آزاد عَنْز . . . . . قُبُور لَا تَنْتَهِي


1 قراءة دقيقة

مَوْقِع كومونيست كَوِرْد

مَجَلَّة هيلما الأدَبِيَّة

يَضَعُ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ دِيوَان الشَّاعِر المتألق آزاد عَنْز . . . . . قُبُور لَا 

تَنْتَهِي

رابط الكتاب 

https://issuu.com/komonistkurdistan/docs/_____-__-_______1_?fbclid=IwAR0idWcKL7MZRxG0Q16IsdrqzG3AH9fUs_wBBTVN6nl_HrHiKjhdBPVGMDg

الدِّيوَان 64 صَفْحَة لَوْحَة الْغِلَاف الأَمَامِيّ للفنان التشكيلي السوري سَعْد يَكُن

صُورَة الْمُؤَلِّفِ عَلَى الْغِلَاف الخلفي بِرِيشَة الفنانة التشكيلية السورية عَتَّاب بَرَكَات

وَالْمَجْمُوعَة عِبَارَةٌ عَنْ قَصِيدَة وَاحِدَة .آذاد عَنْز الَّذِي يُكْتَبُ أوجاعنا وَالْوَطَن بِكُلّ شَفّافِيَّة يَتَنَقَّل بَيْن شَوَاهِد الْقُبُور مِن فئات الشَّعْب الَّتِي لَا تَنْتَهِي فَيَقِفُ عِنْدَ كُلِّ شَاهِدِه وَيُعَبَّرُ عَنْ الْأَلَم , الظُّلْم , الْحِلْم الَّذِي لَا يَكْتَمِل يَتَحَدَّث الشَّاعِر عَن جينوسايد الْأَنْفَالُ الَّتِي قَامَ بِهَا الْمَقبُور صَدّام حُسَيْن مُسْتَنِدٌ عَلَى صُورَةِ الْأَنْفَالِ فِي الْقُرْآنِ وَلَا يَنْتَهِي عِنْدَ الطُّورَانيّ الْفَاشِي أَرْدُوغان واحتلال رَوَّج أُفًّا كوردستان مِن عِفْرِين إلَى سِرِّي كَآنِيَة مُسْتَنِدٌ عَلَى سُورَةٍ الْفَتْحِ فِي الْقُرْآنِ بِآيَاتِ الْقُرْآنِ يُهْدَر الطُّغَاة ومحتلي كوردستان دَمٌ الكوردي وَأَكْثَرَ مِنْ نِصْفِ الشَّعْب الكوردي مُسْلِمَيْن إمَام صمتهم وَصُمْت الْعَالِمِ عَلَى تِلْكَ الْجَرَائِمصَدْر لِلشَّاعِر آزَاد عَنْزٍ فِي وَقْتِ سَابِقالْقَصِيدَةَ الَّتِي كُتِبَتْ بِلِسَان مَقْطُوعٌ ، أَوْ مِيثَاقُ الضَّجَرعَن (المؤسسة الْعَرَبِيَّة للدراسات والنشر- الطَّبْعَةِ الأُولَى ، 2017) .كَمَا صَدَرَت لَه مَجْمُوعِه نُصُوص بِعِنْوَانحماقاتٌ لابدّ مِنْهَاعَنْ دَارِ الزَّمَان للِطِّبَاعَة وَالنَّشْر وَالتَّوْزيع .