العدالة الانتقالية


1 قراءة دقيقة

... "عدالة انتقالية" ....


في المجتمعات التي مرت بصراعات بينية "حرب أهلية" وحدث فيها اصطفاف ، ربما على الهوية الدينية - القومية - الفكرية ..( تحت تسميات شتى ) وما جرى بعده من صراع مسلح خلفت أرقاما مرعبة من القتلى والمغيبين قسرا والمعتقلين ومصابي الصراعات والقتال وتجنيد من هم دون سن الإلزام وجريمة الاغتصاب الممنهج ، وأعداد من المهاجرين الى دول الجوار والشتات وأكثر منهم النازحون المشردون داخل "البلد" ولأكثر من مرة ؟! ينبغي البحث عن حلول بالتوازي مع العسكرة ، لذا فإن مشروع العدالة الإنتقالية تلبي مسيرة السلام في تلك البلدان التي   مرت بهذه الظروف الآنفة الذكر... فما هي العدالة الانتقالية؟!  تُشير إلى مجموعة التدابير القضائية وغير القضائية التي قامت وينبغي أن تقوم بتطبيقها دول مختلفة تحمل إرثا ثقيلا من خصائص ونتاج مجتمع الحرب،  من أجل معالجة ما ورثته من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. وتتضمّن هذه التدابير الملاحقات القضائية ، ولجان الحقيقة والمصارحة قبل المصالحة ، وبرامج تعويض المتضررين من الحرب والنزاع ، وأشكال متنوّعة من إصلاح مؤسسات تلك الدولة القانونية "الدستور" والأمنية "الأجهزة القمعية" والاقتصادية ومحاربة الفساد والمفسدين . كل ذلك لترسيخ سلام بات في سجلات النسيان نحتاج للتذكير به ... 

#السلام_خيارنا