حول حرائق الحقول


1 قراءة دقيقة
12 Jun
12Jun

Shawqi Mohamad


حول حرائق الحقول
النواح ثم النواح ...روجافا تحترق ...الموسم السنابل تحترق ووو ثم ماذا؟ وهل يكفي النواح لذلك لا بد من:
١- محاسبة جميع المسؤولين عن جاهزية آليات الاطفاء وان كانت أعدادها قليلة لا بد من محاسبة القائمين على العملية الزراعية لعدم طلب شرائها واستجرارها الى المنطقة.
٢- البحث في آليات تعويض الفلاحين والبحث في العديد من المبادرات سواء من أهلنا في أوربا او من الشعب في الداخل ووضع الاليات والاجراءات المناسبة وبالسرعة القصوى.
٣- التفكير جدياً ومن الآن بحاجة المنطقة من القمح وعلف الحيوانات بعد احتراق مساحات كبيرة من الحقول ووضع السبل الكفيلة لتأمينها حتى لا ننوح مستقبلاً ونقول أطفالنا جائعون أغنامنا تموت وهكذا ....
٤- اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة من قبل الادارة الذاتية للحفاظ على ما تبقى من الموسم الزراعي والاسراع برفع سعر كيلو القمح لاستلام أكبر كميات ممكنة من الاخوة المزراعين
٥- ضرورة علان الادارة الذاتية تحمل جزء من المسؤولية حول ما حدث والاعلان أيضا عن أهم الاجراءات التي يمكن ان تقوم بها في مواجهة هذه الكارثة ومن ضمنها تعويضات الأضرار ضمن امكانياتها المالية
٦- عدم الاكتفاء باطلاق الشعارات من قبيل شعبنا لن يهزم والشعب صامد وغيرها من تلك الخطابات الخشبية التي عفا عليها الزمن واكل وشرب
٧- البدء بوضع الخطط الاقتصادية السليمة للمنطقة ضمن اطار كلي يشمل خرائط الاستثمار والسياسات الزراعية واليات تنفيذ المشاريع وتقديم الخدمات الرئيسية ومراقبة السوق والسياسات المالية كأنظمة الضرائب واليات الانفاق العام ومنظومة الرواتب والأجور وغير ذلك.
أخيراً ... أظهرت الكارثة أننا شعب نستخدم عواطفنا حتى في الاقتصاد والاقتصاد بحاجة إلى عقول تسير به نحو النجاح.