وطني
ياشدوِّيَ الشجيِّ
يالُغتي
ياأَسايا
ياأَلماً يُداعب روحي
وجداً وتحنانا
وكُلما ذكرتُك
تذكرتُ
أبي بكَ سجيناً
قبرُ أمي فيكَ منفياً
قلبي يرتجف منك رعباً
يُثير أشّجاني
وأُناجيكَ ياوطني
أُناجيكَ ياقلبي
بذماءِ روحٍ
عصيّة .. قصيّة
ياوطناً
ياحبيباً يسكنني
ياشاعرا لاينامُ صارخاً
أتجهُ إليكَ
كالضمِ في غربةِ وطن
وقلبٍ متعب
يتسعُ لكلِّ الأكوانِ
كدموعٍ مسكوبةٍ
لكفيفٍ يُبصرُ بالسمعِ
اضطرابات بلد
مخاطرٌ وتهديدات
أكوامٌ من الأنقاضِ
قصصٌ وحكايات
ومسافات نورٍ منسية
قيظُ الشمس
غيمُ السماء
ينابيع زهرٍ وورود
أعشابٌ برية
غاباتٌ وطيور
ظلالُ النجوم
عشقُ الحبيب
وتر ولحن من بعيد
والشفق القاني